اغلاق

أمنيات وتأملات للحكومة القادمة


مع اقتراب رحيل حكومة الطراونه والغير مأسوف عليها والذي كادت أن تجعل الوطن ومستقبله في مهب الريح لولا قدرة الله وعنايته لهذا البلد وشعبه المرابط المسكين وسوف يخرج الطراونه من الحكومة مدحورا مذموما لما ارتكبته من أخطاء قاتله بحق الوطن ابتداءا من الإصرار على الصوت الواحد وإجراء الانتخابات بمن حضر وبرفع الأسعار على المواطنين الغلابة وترك المؤسسات الخاصة تعمل لصالح أشخاص بل وزج المزيد من المحاسيب بداخلها وأخيرا التعينات ذات المحسوبيات إلى سين وصاد من المقربين لرئيس الحكومة وختاما قانون المطبوعات والنشر والمواقع الالكترونية الظالم والهدف هو لحجب المعلومة وكتم الأفواه والادعاء الحكومة بالتعرض للمسسؤليين وابتزازهم وهنا لا بد من التأكيد بان هذه التصرفات لبعض المواقع هي مدعومة ومحسوبة على الحكومات فقط لا غير وهكذا فعلت حكومة الطراونه وهو الرجوع بالوطن إلى الوراء وافتعال الأحداث وسجن الشرفاء لذلك نتمنى على الحكومة القادمة ورئيسها أن تكون تلك الحكومة من أصحاب الأيادي البيضاء والطاهرة والشريفة لكي لا تحمل الوطن أعباء ومشاكل أكثر مما هو موجود وان تبتعد عن الشللية والواسطة والمحسوبيه باختيار أعضائها وان لايتجاوز عددها 15 وزيرا وان يكون هدفها حماية مقدرات الوطن وعدم العبث بما بقي من مقدرات الوطن لأنه لم يبقى إلا الشيء القليل ويجب أن يكون عنوان الحكومة القادمة الشفافية والنزاهة كونها سوف يتم إجراء الانتخابات في عهدها وهي بنظر الناس جميعا صاحبة الولاية العامة علما أن هذا المعنى لم ينطبق على أية حكومة سابقة فإذا استطاعت هذه الحكومة الجديدة أن تكون الانتخابات شبه نظيفه ومحترمة فإنها قد تكون حفظت الوطن وخاصة مع عدم وجود الحركة الإسلامية داخل لعبة الانتخابات وبالتالي فلا يوجد داعي للتلاعب بهذه الانتخابات وذا ما تم التلاعب بالانتخابات فإنها سوف تكون القشة الذي قسمت ظهر البعير بالنسبة للوطن بأكمله والدليل أن حكومة الطراونه لم تستطيع حماية قاعات التوجيهي لذلك يجب على الحكومة القادمة أن تكون عند اسمها صاحبة الولاية العامة من اجل الحفاظ على مستقبل الوطن لان الأردن وطن وكيان على مفترق الطرق خطير ولطالما أن لابد من إجراء الانتخابات بناء على رغبه صاحب القرار وهو من اخطر القرارات بالوقت الراهن نظرا للمخاطر الخارجية والداخلية التي تحيط بالأردن والمخاطر الداخلية خصوصا فبالتالي يجب أن تكون عملية إجراء الانتخابات واضحة وشفافة مثل وضوح الشمس وإلا سوف يندم الكل على هذه الخطوة والمطلوب لهذه المهمة هم رجال الرجال من رجالات الوطن داخل هذه الحكومة ولم يقبل من الحكومة القادمة الأعذار وعدم الدراية عما يجري بالانتخابات كما تذرعت الحكومات السابقة لذلك يا أيها الحكومة هل تستطيعي إثبات انكي حكومة وطن وتكوني قادرة على قيادة السفينة وتبعد الوطن عن المخاطر والانزلاق نحو الهاوية سؤال برسم الاجابه .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات