اغلاق

مجلس قيادة ثورة الإخوان ( 1 ) ؟؟


وقف الإخوان حائرون ماذا يفعلون وكيف يتصرفون لاستغلال الظرف الدقيق الذي يعيشه الأردن في هذه الأوقات العصيبة من تاريخه ، فمنذ بدء الحراك الشعبي في الشارع العربي عامة والأردني خاصة نصب الإخوان أنفسهم بمثابة الأب الشرعي لهذا الحراك في محاولة منهم لإظهار قوتهم أمام العالم الخارجي على أنهم هم من يسيرون الشارع كما اعلنوا اكثر من مرة ، لذلك كنا لا نشاهدهم يخرجون في تلك المسيرات إلا من المساجد الكبيرة التي تكتظ عادة بالمصلين والتي تحيط بها الشوارع الضيقة والتي تظهر حجم قوتهم لحظة الخروج تماما كما تفعل الجزيرة والعربية عندما تريد تضخيم الأمور إعلاميا .

ولكن وعندما بدأ نجم الإخوان يخفت نتيجة التحالفات الاخوانية المنفردة مع حكومة الخصاونة ونتيجة للخلافات التي تعصف بالجماعة من الداخل حول موضوع المشاركة أو المقاطعة للانتخابات البرلمانية القادمة أو كيفية التعامل مع معطيات المرحلة المقبلة وخاصة بعد الهتافات والشعارات إلي انطلقت منهم على دوار الداخلية قبل أيام وعلى مسمع ومباركة من نائب مراقبهم العام وأقلها ( والله لنولعها نار ) .

لقد كان قرار الطراونة الأخير برفع الأسعار بمثابة المنقذ لهذه الجماعة حيث أعادهم إلى بؤرة الحراك الشعبي من باب قرارات الحكومة ذات الطابع المخالف لرغبة الشعب المنتفض ، فقام الإخوان باستغلال هذه القرارات الخاطئة والسلبية والتي تأتي مصاحبة لمحاولات حثيثة من الحكومة لحث الناس على التسجيل للانتخابات البرلمانية في ظل المقاطعة الشعبية الكبيرة لها ، لذلك يحاول الإخوان الآن العودة للرهان على الفشل في سياسات تشكيل الحكومات في الأردن ومن هذا الباب سيستغل الإخوان الصغيرة قبل الكبيرة من اجل الضغط على الحكومة والنظام لإعادة النظر في بعض مطالب الإخوان ( الإصلاحية ) ؟؟ والتي تؤمن لهم تمثيل اكبر يحقق لهم الأغلبية في البرلمان القادم بغض النظر عن باقي الأحزاب والقوى الأخرى ، وخاصة بعد الاستجابة الملكية الفورية للمطالب الشعبية بتجميد قرار رفع المحروقات ، فكانت هذه الاستجابة الملكية بمثابة الحافز لهم على أن الضغط في اتجاه معين سيولد لهم بعض النجاحات وخاصة في موضوع الانتخابات بعد العزوف الكبير للمواطنين عن التسجيل ليس تيمنا بالإخوان ولكن عنداً بالحكومة وسياساتها الخاطئة وخوفا من عودة مجلس نواب يشابه الموجود أو حتى اقل جوده ، وكذلك يأس المواطن العادي من هكذا مجالس أصبحت تستخدم لغة التراشق بالأحذية والشتم والقذف وسائل للحوار فيما بينهم ، والصراع للحصول على المكاسب الشخصية والرواتب التقاعدية والجوازات الدبلوماسية بعيدا عن هموم الناس ومعاناتهم غير مقدرين لظرف البلد ومشاكله .

من اجل ذلك قرر الإخوان إعلان المجلس الأعلى للإصلاح أو ( مجلس قيادة الثورة ) للمرحلة المقبلة ونحن الآن في انتظار إعلانهم تشكيل المجلس العسكري للجيش الحر والذي شاهدناه في استعراض عسكري قبل أشهر في شوارع عمان .

أنا هنا لست مدافعا عن الحكومات ولا سياساتها التي ضاق بها المواطن ذرعا ، بل من اشد المنتقدين لها فهذه السياسات هي من دفعت بالناس إلى فقدان الثقة بالحكومة أي حكومة ، سياسة تغيب العدالة الاجتماعية وتعين أبناء الذوات والتغول على السلطات ، والسير عكس اتجاه الناس ومصالحهم ، فقرار خاطئ وغير منطقي في هذا الوقت وهذه الظروف يصدر عن حكومة أعطى حُجة قوبة لهذه الجماعة للعودة بنا إلى واجهة الصراع والإعلان عن تغير في قواعد اللعبة . ينبع ....2


زيد عبد الكريم المحارمة



تعليقات القراء

م ر ا ق ب
تاكد ايها الكاتب
لو تمت الانتخابات سيكون فوز الاسلامين
كاسحا
بشرط ان تكون نزيه
06-09-2012 06:20 PM
انور ابده
... يعني هذه مقالة رائعة تؤكد سعي الاخوان وراء استغلال ضعف الحكومة في ادارة الازمات
والاخوان هذا هو ديدنهم دائما صائدي فرص وخاصة في الماء العكر
06-09-2012 06:35 PM
محمود الخزاعلة

اولا اشكر الاخ الكاتب على هكذا مقالة
وثانيا اقول لصاحب التعليق رقم 1
نعم انا اقول كذلك لو تمت الانتخابات نزيهه سيفوز الاخوان لا شك لكن ليس لانهم الاخوان المسلمون لكن لان الناس تريد التغير وتريد تجربة الاخوان المسلمون وعلى مبدأ احلى المرين
06-09-2012 07:28 PM
منصور
تحليل منطقي واخوان امريكا الجدد هؤلاء هم من سيقود العالم العربي في قادم الايام
06-09-2012 07:35 PM
فايز القرالة
ههههههههههههه يعني كل شيئا انكشف وبان
هي الاخوان المسلمين يتفاوضون مع اسرائيل على سيناء كوطن بديل
06-09-2012 07:39 PM
معتز الدعجة
يا ريت الناس تفكر في كلامك وتتعض من ما يجري في البلاد العربية المجاورة ولكن نحن شعب علبنا التفكير العميق في كل تصرف
يارب تحفظ اردنا وملكنا الغالي ابو حسين

والشكر كل الشكر لكاتبنا الرائع زيد
06-09-2012 09:48 PM
الحناحنة
مقالة مؤثرة ومعبرة والله انها مؤثرة فعلا

نعم ما اكثر العبر وما اقل الاعتبار

نعم نحن كلنا خلف القيادة الهاشمية الفذه

نعم نحن اشراف واطهار الاردن لا نسمح بهذه العبارات التي تسيء للشعب كله
06-09-2012 09:54 PM
حسام علي محمود المحالرمة
بدعت زيد بانتظار المقالة رقم 2 والتحلليل منطقي وبدنا يازيد مقالات عن دور رجالات سحاب الي خدموا الاردن مثل علي المحمودوعبدالكريم الحمد وابو جهاد والعسكريين
07-09-2012 12:06 PM
علي عبدالله ابو رمان
كل الكلام في مكانه ووقته هذه هي حركة الاخوان ومعتقداتهم وانجزاتهم اصبحت لعبة بيد الامريكان واليهود
07-09-2012 02:53 PM
احمد الترك
مقالة من الآخر استاذي العزيز
كشف حساب رائع عنهم
هيك هم هؤلاء الجماعة دائما
مثل السرطان بنتشر
07-09-2012 02:56 PM
علي ابو حماد
كل المقال في طبيعته يدل على انك كاتب صاحب فكر بعيد المدى ولك نظرة قويه في تفاصيل تلامور نعم هم خفت نجمهم بعد الانفراد بمغازلة حكومة الخصاونه الي اجت على هواهم وبعدها تركوا الشارع ولكن لابد من معاودة الاتصال لان الكذب حبله قصير يا اخوان
07-09-2012 02:57 PM
فيصل القرم
هههههه وين هم المسلمين من الاسلام وين هم من الدعوة الا الله
ما في عندهم غير هم واحد هو الوصول الى السلطة باي ثمن ولو على حساب الاسلام نفسه يا خسارة عليهم
07-09-2012 02:57 PM
سالم مرشد

فعلا نجحت امريكا في توظيف الاخوان في هذا الوقت الذي استطاعت به امريكا تدمير سورية وليبيا ومصر واليمن وتونس وطبعا دون خسارة جندي واحد فقط كان السلاح الذي استخدمته امريكا هو سعي الاخوان للسيطرة على الحكم في تلك البلاد دون النظر الى نتائج ذلك

نعم هذه هي امريكا واسرائيل وتركيا
اوصلت الاخوان الى الحكم في تلك الدول مقابل ماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

1- كشف هذه الجماعة امام الرأي العام العربي على انهم يقولون ما لايفعلون
لان الاخوان لن يستطيعوا فعل اي شيء جديد سوى السيطرة لهم على الحكم فقط
2- ما نتج عن ذلك من تدمير تلك الول واعادتها الى الخلف سنوات طويلة دون خسارة اي جندي واحد ودون حرب وما يتبعها
.....
07-09-2012 03:26 PM
شريف
والله يا اخ زيد قد قلت حقا
فهم هذه هي اهدافهم وامنياتهم

ولكن انا كمان بقول لو انك تخفف شوي عنهم هذه الايام وهذا رأي شخصي
07-09-2012 03:55 PM
ضمرة
الاستاذ زيد المحارمة هذه الجماعة لا تعتمد الدعوة الى الله الا على اساس ما تخدم تلك الدعوة اهدافهم ومصالحهم فقط اطلقوا على انفسهم انهم الاسلامين وما يعني ذلك في دوله مسلمة ونسبة 98 % من شعبها مسلم
اذا ما هو دورهم غير البحث عن السلطة فقط
07-09-2012 03:55 PM
البخيت
أعتقد ان الموضوع واضح ولا يحتاج الى رد منهم ولكن لماذا فعلا المقاطعة اذا لم يكن الموضوع كذلك

اما الاستاذ الكاتب فأقول له ايضا هل مشاركة الاخوان المسلمين هي مقياس لنجاح الانتخابات من عدمه هما مكون من هذا المجتمع اذا اردوا المشاركة او لا هذا قرار من خارج الاردن ومكتب الاشاد له دور في هذا القرار وليس لهم هم فقط
هذه معلومة تضاف الى معلوماتك اخي زيد
07-09-2012 03:58 PM
وجهة نظر

والله انا من وجهة نظر ما بلوم الاخوان بعد كل العمر والصبر هذا بدهم دور كمان ومش مهم التحالف مع كمان
انا لو مكانهم بعمل اكثر من هيك
شو بده يسير يعني
07-09-2012 04:00 PM
رأي
اما الاخوان فقد تعلموا من تجارب الماضي مثل تجربة عبدالناصر و صدام حسين و انظر كيف يخططون بمنتهى الدهاء و المكر !!! مشروع الاسلامي سوف ينجح سواء على يد الاخوان او السفليين ,, في النهاية لن يبقى للافكار المستورده العلمانية و اللبيرالية و شيويعية مكان بين العرب .
07-09-2012 04:00 PM
ناصح أمين
كل الاحترام للاخوان الشرفاء المسلمون الذين كشفوا الغمة عن هذه الامه وزادوا الناس وعيا وادراك على ما يقدر لهم تلك الانظمة الدكتاتورية

اخي الكاتب زيد المحارمة اتقي الله في هذه الجماعة التي ستعرف يوما ما انها من ارجعت الحق والفطرة الى الناس وحينها ستسأل نفسك لماذا ؟؟

07-09-2012 06:21 PM
عبدالله غنام
اذا كان كلام صحيح كما تقول سيفوزون بمعظم مقاعد مجلس النواب اذا هم اصحاب القاعده العريضه بالبلد والشعب الاردني واعي ومثقف ولن يختار الا الافضل
07-09-2012 11:10 PM
موافق
والله انا بتهيء انه توفيق عكاشه موجود في الاردن وبدأ ينهش بلحم الاسلاميين....اتقي الله ...واعلم ان الحكم الاسلامي منذ عهد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كان وحتى وقت قريب كان اهدا المجتمعات...ولم تنكسر شوكة المسلمين الا حينما تولى اصحاب الكباريهات والخمارات زمام امور المسلمين ...والله اعلم...سبحانك اللهم وبحمدك ولا اله الا انت (سبحانك ربنا انا كنا ظالمين)
08-09-2012 08:57 AM
طفيلي ساكنها
أستاذ زيد النتائج معاكسة للمقدمات في مقالك فالحكومة بموجب ما تقول سيئة وفاشلة وقراراتهاخاطئة وسلبية وتعييناتها لأولاد الذوات والشعب مقاطع للتسجيل للإنتخابات خوفا من تكرار مجلس نواب سيء وفاسد وباحث عن المصالح الشخصية فالشعب يائس منه!! وماذا يقول الإخوان غير ذلك؟! وهل يجب عليهم غير انتقاد مثل هذه الأوضاع والإحتجاج عليها والمطالبة بتغييرها؟! أما انتقادك لهم بأنهم يسلطون الضوء على أخطاء الحكومة وأنهم يسعون لآحتواء الشارع والسيطرة عليه فهل هذا يعيبهم وما ينتظر من الأحزاب السياسية إن لم تفعل ذلك وهل تفعل الأحزاب في كل العالم غير ذلك؟! بقي حديثك عن أن ما أنشأه الإخوان من مجلس للإصلاح حسبما سموه بأنه مجلس قيادة الثورة وأنه مجلس عسكري فكل ذلك مجرد تهويل وتحريض وتضخيم لاحقيقة لم ولامبرر ومع ذلك تنقد أعلام الجزيرة والعربية الذي يضخم الأمور !! علما بأنني لاتربطني بالإخوان أية علاقة تنظيمية أو حزبية وأنا مخالف لهم في أمور عديدة ولكن الحق أحق أن يقال ويتبع
08-09-2012 09:35 AM
د . النسور
اولا الى الاخ الكاتب المحترم نعلم جميعا ان الاخوان المسلمون هم رواد المرحلة المقبلة وطبعا المدعوم امريكيا ومن اجل استكمال مخطط سايكس بيكو الجديدة في المنطقة العربية والشواهد والدلائل كبيرة الآن خاصة بعد وصول الاخوان الى رأس الهرم في مصر واعترافهم باسرائيل ضمنيا من خلال خلال احترامهم لاتفاقية السلام وكذلك سماح اسرائيل للجيش المصري بالنزول الى سيناء رغم المعارضة الاسرائيلية الكبيرة لذلك ايام مبارك

اخي الكريم هل وصول الاسلامين الى راس الهرم في العديد من الدول هو رغما عن امريكا ام بمباركة منها اعتقد ان الامريكان هم من يودون المنطقة العربيه الى حيث وصول الاخوان والواضح الآن في سورية من خلال سعي امريكا الى اسقاط الاسد من اجل عيون الاخوان وكذلك في مصر وتونس والمغرب والله اعلم من القادم بعدهم

انا اشاركك كل كلماتك بان الاخوان هم يسعون الى خلق الصدام مع النظام من اجل تهيئة الرأي العام الى انهم هم القادرون على تحقيق العدالة الاجتماعية ومحاربة الفساد ولكن للاسف هم اساس الظلم والفساد ونشاهد هذا الان من خلال ما يدث في تونس يوميا من مظاهرات تندد بهم وكذلك في مصر ايضا

اما الاستاذ الطفيلي صاحب التعليق رقم 22الذي اثر عدم ذكر اسمه وهو طبعا من رموز الاخوان المكلفين متابعة مقالات الكتاب التي تكشف خفاياهم واطماعهم

فأقول له الشعب اختار الاخوان نعم ولكن لانه مل من ظلم الحكومات واراد التغير ولكن ستظهر لهم الايام لاحقا ما كانوا يجهلوه

وسيندم كل الشعب العربي في قادم الايام على ما يتعاطفون به الآن مع هذه الفئة التي تسغل الدين للوصول الى حيث الأمل



اخي الاستاذ زيد انا أنصحك الآن وفي هذه الايام ان تكثف من كتاباتك عن هذه الفئة من الناس رغم علمي الشديد انهم في طريقهم الى الاغلبية في قادم الايام لان المخطط الموضوع هم جزء من تنفيذه ولكن وللأمانه انك من الكتاب القلائل الذين اشهد لهم انهم كانوا على قدر من الوعي في كشف المزيد من مخططات هذه الجماعة اشتمر والله معك

وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون

08-09-2012 02:22 PM
zezo gazl
ابدعت استاذ زيد .. وضعت يدك على مكان الجرح .. وفعلا انهم اخوان امريكا الجدد وانهم يسعون وراء استغلال ضعف الحكومة في ادارة الازمات،، حمى الله الاردن وملكنا الغالي ابو عبد الله .. والله المستعان على مثل هؤلاء ..شكرا استاذ زيد على المقالة المعبرة وارجو ان يتعض منها الكثيرين ..

09-09-2012 01:27 PM
م. باسم
الأخ الدكتور النسور إنني أشاركك و الكاتب بجميع ما كتبتماه ما عدا قولك أن الشعب قد اختار الإخوان, لان الشعب و حتى هذه اللحظة لم و لن يختار الإخوان. أي نعم أنهم الأكثر تنظيما كحزب سياسي و ذلك لوجودهم على الساحة منذ زمن و لكنهم أقلية بالنسبة للشعب الأردني, و ما يثبت ذلك أنه و بمراقبة حجم المظاهرات التي نزلت إلى الشارع و أعداد الإخوان المشاركين في هذه المسيرات منذ البداية أي منذ 18 شهر فإن الجميع يعلم أن أعدادهم محدودة جدا و حسب إعتقادي أن مجموع من نزل من الإخوان إلى الشارع مجتمعين و خلال هذه المدة لا يتعدى ال30,000 بالإضافة للأحزاب الأخرى و المستقلين من الشعب و بحسبة بسيطة نجد أن نسبة هؤلاء الإخوان لا تتعدى 0.5% من الشعب الأردني. لقد أعطو لنفسهم أكثر من حجمهم و ما يثبت ذلك أن عدد من نزل إلى الشارع أيام الجمع و غير الجمع بعد الإعلان من قبل الإخوان عن هذه المسيرات و في جميع المحافظات كان لا يتعدى المئات في كثير من الأحيان و ربما بضعة الاف في أحيان أخرى و بالتأكيد أن هذه الأعداد غير مخولة للتحدث بإسم الشعب الأردني و لا يمثلونه.
11-09-2012 09:07 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات