اغلاق

السواقة في الأردن


ان السواقة عندنا في الأردن تجعل المرء يعاني من هذا الحمل الثقيل اثناء قيادته لسيارته فنحن قد خالفنا قواعد المرور بكل حرفية طبعا هذا رأي الشخصي لمعانا تي من الكثير ممن لا يتقيدون بأبسط قواعد وأولويات المرور .
اليس من أولويات المرور ان السيارة في الدوا ر هي صاحبة الأحقية بالعبور ؟ اليس من الظرورة إعطاء اشارة الإنعطاف يمينا او يسارا باستخدام ((الغماز)) الغماز يعتبر في نظر الكثيرين إما كمالية غير ضرورية في السيارة ، او ان السائق الذي يستخدم ويلتزم به بعده جديد على السواقة ، او انه خائف .
ومن الأولويات المهمة افساح الطريق للشرطة والأسعاف والدفاع المدني وللمواكب الرسمية ، وهناك بعض من يعرقل الطريق اما لجهل او عدم المام بهذه الأمور او متعمدا .
ومن الأولويات عدم الوقوف على المنعطفات حتى لا نعيق الطريق واذا كان الشارع بمسربين .
اليس من حسن السواقه بعد التجاوز ممن هو امامك العودة للمسرب اليمن من جانب الطريق ؟ ولكن فئة تابى ذلك برغم التنبيه له فيستمر في غيه وطيشه واحيانا التبأطؤ اذا رأى منك محاولة التجاوز لظرورة عندك .
اما ممرات المشاه فلا وجود لها ولا اعتبار والقليل من الخطوط البيضاء نشاهدها امام اشاراتنا الضوئية وخاصة في اربد ، فلا المشاة يلتزمون العبور بشكل مستقيم من امام الإشارة ولا السائق يكلف نفسه التروي قليلا ليساعد المشاة على العبور، ومن المؤسف ان نرى الكثير يقطع من امام الإشارة بشكل قطري غير عابئ مما حوله.
والسرعة والتهور والطيش وعدم الألتزام والتسابق وخاصة من فئة سائقي العمومى بمختلف اصانافهم تجعل المرء يندهش ويحار من هذه التصرفات الرعناء والطيش والتهور، واشارة المرور لا احترام لها من قبل الكثيرين ، طبعا اذا راى ان الفرصة سانحة فليعبر حتى وان لم يكون العبور له .
وهذه نماذج للسواقة في شواعنا كما خبرتها وكا سمعتها وكما قرأت عنها وليعذرني الجميع على ما جاء بها ولكنه واقع نعيشه.
حين تقود سيارتك عامل جميع سيارات الآخرين كأعداء لك لا تستعمل أي إشارات ضوئية أو يدوية .. لأن في ذلك كشف لنواياك واتجاهك للأعداء ...وإذا تطلب الأمر، أعط إشارة اليمين ثم استدر يسارًا
وليكن ما يكون المشاة قوة معرقلة لك ، لا تأبه لهم ولا تنظر إليهم ،. إذا كانت سيارتك قديمة ... اعتمد على مبدأ اللي خايف على حاله يبعد،إذا كانت سيارتك جديدة ، ابعد عن السيارات القديمة والمتأكلة والتي تبدو متراقصة ، لأنها عدو لا يرحم وأصحابها يبحثون عن تعويض مالي .
حين تدخل إلى "ساحة " دائرية لا تنظر يسارك إلى السيارات القادمة ، لأن من ينظر إليهم يعني أنه منتبه لهم ... لذا يجب أن يعطيهم الطريق ... فيفقد بذلك حق من حقوقه المكتسبة في الإزدحامات المرورية.
اعتمد على قاعدة : "اللي يدخل بوز سيارته أولاً يربح" ... مع الاستمرار بالضغط على الزمور .. ولكن احذر ان تستخدم هذه القاعدة مع الباصات واليبكمات خوفًا على بوز سيارتك ... أو مع الشاحنات والباصات ... خوفا على حياتك !
اما عند السير البطيء ، لا تترك مسافة بينك وبين السيارة التي أمامك أبدًا ، لان ترك مثل هذا الفراغ يعني دخول بوز سيارة أمامك ... وهذا يكون على حساب كرامتك بالطبع ... وفق المفاهيم السائدة حاليًا.
حاول دائما أن يكون خط المسار بالمنتصف حتى يكون معك مجال للمرواغة يمينا أو يسارا.
وعند الوقوف على إشارة ضوئية ... يجب البدء بالتزمير عندما يكون العد التنازلي للإشارة الحمراء أصبح بحدود15 متر اشوية ضوء عالي واطي والهجوم بسرعة البرق .
احرص على ان تلز ((تقترب كثيرا)) بالسياؤة التي امامك بكل سرعتك وحين يراك سائقها يكون هناك ثلاث احتمالات :
اذا كان السائق مودبا او جبان ، فلا بد ان يفسح لك الطريق لتجتازه ، وبذلك تكون حققت نصرا عليه.. ولك ان تنظر له نظرة استعلاء وازدراء بعنطزة ولا مبالاه.
إذا كان مؤدب ولكن ليس كثيرًا ... سيفسح لك المجال لاجتيازه ، ولكن آنذاك قد تسمع بضع كلمات من السب والشتم قد يكون فيها أسماء حيوانات أو أهالي أو أشياء أخرىويجب أن تكون قد توقعت ذلك .
أما إذا لم يكن مؤدباً وهم الأغلبية السائدة في الشوارع حاليًا ، فسوف يبدأ بالتباطؤ ، والكسر عليك محاولا تفويت فرصة الفوز عليك .
ويفضل عدم الألتزام بوضع حزام الأمان لسرعة النزول في حال نشوب معركة مع غيرك وطبعا تكون مسلحا ببعض الأسلحة من قنوة تحت الكرسي مفك مفتاح جنط اواحزام او جنزير لزوم المعمعمة ان حدثت وطبعا السباب والصراخ دون توقف حتى تنتهى المعركة . ""
وانت وحظك اثناء السواقة فالقيادة فن وذوق وأخلاق ، مع الأحترام للجميع وجعل طريقكم طريق السلامة وجعل اخلاقنا تتسع ولا تضيق وربنا يجعل للجميع في كل خطوة سلامة ..... ورافقتكم السلامة. ولا تنسى الإتصال بمن يقول لك كيف ترى قيادتي؟؟؟



تعليقات القراء

فــــورد
احسنت يا استاذ محمد ...لقد شرحت واقع حال القياده في مدينه اربد وضواحيها ..والامر كما شرحت في مقالتك ..نعم اصبحت القياده في اربد مخاطره خصوصا على الطرق الرئيسيه
18-07-2012 01:11 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات