اغلاق

مؤمن آل ياسين .. وجنة الشهداء والنبيين


الكل منا ربما سمع عن حياة البرزخ ومابعد الموت ..وعندما نتذكر الموت أو حياة البرزخ فإننا نجول بما تحمله الذاكره من تلك الصور المشوهه التي ترقد بداخلها ..والكثيرون للأسف يصورون الموت والوفاه والحياه بعد
ذلك جحيم ؟؟ فعندما نقرأ في بعض المواقع الالكترونيه أو نستمع إلى الاسطوانات التسجيليه بما يخص الحياه بعد الموت...يكون العنوان ( عذاب القبر ونعيمه) والصوره الموجوده لهذا المقال تكون لثعبان أو ملاك اسود بصورة شيطان؟؟ وخاصه عند هؤلاء الذين يدعون الدين والدعوه...ودون الخوض في ذلك كله أود أن أتحدث عن هذا الموضوع بطريقه أخرى ومنطق آخر يستشعر فيه الإنسان تلك الحياه بنوع من الايجابية وحسن الظن...لا وبل يحاول أن يكون في هذه الحياه صاحب رساله وهدف ...

إننا بحاجه ماسه في هذا الزمن لأشخاص مثل تلك الشخصيه التي تحدث عنها السياق القرآني من خلال سورة ياسين..بما تحمل من ملامح وصفات تجعلنا نستطيع فيها تجاوز عالم الماده ونحن أحياء. ونؤمن بالحياه الآخره..فالدفاع عن الحق والثبات على الرأي هو من صفات الشخصيه التي تتحلى بالرؤيه الثاقبه والمؤمنه بزوال هذا العالم...والعمل لمابعد الموت..

ودعونا نقرأ الآيات التي تحدثت عن هذا الرجل..فهو ليس نبي ولارسول..بل صاحب رأي وقضيه يؤمن بها ...
"وَجَاء مِنْ أَقْصَا المَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا المُرْسَلِينَ (20) اتَّبِعُوا مَن لاَّ يَسْأَلُكُمْ أَجْراً وَهُم مُّهْتَدُونَ (21) وَمَا لِيَ لا أَعْبُدُ الَذِي فَطَرَنِي وَإلَيْهِ تُرْجَعُونَ (22) أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إن يُرِدْنِ الرَّحْمَنُ بِضُرٍّ لا تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئاً وَلا يُنقِذُونِ (23)"

إذن يأتي هذا الرجل مسرعا من ابعد مكان لهذه القريه التي رجمت الرسل الثلاث بالحجاره وتم طردهم ليقول اتبعوهم؟ ويدافع بنفس الوقت عن مايحملونه من رساله . من خلال حثهم على الإيمان بالله ونصحهم وإرشادهم .ويحاول أن يثبت لهم أن ماجاء به هؤلاء الرسل هو الحق..فهم لايطلبون أجرا أو مكسب دنيوي.

قال تعالى: قِيلَ ادْخُلِ الجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ (26) بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ المُكْرَمِينَ (27)
توقفت كثيرا عند تلك الآيات لأحاول فهم مضمونها من جانب آخر ..وماادركته هو أن هناك دلاله على وجود جنه أخرى ..وحياه أخرى قبل الآخره والله اعلم. والسؤال الذي طرحته هوا هل يدخل الشهداء والرسل الجنه التي وعد الرحمن بها ..وهل هناك جنات أخرى تختلف عن الجنه التي تكون بعد الحساب والنفخ والقيامه ؟؟؟ أم أن السياق القرآني يخبرنا عن أشياء في المستقبل سوف تحدث !!!! فهناك أيضا إشارات على أن الذين يقتلون في سبيل الله يحيون حياه أخرى لاندركها ولانشعر بها..اليس كذلك؟؟
بصراحه موضوع شائك وهناك أكثر من رأي لجمهور العلماء. فهم يقولون بأن جنات الخلد تختلف عن جنات عدن.بالاضافه إلى أن هناك أيضا دراسه وبحوث على انه يوجد مكان في الأرض توجد فيه جنه..ولكننا لانشعر بها أو لانعرف لها طريق؟؟





تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات