اغلاق

النشامى يوحدون لا يفرقون


ذرفت عيون جميع الأردنيين الذين غصت بهم مدرجات الملعب دموع الفرح والكبرياء والأنفة والشموخ بفوز منتخب النشامى الذي استحق أن يظفر بهذا اللقب على المنتخب الاسترالي .

المهم في الأمر أن لا نتوقف عند مجريات المباراة بقدر الصورة الجميلة التي ارتسمت على جبين الوطن وأظهرت للقاصي والداني مدى التحام الأردنيين والتصاقهم في مفهومي الخوف والحب لثرى هذا الوطن الطهور .

الأردن سيبقى بقيادته وطن الخير والأمل والرجاء للجميع ومهما حاولت ثلة قليلة تعكير حالة الوئام بين المواطن وموطنه ومؤسساته الشرعية التي نشأت ونمت بحب الأردنيين لا بسياسة القمع والعصا ستؤول مخططاتها إلى الفشل .

لذا فان حالة الوعي لدى المواطنين من بعض الأيادي الخفية التي تحاول أن تدس السم باللبن واستثمار الدعم الدولي لتخريب الأوطان بينما الشعوب التي تستحق أن ترى الحرية والنور وترزح تحت جنازير دبابات الاحتلال والقتل الجماعي يمارس عليها سياسة التعتيم الإعلامي وشعب فلسطين ومسلمي بورما خير شاهد على سياسة ازدواجية الانحطاط الأخلاقي.

سيبقى الأردن الحضن الدافئ والملاذ الأمن للجميع وستسمر مسيرة العطاء دون الالتفات إلى الوراء على الرغم من كل التحديات التي تواجه البلد .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات