اغلاق

الحراك بين الجغرافيا والديموغرافيا


كنا قد كتبا في مقالة سابقة ان الحراك الذي شهده الشارع الاردني كان نبيل الهدف وصحيح الاتجاه ونظيف النوايا في الدعوة لمحاربة الفاسدين وتقديم روؤسه للعدالة تماما كما هي مطالبه بالاصلاح الذي يحقق العدالة للجميع ، وعندما حاد الحراك عن مساره الذي بدأ به تنبهنا كما تنبه الكل لخطورة هذا الانحراف الذي يغير اتجاه البوصلة الى غير مجرى او هدف ليصبح الحراك بحاجة الى اصلاح فيما الاصل انه هو من ينادي بالاصلاح.
واليوم نقرأ المشهد بطريقة اخرى لنقول بأن الحراك في الشارع الاردني تناوب بين الجغرافيا الاردنية والديموغرافيا السكانية ، فلماذا يكون الحراك من مناطق محددة في كل مرة رغم ان الاصلاح مطلب جميع الاردنيين وعلى رأسهم سيد البلاد،والسؤال معطوف ايضا على سابقه لماذا يكون الحراك من فئات سكانية محددة لهم تاريخ عائلي وقبلي مشهود له بالولاء والانتماء؟ ، اسئلة غير بريئه نطرحها الى كل اخوتنا واحبائنا في الحراك وغير الحراك.
من المستفيد من هذه الجغرافيا والديموغرافيا ومن الخاسر؟ لقد ركب الموجة من ركب واعتلى ظهر السفينه من وجد ضالته في هذا الحراك واشبع نهمه وشهيته ونفذ مطاله وفاز بالكعكة الكبرى وخسر ابناء الحراك وقتهم وجهدهم ودفع هؤلاء المستفيدون بابناء الحراك عن ظهر السفينه في بحر الخسارة والخسران ، ولم يبقى من الكعكة حتى فتاتها فرموا بها في عرض البحر.
اما الخاسر الاكبر فهو الوطن جغرافيا وديموغرافيا فطعن هؤلاء السفلة من البراغماتيين والنفعيين الوطن في خاصرتيه وتركوه جريحا ينزف دون رحمة او شفقه ،فقد مصوا دماء الوطن من قديم ولم يتركوا لبقيه او اثر ،فهم ذووا بطون جرباء لا تمتليء ابدا وفي كل مرة يجدون مايعتلون ظهره، فهل من متعظ او سامع.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات