اغلاق

لجلالة الملكة رانيا نرفع قباعتنا


فكرٌ عميق، ثقافةٌ واسعة، إدراكٌ متميز ومستنير، إهتمامات إنسانية وإجتماعية مختلفة ومتعددة، وأصالةٌ معبّرة بحق عن الضمير والوجدان.. أصالة الإنسان الأردني.. إنها صاحبة الجلالة الملكة رانيا العبدالله.
ملكةٌ عندما تتحدث، فإنها تُخاطب العقل والوجدان معاً، فتَعزز الثقة بالنفس وتقوى الهمة والعزيمة.. وما هذا إلا لأن فكرة الحديث مستندة الى نظرة شمولية واسعة برؤى تقدمية معاصرة، ومبنية على فكر متمازج ومتآلف ومنسجم مع القضايا المجتمعية والوطنية.
حديث أو "قول" جلالتها حتماً دائماً مقرون بالفعل والإنجاز.. تقول جلالتها:
- "الاردن لا يكتفي بالكم.. بل بالكيف.. كيف نَلمع.. كيف نضيء كل بقعة.. كل مدرسة كل مدينة وكل محافظة".
- "مصير الاردن في يد الاردنيين، فكل منّا فاعل وكل منّا نجم يضيء حيث يخفت نور الآخر، ولو غيّر كل منّا مصير نجمة واحدة، فسنغمر الوطن ضوءاً وشعاعاً".
- "أطفالنا يحتضنون المستقبل بين أيديهم الرقيقة. ومن واجبنا مساعدتهم على تشكيل هذا المستقبل، وعلى تكوين صورة العالم الجديد، عالم الأمل والسلام والمحبة. وهم، في ذلك، يحتاجون الى دعمنا لهم بالمفاهيم والقيم والمواقف وبالمهارات وبالعمل لتحقيق أحلامهم. هذا واجبنا".
- "التغييرات الكبيرة عادة ما تبدأ بخطوة صغيرة، من طريق تفكيرنا.. لتغيير المفاهيم وتوضيح الحقوق والواجبات وتمكين وتعزيز التكافل والتكافؤ، تبدأ من تنوير العقل وتعليمه"
- "سواء أدركنا أم لم ندرك.. فنحن نزرع اليوم للغد".
- "العلم نور.. إن خفت لن نرى الأشياء بوضوح.. لن نسير دون تعث.. وإن لم يسطع علينا، لن يرانا أحد.. فحمداً لله على نعمة العلم".
- "ففي الوقت الذي حولت فيه التكنولوجيا العالم الى قرية ما زلنا نجد أنفسنا متفرقين ومنقسمين.. نحكم على الآخر من خلال نمط مسبق وليس من خلال التجربة الشخصية، وبذلك نجرد من حولنا من إنسانيتهم".
- "لقد درجنا في فكرنا التقليدي على تناول مستقبل شعوبنا من خلال القطاعات الكلاسيكية الثلاثة، العام، والخاص، والأهلي، ولم نفكر يوماً أن قطاعا رابعاً هو الممثل الحقيقي لهذا المستقبل.. قطاع يمثل أكثر من مئتي مليون مواطن عربي لم يسمع صوتهم من خلال معادلة القطاعات الثلاثة".
كثيرة هي الأفعال والإنجازات التي إرتبطت بأقول جلالة الملكة، حيث أن المبادرات التي أطلقتها جلالتها كثيرة ومتنوعة وشاملة، ومنها:
- تحسين نوعية حياة العائلات الأردنية، من خلال تمكين المجتمعات المحلية وحماية الأطفال من العنف.
- توفير التعليم النوعي والمتميز والابداعي في الأردن.
- تشجيع توفير التعليم النوعي حول العالم.
- الحوار بين الثقافات والأديان لتشجيع فهم وتسامح أكبر حول العالم.
- تشجيع الاستدامة في القطاعين العام والخاص.
- التصدي للقضايا التي تؤثر على الشباب.
هذه المبادرات والأعمال الاجتماعية والإنسانية، كانت ومستمرة في إطار استرتيجية مبرمجة، وفقا لقواعد موضوعية، تراعي حاجيات محددة، ومراقبة الإنجاز وتقييم النتائج، وتقوم على إرساء مشاريع للتنمية المستدامة التي تُشكّل لبنة أساسية تمكّنها مِن نهج سياسة فعلية ترتكز على مقاربة انتظامية مقرونة بالتكوينات الموجهة، لفائدة الطفل والشاب والمرأة والطالب والمجتمع، والهدف هو مدّ المستفيد بأدوات وآليات تمكّن من تحقيق الطموحات، وبتكوين خاص ومهني، والتمكّن مِن الاندماج الكلّي داخل دينامية التنمية الشمولية للبلاد.
في هذه العُجالة ليس من الإنصاف الإشارة الى نشاطات وإنجازات ومبادرات جلالة الملكة، فالإجحاف بعينه المرور على كل هذا مرور الكرام دون الخوض في التفاصيل والأهداف والنتائج والدروس المُستفادة، حيث ما تَحقق على أرض الواقع كثير جداً وعلى مختلف الأصعدة الإجتماعية والإنسانية والأعمال التطوعية، وكان من شأن هذه الإنجازات إحداث التغييرات الإيجابية على المجتمع والإنسان. ولأن المقام لا يسمح بالتفاصيل، فإنه من الضروري جداً أن ينشط أصحاب الإختصاص من علماء إجتماع وإقتصاد وتربويين وغيرهم من المختصين، لدراسة مبادرات جلالة الملكة وتحليلها والوقوف على النتائج والدروس والعِبر، وتعميمها لغايات الإستفادة والعِبرة والإمتثال والتربية والتكوين. وهذا الأمر ما هو إلا بمثابة برنامج وطني نوعي من شأنه تعزيز المسار التنموي للوطن.
ختاماً.. لجلالة الملكة نرفع قباعتنا وننحني وقاراً وإحتراماً وعرفاناً لشخصها ولإنجازاتها.. وكل عام وجلالتها بألف خير.

علا المصري- رئيس نادي روتاري عمان "كوزموبولتان"



تعليقات القراء

دمت ام الحسين
ونعم الملكة ونعم الفكر والابداع كل الاجلال والاحترام
01-09-2012 02:38 PM
نعم لجلاله الملكه جميل هواوشه
كل الاحترام سيدتى الملكه بارك الله فيك نعم للابداع نعم سيدتى الملكه دمت سيدتى وحفظك الله انتى وسيدى ابو حسين حفظكم الله من كل سوء وشكرا لك وكل الاحترام لكاتبه علا المصرى
01-09-2012 03:49 PM
ليمار الشعار
جلالتك عنوان التقدم والرقي والحداثة والعلم
جلالتك مدرسة في حب الوطن
كل عام وانت بخيييييييييييير
01-09-2012 03:52 PM
رانيا محمود
سيدة علا أبدعت في المحتوى والمضمون والغاية والهدف.. كلام رائع وموزون.. لك الشكر وكل عام وجلالة الملكة بخير
01-09-2012 04:12 PM
الدكتور رائد علي
الإقتراح بخصوص دراسة مبادرات جلالة الملكة وتعميم الفائدة فكرة جديرة بالتنفيذ.. شكرا للكاتبة.
01-09-2012 04:13 PM
فهد الزبن
أبدعتي يا مصري
01-09-2012 04:13 PM
هاله قاقيش
الملكة رانيا قدوة في الإنجاز والعمل.. ونحن نشكر الكاتبة على هذا المقال.
01-09-2012 04:14 PM
علاء الدرباني
ونحن معك يا سيده علا نرفع القبعات لجلالة الملكة
01-09-2012 04:17 PM
محمد العواملة
أبدعت يا بنت العم السيدة علا المصري

01-09-2012 04:24 PM
علي شويطر
أنا من عجلون.. وكان لجلالة الملكة الكثير من الزيارات والمبادرات الرائدة في عجلون وجميع محافظات المملكة وهذه المبادرات فعلاً تستحق الإهتمام لما لها من نتائج جداً طيبة.. نشكر السيدة علا على مقالتها.. وكل عام وأم الحسين بألف خير
01-09-2012 04:28 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات