اغلاق

كيف ننقذ الانتخابات بالقوائم؟


بقلم جميل النمري - كنا اقترحنا بالنسبة لصوت الوطن ان يكون لقوائم مفتوحة وليس مغلقة بحيث يختار الناخب الشخص الذي يريده في القائمة، لكن لسبب غير مفهوم رفضوا رأينا وأصرّوا على القوائم المغلقة!! وحتى الان كلما شرحنا لمواطن معنى المغلقة بأنه لا يستطيع انتخاب شخص بل فقط اسم القائمة يستغرب ويستهجن. لكن الاسوأ المقبل ان تفتتا هائلا سيحدث بسبب عجز الناس عن التوافق على ترتيب اسمائهم في القائمة فالكل يعرف ان المرشح بعد الرقم الثالث او الرابع هو تكملة عدد ولا فرص له.
ان كل مرشح للمقاعد الوطنية يرغب ان يكون الاول وبالحد الأدنى الثاني او الثالث فاذا لم يحصل على ذلك فهو سيشكل قائمته الخاصة ويضع معه اثنين او ثلاثة حشوة عدد ليس لهم اي نفوذ او دور وهكذا سنذهب الى الانتخابات بوجود عشرات القوائم الضعيفة وانا شخصيا اتوقع نزول اكثر من خمسين قائمة وسنرى !!
هل هناك وسيلة لانقاذ الموقف؟ ! نعم ! والمخرج هو الأخذ بصيغة ائتلاف القوائم وهذا أمر مألفوف في كثير من انظمة التمثيل النسبي للقوائم وهو لا يتناقض مع قانون الانتخاب الذي ينص على التمثيل النسبي للقوائم المغلقة بل يمثل تفصيلا لحسابات الاصوات والقواوائم من ضمن عدة اانواع موجودة يتوجب على كل حال الاخذ باحدها مثل انظمة حساب البواقي.
لو افترضنا كمثال ان قيمة المقعد الواحد هي 50 الف صوت (اذا صوت مليون و 350 الف ناخب مثلا للقوائم) فيمكن ان يكون هناك عشرة قوائم تنتمي لنفس التيار السياسي معدل اصوات كل منها حوالي 25 الف صوت اي نصف العدد الضروري لتحصيل مقعد واحد. لكنها معا تساوي 250 الف صوت اي خمسة مقاعد فاذا سمحنا لها بالائتلاف تحصل على خمسة مقاعد تذهب على التوالي الى القوائم صاحبة اعلى الاصوات على التوالي وفق نظام اعلى البواقي المعمول به في أنظمة التمثيل النسبي وبالضرورة سنعمل به وباحد الأنظمة الاخرى المعروفة لحساب البواقي.
التعليمات التنفيذية للهيئة يمكن ان تعالج هذا الموضوع وتضع ترتيباته والبواقي هي الكسور أو الاصوات غير الكافية لمقعد فمثلا اذا حصلت قائمة على 70 الف صوت يكون لها مقعد وباقي لها 20 الف صوت ومن بين الانظمة المعروفة دوليا للتصرف بالبواقي صيغة الائتلاف التي نقترحها . فتظهر في ورقة الاقتراع لائحة قوائم بوصفها ائتلاف تحت عامود واحد ويصوت الناتخب لأي منها وتحصل كل قائمة على نسبتها من المقاعد حسب اصواتها ثم تجمع بواقيها معا ويحسب ما تساويه من مقاعد تذهب لأصحاب اعلى البواقي بينها.
بهذه الطريقة بدل ان يكون عندنا 50 قائمة تفتت المشهد الانتخابي يكون عندنا مثلا خمسة ائتلافات تمثل جميع التيارات في البلد وتحقق رؤية جلالة الملك لتوزيع القوى على ثلاثة الى خمسة اطر . وهذا دون الاخلال بالقانون الذي ينص على التمثيل النسبي بالقوائم المغلقة لسبعة وعشرين مقعدا في الدائرة الوطنية



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات