اغلاق

هل ستسهاهم تحويل المكرمة الى منحة من حدة العنف الجامعي؟؟


نقد القرارات والطعن بها بصورة حضارية ،هي من أعظم صور الديمقراطية!؟

اعتقد جازما بأنّ إعادة النظر في سياسات قبول الطلبة بالجامعات أمرا لا مفر منه خصوصا في هذه الآونة، بعد أن نخر "سوس العنف الجامعي" جسم العملية التعليمية برمتها وعاث فيها خرابا وأصبح النظر إلى التعليم في الأردن على انه تعليم عنفي يتعلم به الطالب سلبيات الأمور والعنصرية والجهوية والتعصب الأعمى للعشيرة وهي نظرة وان كانت عند الأقلية فلا بد من معالجتها.

فبإلغاء مكرمة الديوان الملكي وتحويلها إلى منحة تحت شروط معينة يتوجب تحقيقها للاستفادة منها سيخضع الجميع إلى الوقوف تحت مظلة الديوان الملكي وجعل أبناء المتنفذين والأغنياء والفقراء جميعهم تحت هذه المظلة بتحقيق العدل والمساواة بعد أن اخرج المتنفذون مقاعدا ومنحا لأبنائهم وأقاربهم، وترك الطالب الفقير والمعوز دون مقعدا أومنحه، وساهمت حصة الديوان الملكي في ضعف بنية التعليم الجامعي سابقا ،وتحت هذه الشروط ووفقا لخبراء التعليم فإنها ستخفف من حالة الاحتقان الجامعي بين الطلبة.

لم يقرر وجيه عويس وزير التعليم العالي بإلغاء المكرمات ولكن مقترحات صب بها على طاولة حواره مع "العرب اليوم" لمعالجة ظاهرة العنف الجامعي من أجل تصويب أوضاع المكارم، لتعم العدالة على الجميع ومن خلال منحه يحصل عليها الطالب بعد وصوله إلى الجامعة وتأمين مقعده عن طريق قائمة القبول الموحد أسوة بمكرمة الديوان الملكي، وهو ما جيء بخبر النفي لاحقا عن إلغاءه للمكرمات وهو مقترح سيناقش وليس قرارا اتخذه وسير به .

إن لم توضع مقترحات للقبول الجامعي ويتشارك جميع المعنيين بالعملية التعليمية بها ستتراجع سمعة التعليم العالي في الأردن، خصوصا بعد أن تفشت ظاهرة العنف الجامعي داخل أسوار جامعاتنا، فلا مفر من حلول تصب في التخلص من هذه الظاهرة المقلقة، وعلى الجميع التشارك بمقترحات حول قبول الطلبة الجدد للحد أو على الأقل للتخفيف من حدة المشاحنات بين طلبة الجامعات وذلك لإصلاح منظومة التعليم العالي عبر خطة إستراتيجية حسب امين عام وزارة التعليم العالي الدكتور مصطفى العدوان خلال مقابلة له مع قناة رؤيا الفضائية.

فلماذا كل هذا الهجوم على وزير التعليم العالي؟ هل لأنه يضع حلول للتخفيف من حدة التوترات بين طلبة الجامعات؟؟ إن كان الهجوم على شخصه فهو بهتانا وزورا لأنه حمل رسالة إصلاح التعليم منذ أن جيء به من رئاسة جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية وزيرا للتعليم العالي مرتين لينقل إصلاحا من الجامعة الذي ترأسها حوالي ثمانية أعوام إلى الوزارة ليصلح ملف التعليم العالي .

وان كان الهجوم على قراراته فهو يضع حلولا لمسألة العنف الجامعي، ولنفترض انه اقترح تحويل المكارم إلى منحة فهو للتخفيف من مسالة العنف بين الطلاب وأسوة بمكرمة الديوان الملكي.

rezegrak@yahoo.com



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات