اغلاق

النسور، هل يعيد هيبة الولاية العامة للحكومة؟


نعم دولة الرئيس، طالما أن الانتخابات على الأبواب بمن حضر، والسؤال أبو المليون: هل تستطيع أن تأمر وتفرض على الأجهزة التابعة لك بأن تجري الانتخابات بدون التدخل بمجرياتها؟ وتكون أنت عبد الله نسور لا غير بصفتك رئيس حكومة صاحبة الولاية العامة؟ وأن تكون الفاعل وليس المفعول به؟ وأن تعيد للشعب الثقة بالحكومة لأن الناس جميعاً أصبح لديها قناعة مطلقة أن أصحاب الولاية العامة بالأردن هم مثلث مكوّن من ثلاثة أضلاع وهم: المخابرات والديوان والحكومة. ويا للأسف أقلُها تأثيراً وفاعلية هي الحكومة لأن الأمور عندنا أصبحت مقلوبة بالشقلوب ولهذا أصاب الشعب اليأس والإحباط من جميع الحكومات المتعاقبة وخاصة في العشر سنوات الأخيرة ومن ناحية أخرى هل تستطيع يا دولة الرئيس أن تبحث عن طريق ثالثة ما بين الموالاة والمعارضة؟ وأن تكون هذه الطريق لا هي الرفض المطلق للمعارضة ولا هي التبصيم من أجل المنافع والمناصب وبتالي تستطيع أن تجمع ما يمكن جمعه ما بين هذا وهذا لمصلحة الوطن ومستقبله؟ وهذا تقريباً كان موقفك المعلن وأنت عضو في مجلس النواب ونريد منك الحفاظ عليه ونطلب منك دولة الرئيس الإبداع والاختراع للتوافق ما بين فئات المجتمع سواء كانوا معارضين أو موالين. فالجميع مواطنون أردنيون همهم مصلحة الوطن، والجميع متفق على عدم وجود أي فاسد في أي حكومة مهما كان ومين ماكان وفي أي زمان. لذلك يا دولة الرئيس يا ابن البلقاء الشامخة الأبية والتي هي مدرسة بالوطنية نحن الشعب نأمل منك أن تكون ابن الأردن جميعاً من أقصاه إلى أقصاه ونأمل منك أن تضمد من جراح الأردن الكثيرة ما تستطيع لأن الأردن مجروح ويصيح ويصرخ ويقول :آخ ممن أداروا ظهورهم لي وأنا من ربيتهم، ويقول آخ ممن أكلوني لحماً ورموني عظماً، والأردن يقول آخ ممن قسموني وباعوني للغريب .ويصرخ ويقول آخ على من لم يثمر معهم المعروف ولسان حاله يقول : يا من ربيتكم ويا من جعلتكم تسكنون في بيوت وقصور عاجية ويا من جعلتكم تأكلون من خيرات الأرض، ويا من جلبت لكم كلما تريدون وأعطيتكم كل ما تشتهون، هل أستحق منكم التقسيم والنكران؟ لذلك يا دولة الرئيس صحيح أن مدة حكومتك قصيرة ولكنها خطيرة ومن أخطر الأوقات العصيبة التي يمر بها الأردن ونتمنى عليك وعلى حكومتك أن تكون هذه المدة هي فترة آمان واطمئنان وتصحيح. وخاصة إذا ما كانت الحكومة عددها قليل وليست من فئة واحدة أو منطقة واحدة فالأردن والحمد لله كل منطقة أو كل محافظة تستطيع أن تشكل منها حكومة ومجلس نواب ومجلس أعيان لذلك يا دولة الرئيس العدالة مطلوبة من شخصك ما بين الناس وكذلك نظافة اليد وصحيان الضمير ويجب أن يكون الوطن في وجدان أي مسؤول سواء كان كبيراً أو صغيراً لذلك دولة الرئيس نطلب من الله لك التوفيق في الحمل الثقيل على شخصك وصحبك وكذلك نطلب من الله أن لا يغيرك الكرسي وتدير ظهرك للوطن والناس وتعتبر النهج القديم تحصيل حاصل للأيام القادمة وأتمنى عليك دولة الرئيس أن تعيد هيبة الدولة كما كانت سابقاً وأن تعيد قدر ما تستطيع مما نُهب وسُرق من مؤسسات الدولة وأن تجعل خزينة الدولة تقف على أرجلها وأن تمسح دموعها بدل من البكاء المتواصل من عشر سنوات سابقة وحينها سوف يقبل الشعب ما قسمه الله لنا وعلينا وحينها سيقول الشعب لقد عمل دولة عبد الله نسور كل ما يستطيع وجزاه الله عنّا خيراً .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات