اغلاق

الدور لمستقبل الأجيال


الدور الملكي القيادي لقائد الوطن الذي يجسد جسوراً قيادية تطويريه تنموية جعلت أبناء الوطن ملتزمين بالحرية بعيداً عن الذاتية في الاختيار والتعبير وهذا بحد ذاته انتصاراً لصوت العقل والواقعية في ظل ظروف بالغة الإهمية والخطورة والدقة وبالتالي فإن تفاعل جموع الأمة مع قرارات القائد قد أعاد صياغة الإنسان ومصداقيته ضمن الحقوق والواجبات واحترام القانون والانتماء والابتعاد عن نشر سوء الفهم والالتزام الأخلاقي بالقوانين والإخلاص بالأداء والتعبير بكافة قنوات الحرية التي سقفها السماء والتقيد في التحليل بكل مصداقية في الانتماء للوطن والإدراك لإبعاد فكر القائد وتأثيره في سلوك جموع الأمة حيث تتوافر الشروط الأساسية السليمة للتوجه القيادي لتحقيق الاستقرار والرخاء والتنمية الشاملة اقتصادياً واجتماعياً وتحقيق الأمن الحقيقي ولا تكتمل عملية السلام دون تحقيقه لذلك تتميز جسور القائد للواقع الإنسان لجموع الأمة بالتوازن والمنطقية والعقلانية حتى أصبحت تمثل المنطلق المناسب والطبيعي من أجل تطوير حقيقي لدعم الاستقرار والأمن في المنطقة حيث يتميز مضمونها بشمول الدعوى للسلام العادل في كل المحافل الدولية لأن المنطقة ستبقي معرضه لمخاطر الدمار ما لم تتخذ الإجراءات الكفيلة بحمايتها من العواقب. إن الدولة الحديثة هي الموقع المتميز والمناخ الذي تتفيأ به المؤسسات المالية العالمية انطلاقاً من جسور القائد للواقع الإنساني وهذا يؤكد قدرتنا وإيماننا لنقله نوعية شاملة نحو تحسين مستوى حياة أبناء الوطن ومستقبل الأجيال في مناخ الأمن والاستقرار.


talal_gerasa@yahoo.com



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات