اغلاق

عطوفته صايم محمود قطيشات


أصدر عطوفته تعليماته لمدير مكتبه لاغلاق باب المكتب .. وعدم إدخال أية معاملات إليه ..فالرجل مدمن تدخين وقهوة .. واذا لم يدخن في اليوم ثلاث باكيتات .. ولم يحتس خمسين فنجان قهوة فانه ينفجر ..ولذلك اصدر تعليماته تجنبا لارتفاع ضغطه .. ومخافة أن يخرج عن طوره في هذا الشهر المبارك ..\

عطوفته , الصيام ( ماخذ عليه)... معّصب .. ومش شايف الضو , تعالوا بكرة , بلكي يكون رايق ... بهذه الطريقة يقوم مدير مكتب عطوفته بتطفيش المراجعين .. \

عطوفته ( ببّلش ) دوامه قبل صلاة الظهر بشوّي .. برنامجه اليومي شبه معروف... خلع الجاكيتة والربطة , وتعليقهما على المشجب .. (تنفيل ) الجريدة بالحرف .. تشغيل الكونديشن بطاقته القصوى . .. ثم تبدأ الفقرة ألأهم , فقرة التواصل الاجتماعي .. \


يملي عطوفته على مأمور المقسم قائمة بأرقام أصدقائه ومعارفه للاطمئنان على أحوالهم ..

بعدها .. يصطحب عطوفته مدير مكتبه والمراسل بجولة تسوق ... ويتولى سائقه مهمة توصيل المشتريات للبيت .

أمس شارف الرجل على الانفجار .. فالوقت لم يمر سريعا كما يشتهي .. \ مرّر لمأمور المقسم دفعة جديدة من الأرقام .. (مش كثير ) حوالي 25 رقما ....
بالحقيقة كانت الأرقام لشقيقاته الأربع
ولابن عمه مدير البنك .. ولزوج عمته المريض في المستشفى .. ولبعض الزملاء في الوزارة
ولأن عطوفته (حنون) فلم تفته فرصة نيل رضى والدته في هذا الشهر الفضيل .. . لذلك أجرى معها اتصالا طويلا وقبّل يديها على الهواء ..\
عطوفته تعدّل مزاجه بعد ذلك و أصبح في غاية الارتياح .. فقد تواصل مع اكثر من 90 شخصا .. ولم ينس قريبا او صديقا الا واطمأن عليه ..... ولكن فات جناب عطوفته انه في الوقت الذي اشغل فيه جميع خطوط المقسم لساعتين متواصلتين ..
كان هناك اكثر من عشرة اتصالات لمراجعين ينتظرون على الخط للاستفسار من الموظفين المعنيين عن معاملات تهمهم ..
سائق عطوفته الخاص .. ومأمور المقسم .. ومدير مكتبه قرفوا عطوفته وزهقوه على الاخر.. وبتمنوا احالته على التقاعد اليوم قبل بكره .. ويشجعهم على ذلك ان الرجل لن يتغير .. فهذا هو نمط سلوكه .. ليس في رمضان فحسب بل وفي معظم الاحيان ...



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات