اغلاق

التعليم الجامعي في الاردن اصبح مزاداً للاغنياء


واقع أليم ومؤسف حقا أن لا يتمكن طالب اردني حاصل على معدل 97,9 من دراسة الطب في الجامعه الاردنية, لا عن طريق التنافس ولا حتى عن طريق المكارم ,وطالب اردني اخر بذل جهدا متواضعا وحصل على علامات اقل من ذلك الطالب المبدع يحصل على مقعد طب في الجامعة الاردنية وفي وقت مبكر, لا لشيء الا لأن قدره جعله من ابناء الاغنياء الذين يستطيعون شراء المقعد الجامعي باموالهم ,ولولا تسهيلات الحكومه ووزارة التعليم العالي لما تمكن ذلك الطالب من الجلوس على مقعد طب بدلا من طالب اخر مبدع كان يستحق ذلك ,فهاهي الجامعة الاردنية تبتكر نمطا جديدا من القبول وهو البرنامج الدولي, وتعلن اسماء المقبولين في هذا البرنامج في وقت مبكر, ويتلو هذا البرنامج البرنامج الموازي بكلفه اقل, ويتلو ذلك القبول الموحد والذي يشمل التنافس والمكارم ,وهذا نوع واضح من ظلم المجتمع لابنائه الطلبة المبدعين !! كيف لا ؟! والطالب المبدع الحاصل على معدل مرتفع يتم قبوله في الجامعات البعيده عن منطقة سكنه, اما الطالب المقتدر والذي لا يستطيع ان يفارق عمان فيجلس كيفما يشاء واينما يشاء فهو يشتري المقعد بمال ابيه انني استغرب على الحكومه, وعلى وزير التعليم العالي والذي يشن حربا مبطنه ضد المكارم الملكية ويحاول محاصرتها ويمهد الطريق لتقبل إلغائها اما بشكل مباشر او بشكل غير مباشر, ومن خلال التعليمات المتوقعه للعام القادم, والتي تتمثل في اعتماد اوزان للعلامات ,وزن لعلامة الثانوية العامة, ووزن لعلامة الطالب في بعض المساقات الجامعية, وانا اريد ان ابشر معالي الوزير بموت هذه الآلية قبل ولادتها ,فنحن مجتمع لسنا جاهزون لهذه الآلية, وان هذه الطريقه تصلح للعمل في المجتمعات الغربية العادلة, والتي لا يوجد فيها لا محسوبيات ولا واسطات, وعنصر العدل والنزاهه فيها هو أساس العلاقة بين المدرس والطالب ,فعلاج الفيروس الموجود في دولة اجنبية ليس بالضروره ان يكون شافيا لعلاج الفيروس الموجود في الاردن والعكس صحيح, لذلك اصبحنا نلاحظ ان التعليم الجامعي في الاردن يأخذ بالتراجع بشكل واضح ,من خلال الممارسات الحكومية المتمثله بسياسية وزارة التعليم العالي , فقد اصبح التعليم كمزاد السيارات من يدفع اكثر يحصل على ما يرغب, وهذه الطريقه الغير عادلة من شأنها تخفيض مستوى التعليم وقيمته العلمية في بعض التخصصات, فهي تستثني طالباً مبدعاً قد يكون عالماً في يوم من الايام ,وتتبنى طالباً متواضع القدرات ,لذلك بدا التعليم سلعه يباع ويشترى ,في حين ان التعليم الجامعي يفترض ان يتم توفيره بالمجان من قبل الدولة ,ويفترض على الدولة ان تتعهد وتتكفل بتأمين مقعد جامعي مجاني لكل طالب أردني ينجح في شهادة الثانوية العامة ,وانني اوجه سؤالاً الى معالي وزير التعليم العالي : ألم تتاح لك فرصة الاطلاع على كيفية قبول الطلبة الجامعيين في الجامعات المجاورة ؟؟ ولماذا لا يتم الاقتداء بتلك الدول والتي تمثل نموذجا عادلاً من التكافل والتضامن الاجتماعي ونموذجا رياديا رافدا للعلم والعلماء في مجال التعليم الجامعي حصراً ؟؟ هل الجامعات وجدت للتجارة وجني الارباح أم ماذا ؟؟
أعتقد ان الرسالة التي وجدت من اجلها الجامعات لم تكن كذلك ,فالجامعات هي عباره عن صروح علمية رافده للمجتمع ومعززه له, ويجب على الجامعات الاردنية ان تتبنى قبول الطالب الاردني اولا, وعندما تنتهي من الطلبه الاردنيين تتفرغ للطلبه الاجانب اذا ما كان هنالك متسعاً من المقاعد ,اما ان تقوم بتوزيع 40 مقعد من كلية الطب على المغتربين لرفد الموازنة المالية وتحرم الطلبه الاردنيين المبدعين فهذا امر ظالم ومجحف بحق ابنائنا الطلبه المبدعين !! ويجب على وزارة التعليم العالي وعلى الحكومة ان تعيد النظر في سياساتها التعليمية, وان تجري الدراسات وتعد الخطط ,وترفع شعار \"مقعد جامعي مجاني لكل طالب اردني\" هذا هو الشعار الذي يطالب به ابنائنا واولياء امورهم .
حمى الله الاردن ,وحمى شعبه ,و ألهم أبنائه المبدعين الصبر ,انه نعم المولى ونعم النصير .
العميد المتقاعد
بسام روبين



تعليقات القراء

مو صح
يا سيدي الطالب المبدع يجب أن يقبل.ولكن لا تجعل ابن الغني (خاصة اذا كان مغترب بعرقه جبينه وضحى بزهرة شبابه)ند له.ابن الغني قبل بعرق جبين ومال ابوه الذي ضحى احيانا بأربعين سنة غربة والبعض منا لا يستطيع الاغتراب من اربد للكرك
07-09-2012 07:52 PM
ابو سليم
والمصيبة ادهى وامر بأن يكون الطالب صاحب المعدل 97,7 هو فلذة كبد احد العاملين في قواتنا المسلحة الابية والذي قضى زهرة شبابة ودمة الزكي محمولا على راحة يدية. ياللعار لوزارة التعليم العالي وجامعتنا الاردنية
07-09-2012 11:32 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات