اغلاق

أرض التسابيح .. والمدى قرآن


يا أرض التسابيح ينساب منها كانسياب الندى ويعلو منها الآذان،،، فهي بنت الندى وهمزة وصل البيت بالبيت والمدى قرآن،،، هي وحدها أرض لم تعرف سجوداً لغير الله يوماً ولا اعتراها هوان،،، فلكم هانت جباه وظلت وحدها الجبهة – بزنود رجالها- التي لا تهان،،، فمنها يُصدّر الكبرياء والإيمان.

تحية الأحرار من وطن الأحرار،،، للأنقياء أكثر من المطر قبل أن يلامس الأرض،،، للذين يولدون ويموتون في خندق الوطن يذوذون عن الحمى الأشم،،، للعامل الذي يُنهي يومه متعباً كداً لتأمين العيش،،، للفلاح الذي يتبارك بالمطر وينتشي بالبرق و يطرب للرعد،،، للعين الساهرة تحمي الوطن ترابط حرا وبردا مع البندقية والذخيرة من أجل الوطن.

تحية لكل نشمي ونشمية يعتزون بأردنيتهم ويلوحون بالعلم بيارق في كل ميدان، وفي كل بقاع الأرض،،، تحية مجد لصانعه الملك الإنسان، الذي حمل على عاتقة تطبيب جراح الأمة وغدا يدفع عنهم الخوف، ويمسح براحتيه الدمع عن كل مكلوم ظمآن حتى يقف النزف ويلتئم الجرح.

تحية للوطن ولراية عزه خافقة فوق الربا، فالأوطان نوعان؛ أوطان الطغاة والاستعباد التي لا تمنح الناس سوى الفقر والجور و الفاقة، أما مدنها وقراها فلها صفات القبور والسجون،،، وأوطان الأحرار (الأردن) الذي يعطي أهله الخير كله دون مقابل، وطن الأمان والسلام، وطن الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان.

نشد العزم اليوم متراصي الأكتاف نسيج الأردن الغالي بأرواح أبنائه الأحرار لندفع عنه كيد الكائد وحقد الحاقد،،، نسيجه بالأرواح وبالقرمزي من رجالاته فالأردن سيبقى المعادلة الأصعب والراية الخفاقة التي لا تنزل، وعرين الأسود الذي لا يضام.

نلتف اليوم حول الراية الهاشمية وحول رغدان العامر بالسيوف المشرعة والأسنة لندفع أي عدوان غاشم،،، تدق المحاريب والكنائس صلاة لحفظه من كل شيطان مارد،،، وترتل المؤمنات في الدعاء متضرعات في جوف الليل "ألا تبت يد كل مخرب آثم،،، ألا تبت يد كل شيطان مارد".



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات