اغلاق

قراءة تحليلية بتشكيلة حكومة النسور الجديدة


عند التكليف الملكي للدكتور عبدالله النسور بتشكيل الحكومة اتضح الهدف بان البحث جاري عن حكومة حلول وخاصة لجذور العلاقه التي تربط النسور بالحركه الاسلاميه (حزب حركة الاخوان المسلمين)وبالخصوص بعد اعلان الاخوان المسلمين تصعيدهم بمسيرة الجمعه ومقاطعة الانتخابات النيابيه حيث كان النسور بمثابة المفاوض باسم النظام والاجهزه الامنيه التي اختارته رئيسا للحكومه القادمه. 

الاعلان عن تشكيلة حكومة النسور يؤشر ان وزراء النسور هم وزراء تأزيم لا وزراء حلول.
الاردن بالفتره الحاليه بحاجه لوزراء يمتلكون مهارات وسمات شخصيه قادره تمكنهم من تجاوز المشاكل المطروحه على الساحه الاردنيه .

اثبتت الحركه السياسيه الاردنيه ان بعض الاسماء المطروحه بهذه الحكومه هم وزراء تأزيم لم يتمكنوا من تجاوز وحل بعض الملفات التي وصلت اليهم اثناء توليهم وزارات بالعهود السابقه وساهموا بزيادة التوتر الداخلي لا تخفيفه ان ما قام به الدكتورعبدالله النسور بمثابة تدوير لاشخاص ثبت فشلها.
اتضحت المعالم ان حكومة النسور وتشكيلتها وصلت لدرجة (حكومة تأزيم لاحكومة حلول)
ان طاقم هذه الحكومة غير قادرين على التعامل مع الملفات الاردنيه المطروحه حيث ثبت فشلهم سابقا وعدم قدرتهم وعجزهم سياسيا

تكرر سبب فشل الحكومات السابقه بهذه الحكومه حيث انتهج رئيس الوزراء اسلوب المعرفه الشخصيه دون الاعتماد على المعلومات والقدرات والمهارات والسمات الشخصيه اللتي يجب توفرها بالوزير وكانت هذه من الاسباب الرئيسيه التي ادت الى فشل حكومات سابقه تم تشكيلها سابقا بهذا الاسلوب .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات