اغلاق

التحرر الإنساني الأردني


يدرك أبناء الوطن لقدسية الدور والمبدأ والذي يعتبر إغناء للواقع السياسي والإنساني على الساحة الوطنية والإقليمية والدولية حيث يكتسب الأردن نظره جديدة للمواقف والأزمات تنبثق من أعماق ذاتية وكأنها كشف لجانب من الواقع السياسي.

فالتجانس بين عقلية السياسة والإبداع لفكرة الأردن الحديث قد أصبح مفهوماً ومنهجاً له دلالاته وقوته الفكرية في الحاضر والمستقبل وهذا واجب قيادي تفرضه الأخلاق القيادية لقائد الوطن على كل أبناء الوطن المنفتحة لذلك فالعالم أمام رؤية فكرية سياسية قيادية لملكاً إنساناً يتصف بالعمق الفكري المتميز بالأخلاق والقيم والرؤية نحو المجتمعات التي تبحث عن التطور والتنمية التي تزكيها أخلاق المنافسة السليمة وهذا يؤكد قدسية الدور لجلالته ذلك هو مبدأ وفكر القائد الذي تسجله ذاكرة التاريخ الحديث ليصبح علماً حقيقياً ولكي يكون علماً موضوعياً يعكس بأمانة الواقع في كل تغيراته وفي نسبتيه عليه أن يخضع لصالح مجموعة الإنسانية.

إن قدسية الدور الملكي بمنهجيته كمبدأ يبعث الأسس بإحياء الضمير ويجعل من تفاصيله جداراً منيعاً في أبشع نظم التفرقة والعبث وتمسكها بنهج المواجهة والتحرر ورفضها لمنهج الاستسلام لتأكيد إنسانية الإنسان واستقراره ضمن العدالة وهذه هي التطلعات الأخلاقية المستقبلية لقائد الوطن والتي تعطي لحياه معناه الحق وهذا يجعلني أتساءل من خلال إنسانيتي ألا يجوز أن نتساءل فيما إذا لم يكن في الحياة المعاصرة شده وتصلب أكثر مما فيها من مرونة وانسياب؟ إننا كأمه نجد في إبداعية الفكر السياسي لمبدأ قدسية الدور الملكي وعياً لذاتنا وعملاً أخلاقياً ينمي ما لولاءنا من معنى خاص للوطن أن الأردن ينبثق أكثر قوة قادرة على خرق الحدود واختزال المسافات من خلال رؤية القائد داخل إطارات هندسية سياسية عقلانية ممزوجة بالضمير الإنساني.

talal_gerasa@yahoo.com



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات