اغلاق

قانون الانتخابات .. والوطن البديل


لماذا يا صحافتنا الالكترونيه تريدون قمع الاردنيين ؟ طبعا ليس كل الصحافه المحليه ولكن الكثير منها لا يعتمد المهنيه في عمله ... الانتخابات ستجرى هذا العام كما اكدت الحكومه ... هنالك معارضه للانتخابات من قبل الكثيرون ولكن ؟؟ ..... معظم الصحف الالكترونيه تختار ما تشاء من المقالات والاراء والتصريحات وتترك البقيه .....لماذا تعملون هكذا ؟؟ هل تريدون ان تظهروا ان الاردن كله معارض للانتخابات للسبب التي تريدونه انتم وهو الصوت الواحد فقط ؟؟
انا والكثيرون معي ضد قانون الانتخاب ,وضد الانتخابات تسجيلا وترشيحا وتصويتا ولكن ليس بسبب الصوت الواحد وكما قلت سابقا لا يهمني صوت ولا عشرة اصوات ولكن يهمني اولا تعريف من هو الاردني ؟ انا لست عنصريا واكررها مليون الف مره بانني لست عنصريا والاخوه الفلسطينيون بالاردن لهم صدر البيت ولكن ليس على مبدا الاخوان المسلمين وانما على مبدا قوننة فك الارتباط .... نعم مبدا قوننة فك الارتباط وهو الحاجز التي يقف بيني وبين الاخوان المسلمين ...وهذا الحاجز هو حاجز من الاسمنت المسلح واللذي لن يستطيع احد هدمه الا بقبول فكرة قوننة فك الارتباط .... وبخلاف ذلك فستبقى الهوه عميقه جدا ولن يتم الاتفاق على اي قانون للانتخاب بيننا كاردنيين حتى لو وضعت الحكومه قانونا مفصلا للاخوان المسلمين فسنرفضه جملة وتفصيلا ما لم يحقق مطالبنا ....
انا اعرف ان الكثير من الصحف الالكترونيه سترفض نشر هذا المقال لانه يتعلق بالاردن ...لان المقال يطالب بوضع قانون انتخاب اردني يلبي حاجة الشعب لهذه المطالب .... لان المطالب ليس لها اي اجندات خارجيه بل هي مطالب اردنيه بحته تلبي متطلبات الديمقراطيه بحق وليس الديمقراطيه المجزؤه ....صوت واحد او صوتين او ....
الديمقراطيه تعني بالاول تعريف من هو الاردني وهذا شرط اساسي لاي قانون للانتخابات ..... وهنا لا بد من الاعتراف بقوننة فك الارتباط شاء من شاء وابى من ابى ...... اما ان يكون للاردني تعريفين احدهما بقانون الجنسيه والاخر بتعليمات فك الارتباط فهذا اكبر خطأ موجود ولا بد من تصحيحه .... ومن يقول ان تعليمات فك الارتباط غير دستوريه فانا اقول له ان تعليمات فك الارتباط جاءت لتصحح الوضع الخاطىء للوحده التي تمت عام 1950 والتي لم تكن ناجمه عن استفتاء شعبي او اتفاق بين حكومتين او اتفاق بين برلمانيين ... اما تعليمات فك الارتباط فهي اصلا مطلب فلسطيني .. وتم اقراره بمؤتمر الرباط عام 1974 ....
قانون الانتخاب الديمقراطي يجب ان يشتمل على الحقوق المنقوصه لشريحه واسعه من الاردنيين وهم ابناؤنا واخواننا في القوات المسلحه والاجهزه الامنيه والدفاع المدني ..... نعم هذه هي الديمقراطيه الحقيقيه ايها (( الاصلاحيون )) في الاردن ان اردتم الاصلاح الحقيقي .... لماذا نسلب هذه الشريحه من حقوقها الدستوريه بالتسجيل والتصويت ؟ ..والا وبصراحه متناهيه : هذه ليست ديمقراطيه ... ما تنادون به هو اقرار قانون انتخابي للوطن البديل والتي وللاسف نعيش به حاليا ................. العاملين في الجيش والاجهزه الامنيه والدفاع المدني هم من خيرة الخيره ... وهم ليس مستوردين من سنغافوره او من جنوب افريقيا ....... واجوبتكم بانهم سينفذون تعليمات الحكومه فهذا كلام فاضي وحديث من ليس عنده حجه ليقولها للاخرين ... اريد ان اعرف هل الجيش في اسرائيل منحاز الى الليكود او العمل او اسرائيل بيتنا او ..او .... ؟ هل الجيش في امريكا منحاز للجمهوريين ام الديمقراطيين علما بان الجيوش الامريكيه موجوده في كل بقاع العالم وعلى درجه عاليه من الانضباط ؟.... اقسم بالله وبدون اي مجامله ان سلب هذا الحق من شريحه واسعه من ابناؤنا العاملين في القوات المسلحه والاجهزه الامنيه هو عار علينا واذا لم يوجد عندكم ثقه بهذه الشريحه فكيف سيكون لي ثقه اصلا بالاحزاب الاردنيه وعلى رأسها الاخوان المسلمين؟؟؟
ان الاردن بحاجه الى ديمقراطيه كامله تشمل تعريف من هو اردني وعلى اساس قوننة فك الارتباط وان يشمل قانون الانتخاب شريحة القوات المسلحه والاجهزه الامنيه والا فان اي قانون للانتخاب هو قانون للوطن البديل .... (( نعم اي قانون لا يعتمد هذه النقاط سيكون قانونا للوطن البديل )) .... و حمى الله الاردن



تعليقات القراء

سلمت
سلم لسانك وقلمك والله انك بتحكي ذهب ... نعم كلام سليم والي مش عاجبه فهو عدو للوطن الاردن
18-09-2012 12:05 PM
ردني من اصل فلسطيني
اشكرك على هالمقال والصحيح الي بقراه بتمعن رح يعرف انه لصالح فلسطين والفلسطينيين ورح نخلص من سحب الجنسيات وتفريغ فلسطين من اهلها... ارجو من القراء التمعن في القراءه وشكرا للكاتب
20-09-2012 10:44 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات