اغلاق

أعاصير .. ولكن ؟


حبانا الله وطنا جميلا ، طيبا مسالما ، وشعبا غيورا ، وإن خالطه بعض من يشوه الصورة فيه، ويبدد الأمل منه، لوجود طغمة فاسدة متنفذة ، مبتزة ، طاردة سالبة لخير الوطن والتي جعلت من خيرات الوطن متنفسا لها للسلب والنهب غير عابئة لذرة من الدين والخلق والضمير والشرف والأمانة ، برغم انين المحتاجين ، سلبت ونهبت وطغت وتجبرت ، واجتاحت الوطن أعاصير مدمرة ، غير تلك التي نشاهدها في أميركا ، بل أعاصير من نوع آخر ، أطارت مال الدولة وتبددت في فضاءات الكون الشاسع لجيوبهم في بنوك عالمية .

ما يحز في النفس ويجعل المواطن الشريف العفيف يبتلع مرارة الأسى والحرمان من هؤلاء ، انه يأمل من الله رب العالمين كل خير ومنه الفرج المرتجى وليس غير الله من يأخذ لنا منهم ما أضاعوا ونهبوا وسلبوا ، لأن المواطن الغلبان غير قادر على مواجهتهم ،لتكالبهم مع فئة ضالة مضلة لا هم لهم إلا جيوبهم ، وبأن تنتفخ بمال الوطن ومقدراته دون اي وازع ، ولكن الله يمهل ولا يهمل ،وان غدا لناظره قريب .

واحمد الله ، على نعمائه على إبعاده الكوارث الطبيعية والزلازل والفيضانات ، والبراكين ، والأعاصير عن أرض وطني العزيز الأردن ، وإلا كيف كان سيأول إليه مصيرنا لاقدر الله لو أصبنا بإعصار كإعصار ساندي ، فهل نمتلك القدرة المادية على مواجهته ؟ وهل نمتلك القدرة الفنية على إصلاح ما يتسبب به من خسائر وبالسرعة الممكنة ؟ وهل نمتلك الأليات والإمكانيات للوقوف في وجهه؟ واحمد الله وأشكره على انه جعلنا تحت رعايته وتحت ظله رغم المحن والصعوبات وفي حمايتة فهو صاحب الأمر والتدبير، وهو اللطيف الخبير .

كلنا سمعنا وشاهدنا وقرأنا عن إعصار ساندي الذي ضرب اميركا وما تسببه بخسائر فادحة قدرت ب70 مليار وإن لم تكن اكثر من ذلك .

أما أعاصير الوطن فهي من نوع آخر ، ولكن ما العمل ،وما الحل لمواجهتها في وطني؟ واللبيب من الإشارة يفهم ."
وما لفت الإنظار قلة عدد القتلى في هذا الإعصار المدمر ساندي الذي خلف دمارا هائلا في الممتلكات ، لكنه لم يخلف عددا كبيرا من القتلى في النفوس ، لأن الشعب هناك تعاون مع اجهزة الدولة واستمع لما يطلب منه لعمله ولفعله واستجاب ولزم الأوامر من دولته ، فنجا الشعب من ارتفاع نسبة الأموات بسبب هذا الإعصار المزلزل لأنه تحلى بالنظام واللإلتزام والإنضباط ،بما يطلب منه .

وما يحز في نفسي كما غيري ، من اننا قد نخسر في حادث من حوادث طرقاتنا التي لا تتوقف فيها حوادثها القاتلة المدمرة ، وما تسببه من مصائب للناس ، ففي حادث تصادم أوتدهور ، قد نخسر نصف ما خسر الأميركان في إعصار ساندي المدمر ، رغم أنه يحمل اسم لإنثى قد تتسم بالرقة والهدؤ ، إلا أن من أطلق التسمية بمسميات أنثوية على أعاصير اميركا لابد من أنه ، قد كان يجد معاناة مع جنس حواء، كما يخيل إلي ، والله أعلم ""؟؟ مع الإحترام لجميع نساء العالم .
كا أشرت في البداية ، لو لا سمح الله برا وبعيد اصبنا بكارثة كهذه ، ماذا كان سيحدث لنا كما قلت كش برا وبعيد ""؟ هل كنا سنجد اموالا في خزائن الدولة ؟ ام انها ستطير مع إعصار ساندي ،هل كنا سنجد الكهرباء تعود للبيوت والمدارس والشوارع ووووبعد فترة وجيزة ؟

تقوم قيامة وزارة الطاقة عندنا كلما تم خزق أنبوب الغاز المصري ، وانقطع الغاز عنا تبدأ الولولة والنحيب من مسؤولينا في الطاقة والمالية وو ، وأن التكلفة زادت والمديونية ارتفعت .
فلماذا لا نبحث عن بديل للغاز المصري ؟ حتى نحمي جيوب الخزينة من الضياع والنفاد ، لأرتفاع كلفة فاتورة الطاقة .؟
فإذا كان الغاز المصري هو الوجع والهم الأكبر لجيوبنا ولوزارة الطاقة وللمالية ؟فلماذا لا يتم إستخراج الغاز المتوفر لدينا وفي اراضينا من غاز الريشه؟وإلى متى سنبقى في مهب الريح وتتقاذفنا الأمواج والأعاصير كلما تم قطع الغاز المصري عن بلدنا ؟ وإن لم تكن كأعاصير اميركا بل هي من نوع وطني وبإمتياز ؟؟؟

ولو القينا نظرة على بعض الأعاصير التي حدثت في اميركا في سنوات سابقة لوجدنا كم هي التكلفة المادية وبالدولار، ما عدا الخسائر في البنية التحتية لوجدنا أننا في وطننا والحمد لله بألف خير ونعمة وفضل ، وأليكم بعض الأرقام عن أعاصير ضربت الولايات المتحدة وكانت كالتالي كما إجتزئتها من موقع ارقام من الإنترنت هذا غير الإعصار الأخير ساندي والذي توقع خبراء ان يزيد عن 70 مليار لوحده كما اسلفت قبلا .، تكلفة أعاصير ضربت الولايات المتحدة في سنوات سابقة وفي عام 2005 ضرب اميركا إعصاران احدهما في شهر 8 والإعصار الاخر في شهر10. وهذه بعضها:

كاترينا تاريخه في عام 2005 تكلفته بالدولار46,591 مليار دولار
أندرو عام1992 تكلفته دولار22,939
آيك عام2008 تكلفته 13,050 مليار دولار
ويلما عام 2005 تكلفته مليار 11,676
تشارلي عام 2004 تكلفته8,755 مليار دولار

مليار دولار مائة وثلاث مليار دولار وأحد عشر مليونا 103,011تكلفة هذه الأعاصيرالخمسة
فلك الحمد يارب العالمين بأن تبعد عن الإعاصير والزلازل والبراكين والكوارث ، ونأمل منك يا الله بأن تخلصنا من كل الفاسدين ، وتنجينا من شرورهم ، وان تحفظ الوطن من كل شر وسؤ .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات