اغلاق

من أين لك هذا


في بداية المقالة لا يسعني إلا أن اشيد بالجهود الشعبية الوطنية في محاكمة الشخصيات اللصوص السارقين المارقين ، الذين نهبوا مُقدرات الوطن وعاثوا في الأرض فساداً ، حكمت المحكمة الشعبية على (50) لصاً وبدأت من كبار الموظفين في الديوان الملكي (الفاخوري) ثم قام بدفاع عنه ومحاسبة الدكتور حسام العبدللات في القانون المايسترو عبد الرؤوف الروابدة ويوم السبت سيحاسب الصيدلاني عبد الرؤوف الروابدة ، الذي أعتقد بأن له علاقة وطيدة بالفاخوري ، وعمر المعاني وغيرهم من رموز الفساد الوطني .
نتحدث اليوم يا دولة ابو عصام عن ثورة شعبية عارمة لقمع الفساد بصرف النظر ، فإذا كنت بريئاً فالقانون سيقول كلمته الأخيرة يعلم القادمون إليك اليوم في الساعة السادسة مساءً من أنت وماذا تقلدت من مناصب عليا ويعلمون وزنك العشائري الكبير ولكنها الأيام دول يا دولة الرئيس السابق ، فها هو الجنرال الذهبي يقبع خلف القضبان وهنالك شخصيات بارزة قد حصدها تيار الإصلاح .
والدور قادم على مبدأ من لك هذا على جميع الشخصيات العريقة أنت الأن بريء (المتهم بريء حتى تثبت ادانته) .
لقد حاول دولة الرئيس السابق تطبيق هذا المبدأ ولكنه لم يستطيع الإستكمال.
الأن الربيع العربي فرض الإملأت على هذا الوطن فيريد الشعب أن يغربل ، فاسمح لنا أن نغربل وإذا كنت بريئ فأنت معنا ولنا وندعوك إلى السير معنا في طريق الإصلاح ، ولكن في حقيقة الأمر أن هذا الشعب المقهور البائس في هذا الزمن الردئ ، قد حدد البوصلة وكما يقول المثل العامي (يلي على راسوا بطحة بحسس عليها ) .
هذه الآلف من المسيرات خرجت بالنايبة عن القابعين خلف شاشاة التلفاز ، لينظروا إلى الغرباء ماذا سيفعلون .
فطوبى للغرباء لايوجد اليوم مجال للتفاوض أو للتفاهم فهذه محكمة شعبية علنية تبحث عن الحقائق المدنسة بسرقة المليارات التي سرقت من جيوب الأمة ووضعت بيد أفراد ، فمن العدل اثبات العدالة وتطبيق مبدأ من أين لك هذا .



تعليقات القراء

حسام البطيخي
نعم ومليون أكيد للتطبيق كلمة .. من أين لك هذا................؟؟؟؟؟؟؟
08-09-2012 12:45 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات