اغلاق

حمله ترويجيه للاحكام العرفيه


نعم هناك حمله كبيره للترويج لشراء سلعة الاحكام العرفيه من قبل المواطن الاردني وعلى ان تكون خيارهم الافضل وقد بداء العد التنازلي للعرض الاول وفي هذا المقام اكتب ان المتابع الجيد قد شاهد بعض المواقع الالكترونيه نشرة الخبر بأن هذا القانون مطلوب من قبل بعض الشخصيات السياسيه ومر الخبر وكان هذا جسآ للنبض من النظام للشارع الاردني وبعد ذلك بداء الاعلان عن حالة انفلات امني هنا وهناك من جهه وحاله من احكام القبضه الرقابيه من جهه اخرى والامثله على الانفلات الامني المشاجرات وحالات القتل بها العنف المجتمعي سواء بالجامعات او بالقرى اما امثلة احكام القبضه الرقابيه عملية اغلاق كبرى المطاعم والمحلات المعروفه للمواد الغذائيه مع بداية رمضان وخاصه بعد تصريحات المهندس رائد العدوان حول قضايا يندى لها الجبين بوزارة الزراعه
ومنذ اكثر من اسبوعان وهناك عملية تعدي على الحدود الاردنيه من قبل الجيش السوري تم التعتيم عليها واليوم التلفزيون الاردني اعلنها بشكل رسمي خاصه بعد ليله مريره بمدينة صويلح واطلاق نار واقتحام واعمال بطولية للامن علما بأن هذه العصابه حسب ما ادعى الامن او حسب توصيفه معروفه بالمنطقه منذ فتره طويله ولكن التوقيت ليس صدفه ونحن لا نمتعض ما قام به الامن بل اننا نشكره ولكننا نركز على التوقيت فقط فهل هي صدفه ام ان هناك ترتيب كبير لاقرار الاحكام العرفيه
ومن جهه أخرى ايضا يبدو ان النظام محرجا من تعديل قانون الانتخاب الذي يلاقي مقاطعه واسعه علما بأن قانون الطوارء الوحيد الذي يخول السلطه التنفيذيه بتعديله وخاصه بعد اصرار القوى السياسيه على المقاطعه وادراك النظام انه اذا ما تمت الانتخابات بظل هذه المقاطعه ستكون بلا شرعيه شعبيه مما يسقط هذا المجلس قبل ولادته
بالنتيجه يبدوا ان استشارة الاحكام العرفيه على الملك يروج لها ويبدوا انها قريبه وفي هذا المقام اقول ان قانون الطوارء له شروط ايضا ومنصوص عليها وهو موجه لحاله طارئه ينتهي بأنتهائها وهو يقر في حالات الحرب والكوارث الطبيعيه وهنا ايضا انا كمتابع لست مع او ضد مثل هذه الحاله في حال الاعتداء على الاردن من الخارج ولكنني احذر من ان يكون مثل هذه الحاله تعطي صلاحيات عاليه لوزارة الداخليه والسلطه التنفيذيه فالخوف ان تكون موجهه للحراك الاصلاحي وبداية عملية قمع الحراك بحجة الطوارء او التعدي على حريات الشعب او الاعلام او الناشطين واعتقالهم او البطش بهم علما بأن مثل هذه الحالات التي اتخوف منها حصلت فقد اعتقل الناشطين واغلقت قناة جوسات المعارضه لابل ذهب الطراونه لاكثر من ذلك حيث انه اعتقل دوار بتسييجه بحجة وقوف الناشطين عليه
وتأسيسآ على ما سبق ان اي حالة استغباء من النظام في حقوق الناس لن تؤدي الا الى حالة استقواء من الحراك ضد هذا النظام والقمع يجلب الفوضى والظلم يجلب الثوره ونؤكد ايضا اننا مع النظام حتى وان كنا معارضه ضد اي عدوان علينا وعلى وطننا الغالي الاردن وسنكون جندآ أوفياء وسندافع عن البلد التي ولدنا وتربينا وسنموت بها
بالنهايه لن نقول اهلا بقانون الاحكام العرفيه كما يريدنا البعض ان نقول لاننا نعلم ان اي شيء لا يستدعي كبت الحريات
المحامي طارق ابوالراغب



تعليقات القراء

009
شكلك حامل اجنده خارجيه وخايف يعتقلوك
طيب ياسيدي اذا كنت حامل لاجنده خارجيه سنطبق عليك الاحكام العرفيه وسيتم اعتقالك وزجك بمعتقل يقام في الصحراء وتترك للعقارب والافاعي
يارجل كل هاالفلتان الامني وبعدك بتقول انه مافي فلتان
يارجل كل هاالتعدي على الوطن وبعدك ماودك الامن الخشن
يارجل اتقي الله بهذا الوطن يارجل بكفي مسخرة بكفي جلد في ها الوطن اللي ما النا غيره حرام عليك
نحن نريد الاحكام العرفيه ونريد الاصلاح بذات الوقت ولكننا لانريد الفوضى التي ستجرنا الى حرب اهليه وتجعلنا نحفر قبورنا بادينا يارجل خاف من يوم شتوة واقعد في بيتك والله مابنفعك حدا يوم الشتوة يارجل اللي في صويلح ارهابين يرهبون الناس يسرقون ويقتلون ويخطفون .. انا مش عارف لو خطفوا شخصا عزيزا عليك او سيارتك وطلبوا منك ان تشتري سيارتك مره ثانيه شو بتقول
تقف امام المركز الامني وبتصير تصيح وين الامن وين الامان ليش ماتقتلوهم انتو فاشلين صح والا لا
عيب يارجل
ان كنت اردنيا وتحب هذا الوطن ارني مقالا تطالب به بتشديد القبضه الامنيه على حالة الفلتان التي يقودها اشخاص واحزاب ليس لهم هم الا مصالحهم الشخصيه وتدمير الوكن من داخله
02-08-2012 01:14 PM
الى كاتب المقال ابو سكسوكة
والله بدون حملة ترويجية أنا جاهز اشتري منتج الأحكام العرفية لعلها و عسى تخلصنا منك و منك محاضراتك ، يا ابطال الدوواير والإنترنت
02-08-2012 03:28 PM
شلهوب الى تعليق 1
انت تقول -مخاطبا الكاتب المحترم-اتق الله يا رجل بهذا الوطن

من الاولى به ان يتقي الله من سرق ونهب الوطن او من يقف ويقول للسارق انت سارق

انا اقول لك يا صفر صفر انت اتق الله وكفاك تسحيجا ولنقل للسارق انت سارق ولنطالب بمحاسبته
02-08-2012 06:00 PM
ابن حديد القويسمه
احيك اخ طارق والمهم رضى رب العالمين
03-08-2012 03:22 AM
الى صاحب المقال والى عصابات الاشرار
عاجبك انت والاشرار الي بيصير بالبلد الله لا يسامحك
03-08-2012 04:18 AM
ثائر عربي
كل الشكر للاستاذ المحامي طارق ابو الراغب وما كتبت ما كتبت الا لحرصك وحبك لهذا الوطن ودعك من اصوات الاحباط واللطم والردح التي تعيدنا الى سنوات الجهل والظلمة

اختلف معك يا سيدي في ان الحكومة تروج لاعلان حالة الطواريء خوفا من ولادة مجلس نواب غير شرعي في ظل تعنت بعض القوى الحزبية في عدم المشاركة او اتباع سياسة تكميم الافواه من اجل تمرير امرا بات في حكم المؤكد

الوضع الاقليمي يفرض نفسه وبقوة على ما يجري باردننا الحبيب، ولا تنسى انه اذا عطس العرعور في دمشق فستجد الاف الاصوات في عمان ومعان والكرك والطفيلة واربد ووو تقول له رحمك الله

الفلتان الامني وتشديد القبضة الامنية ليس خيارا مفضلا لدى الحكومة خوفا من انعكاساته الاعلامية المدسوسة والتي كانت ولا زالت سببا قويا ومباشرا في تزايد اعمال العنف في سوريا

الوضع ليس بالشكل الذي تراه، فكلاهما مر ومر جدا، ولا يوجد امامنا نحن الاردنيون الا التمسك بثوابتنا الوطنية بمعزل عما تشهده الاحداث في منطقتنا

نريد محاربة الفساد وتقديم الفاسدين الى المحاكمة

نريد التغيير والاصلاح

نريد قانون انتخاب عصري يمنع ظهور نواب تجعل من الحذاء لسانا لها ومن المسدس حكاية انا وغيري لا

ولكن لا تنسى ان هناك عددا لا يستهان بهم مستعدين لشرب ماء الحياة بذلة ورفع شعارات حق وبداخلهم المريض الحقير يريدون النيل من هذا الوطن وامنه واستقراره

من اجل الوطن، دعنا الان من شعارات الحرية والعدل والقيم ووو ولنكن يدا واحده وصوتا واحدا وان اختلفت اراؤنا واختلفت اتجاهاتنا في تقديم الافضل للوطن لنفوت الفرصة على المتربصين بنا وبوطننا الحبيب
03-08-2012 11:19 AM
ول ول ول
مشان الله غير الصوره
03-08-2012 05:39 PM
الى ثائر عربي
انا متاكد انها الاحكام العرفيه بتخوفك شكلها بتذكرك بالماضي القريب
03-08-2012 05:41 PM
ثائر عربي الى 8
اللي على بطنه بطحه بيحسس عليها

الاحكام العرفية لربما فيها بعض الظلم ولكنها الجواب الشافي الكافي للخونة والمرتزقة والمتربصين وخصوصا الاقلام الصفراء

وشوفيتم
04-08-2012 01:15 AM
009
الى رقم 3 فقط عشان اجر الناس للنقاش وليس حبا في الرد عليك مع احترامي لك
ياشلهوب انا لم اقل نعم للسارقين فقد قلت له اتق الله في هذا الوطن وقلت ايضا نريد الاصلاح ومعنى الاصلاح اننا نريد ان نحارب الفاسدين وليس بالضروره ان نقول لهم اتقوا االله لانهم لايتقون الله اصلا ولايعرفونه حتى
ولايحق لنا ان نشجع على الارهاب وقتل الناس ونطالب بالامن الناعم ونرتكب المعاصي ونقول طيب مافي غيرنا ناهب الوطن اي انه لايجوز ان نتخذ من اثام الاخرين حجه لنرتكب اثاما
ياشلهوب اناادافع عن وطن وليس عن اشخاص
هداك الله ولم اكن يوما سحيجا ولا مطبلا ولاراقصا فمنذ يوم ولادتي اقول نعم للووطن نعم للاردن ومن يطأ على رداء الوطن يسحل يطحن يقتل نموت ويحيا الوطن
والاعدام لمروعي الاهالي والسجن لمن يعتدي على صوره الملك والاعدام للسارق ومن يشد على ايديهم افهمت شو انا كاتب والا اوضح اكثر
04-08-2012 01:57 AM
فؤاد محاسنة
حكي دقيق وواعي ....واضح ان العقلية العرفية المسيطرة علة الحكومات الاردنية منذ زمن تفح شهيتها للتفكير بهذ الطريقة الكارثية ...على كل حال مثل هذا الخطاء قد يوق الردن بدوامة ليس لهل نهاية .. الله يستر
04-08-2012 03:53 PM
طفيي ساكنها
إلى رقم 1 ثق أن الأحكام العرفية لا يراد بها اعتقال أصحاب الإجندات الخارجية وإنما أصحاب الأجندات الداخلية لأن الأولون لا يحتاج اعتقالهم إلى قانون طواريء بل في الحقيقة إن أصحاب الأجندات الخارجية هم المطالبون بقانون الطوارىء والأحكام العرفية. لو توفرت إرادة الإصلاح فالأمر لايحتاج لأحكام عرفية.الذي يدير الأحكام العرفية في دول سبقتنا إلى الهاوية هم أهل الإستبداد والفساد لكن إلى ماذا أدت وإلى أين أوصلتهم؟! فهل من معتبر!!
05-08-2012 10:20 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات