اغلاق

لماذا تم الغاء وزارة شؤون المراءه


عندما صدرت الاراده الملكيه الساميه بتكليف دولة الدكتور فايز الطراونه بتشكيل الحكومه وقد اختار دولته اعضاء التشكيله التي يرغبها وكان ان اختار ان يستحدث في وزارته انشاء وزاره خاصه لشؤون المراءه وهي الوزاره الاولى في المملكه الاردنيه الهاشميه.

وقد نجح دولته في اختيار الوزاره واستحداثها وكذلك نجح في اختيار الشخصيه المناسبه لتلك الوزاره وقد كان هذا الموضوع محل اعجاب وتقدير جميع المواطنين والمؤسسات والهيئات الوطنيه والدوليه والتي سجلت لدولة الدكتور فايز وبحق انه صاحب الاوله في هذا المجال وقد نال الاحترام والتقدير الدولي في هذه الخطوه التي احتسبها البعض انها اكسبت الاردن احتراماا اضافيا وان الاردن هو فعلا بلد متطور وديمقراطي ويحترم المراءه وشؤونها ولم لا وهي نصف المجتمع وهي اساس البناء المجتمعي وديمومة تناسل الحياه وقد لايخفى انه في بداية الامر كان استحداث هذه الوزاره موضع غرابه ربما كان السبب انها اعتبرت مكان وزارة الشباب ولكن سرعان ما عرف الجميع انها الوزاره الاحدث والمطلوبه لهذا العصر واثباتا على اننا نتطور دوما ونحن نواكب العصر وقد بداءت معاليها العمل الحثيث في عمل قواعد واساسات لهذه الوزاره حتى تكون وبعد فتره وزارة هامه شانها شان كافة الوزارات الاخرى.

فبدات بجمع البيانات والمعلومات والاتصال بكل المنظمات والهيئات الاجنبيه والمحليه وفي توثيق كل المعلومات والقوانين الخاصه بالمراءه و التي بالفعل لو اعطيت المدة اللازمه لكان ظهور هذه الوزاره انجازا حقيقيا ولتمنت المراءه الاردنيه لو انها منذ امد بعيد لو انها موجودة فكان ان انيطت بها مهمات كبيره في تطوير الحوار مع مختلف القطاعات التي لها شان بالمراءه وايضا كان او سيكون على عاتقها عمل برامج تدريب وتاهيل المراءه في الريف والباديه وحتى المدن وفي تعديل التشريعات والقوانين التي تهم المراءه ونيل حقوقها واجورها وتنظيم عملها والدفاع عنها داخليا وخارجيا وكان ايضا تم من خلالها ايضا الاتصال مع بناتنا ونساؤنا العاملات في الخليج العربي وغيره وكان وكان

-اشياء كثيره كان ممكن ان تناط بها ومنها ايضا دعم جمعيات ومؤسسات المجتمع المدني التي لا تقوى على فعل شى لغياب الامكانات الماليه وعدم وجود سلطه بيدها فكان وجود مثل هذه الوزاره الداعم المالي والسلطوي لهذه المؤسسات ولأنيطت بها كل جمعيات المراءه والطفل واراحت وزارة التنميه ومؤسسات اخرى من عبئهم فخساره ان يقوم دولة الكتور عبدالله النسور باستبعادها وكان من الممكن ان تكون حكومته رشيقه اكثر لو بقيت وزارة المراءه ووزيرتها التي تعبت في تاسيسها ولها كل الاحترام



تعليقات القراء

زيد الزبن
موضوع رائع يا دكتور سمير
29-03-2013 10:45 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات