اغلاق

لك الله يا وطن


تعالت الهتافات لك الله يا ربيعنا ، لقد حل الربيع ضيفا متعطشا للكرامة والخبز والحرية ،وهتفنا له وصار حلما جميلا نعيشه، تغنينا بالربيع الذي سيخرجنا من التبعية والتخلف والفساد، ربيعا يعيد للعروبة والاسلام الاقصى الشريف والعراق الجريح ربيعا يخلصنا من تبعية الاستعمار ومن الرضوخ لمطالبة، ربيعا يعيد لنا ثرواتنا المنهوبة ونفطنا الاسود، ربيعا يخلصنا من التواجد الغربي في بلادنا، ربيع الحرية والكرامة والعدالة والاصلاح والضرب وبقوة على يد من يحاول ان يخدش امن الوطن والمواطن وامانه.
وبدأنا ربيعنا- الشجب والاستنكار والاعتصامات والمسيرات-ربيع يصلح البلاد يخلصنا من الفساد والرشوة والمحسوبية والبطالة ، ربيع يطور مؤسساتنا ويرقى باقتصادنا ، ربيع يحقق امالنا في الرقي التقدم ..

وحلمنا بالربيع المزهر تفوح منه رائحة الحرية والديمقراطية والشفافية والكرامة والعدالة، ربيع يقرر الشعب فيه مصيره من غير تزوير او تعتيم اوتدخل ، ربيع يقدس الدم العربي ويؤكد ان قطرة دم الانسان او دمعة عينه تساوي النفط العربي كله.
حلمنا بربيع يوحد الاقطار ويسقط حدود الاستعمار، ربيع يجعل للعربي بطاقة واحده، ربيع لايهان فيه المواطن- ربيع الانسان وكرامته اغلى ما نملك ربيع يردد ان كرامة الانسان خط احمر لا يجوز تجاوزها ، ربيع الثقة والحب والتأزر .
لكن ربيعنا انقلب مجازر ورؤؤس تداس من قبل المرتزقة والغزاة وسقطت بغداد وتبعتها بني غازي وها هي دمشق تئن مضخمة بالجراح تنتظر مصيرها، واعدم صدام وضع الخازوق في عورة القذافي، والمخطط مستمر في التنفيذ لتفتيت البلاد والعباد

ربيعنا انقلب خريفا قاسيا ، واحذية تتطاير واسلحة ترفع في وجه الاخوة بدلا ان من ترفع في وجه الاعداء، ربيعنا الذي اشتغلنا به نحارب انفسنا، ونقتل فيه ضمائرنا ، انسانا همومنا في العراق وفي فلسطسن، وتجاهلنا الخطر ونسينا خنازير الموساد تمرح وتنتشر تسيد وتميد
“ربيعنا ” الذي غذّته فضائيات الكذب والمواقع الالكترونية المأجورة التي باتت تصنع الاحداث وتهولها، باتت تلفق والحقيقة تدفن تحت ركام التهويل والقتل والتشريد فصار دم المواطن السوري او العراقي ارخص من بعوضة، وصارت المتاجرة بامان البلاد والعباد مباهاة ومدفوعة الثمن، وتحققت مكاسب خلف نشرات ولقاءات الكذب والتزييف
ربيعنا العربي جاء بثورات وانقلابات خلفت حكاما اشد بطشا وقسوة وفسادا، بل ان الفساد استشرت اوصاله، واستنسر رجاله
ربيعنا ولد لنا حكاما صنعهم الغرب لتحقيق احلامهم ومصالحم في وطننا واوطاننا
حكاما يفتقرون الى التاريخ المشرف .
ربيعنا شتتنا ، فرقا قوتنا، واحلامنا واهدافنا، ربيعنا احرق احياء، ربيعنا دخل جامعاتنا ومدارسنا ومؤسساتنا ، فانشغلنا بالربيع عن اعمالنا ومصالح مواطنينا ، ربيعنا اجل همومنا ورقينا، ربيعنا خلف عداوت وخلاف وخصومة ربيعنا شغلنا عن لقمة عيشنا ، واستقرار بيوتنا ربيعنا شغلنا عن دولة اسرائيل
ربيعنا حوّل ترابنا و هواءنا وشعوبنا إلى فئران لتجريب أسلحة فتاكة ،اسلحة الدمار والخراب تُدفع أثمانها من قوت صغارنا وجياعنا.
حقا ربيعنا اخرج الشعوب من استبداد فلان وعلان – الحاكم الطاغية- لكنهم اين تركوا تلك الشعوب وتحت وصاية من؟؟؟؟؟؟
ربيعنا اشعل نيران الحرب الاقليمية ، ربيعنا رفع علم امريكا في بغداد السلام وعلم فرنسا في مدينة عمر المختار، ربيعنا جعل امريكا تدوس راية التوحيد والعروبة
ربيعنا يتوغل في عاصمة الامويين ليمحوها ،ربيعنا حول مدن صغيرة الى دولة تتحكم برقاب العباد
ترى هل هذا الربيع الذي حلمنا به ونتوق الى تحقيقه في استعادة امجادنا التي اغتصبها الفساد والاستبداد ام هو “الربيع” الذي أرادته امريكا واراده الغرب؟؟؟؟
وقد اوافق البعض في قوله: ان هذه هي البداية لتحقيق الربيع المنشود،والحرية والعدالة لا يمكن أن نصل إليها دون ضريبة ---دم ودمع وخراب وتدمير--، لكن هؤلاء
يتجاهلون أن حكامنا تسلطوا على رقابنا بدعم خارجي ووانى للغرب ان يترك هذه العادة ؟؟؟ وهل ستستورد الحرية من حكام جلسوا على كراسي الحكم وكان الثمن ابادة اخرين
تحت شعار الديمقراطية والتغيير مقابل ثروات العرب لنهبها وترك العرب يعانون من الجوع والفقر والتخلف مخلفات الحروب والصراعات المستمرة .
شتان بين ربيع حلمنا به لشعوبنا حتى تخرج من التخلف والتبعية، إلى نور الحضارة والازدهار.وربيع اعادنا قرونا الى الخلف لنبقى نعاني التشتت والفرقة ثم محاولة تضميد الجروح وترميمها وعض النواجذ- ولكن انى لنا ذلك وقد فقدنا الكثير الكثير من كرامتنا ووحدتنا ،وانتماءنا.



تعليقات القراء

بنت الاردن.
اللــــــــــــه يحميك ياوطني
اللـــــــــــه يبعد عنك الكارهين والحاقدين
اللـــــــــــه يعوضك باابنائك البارين المحبين

احبك ياوطني احبك

اعزائي يكفينا فخر حنا اردنين
13-07-2012 09:42 PM
وطني الاردن
لك الله أيها الوطن الغالي العزيز، لك الله أيها الوطن المسكون بأجسادنا والساكن في قلوبنا, لك الله أيها الوطن الحبيب الذي لا نمله رغم المنغصات، لأننا نؤمن أنها مصطنعه وليست جزءً من سجاياك, لك الله يا وطن ولنا الله معك، فكلانا ضحايا مؤامرات بعض أبنائك الغارقين في بحور العقوق والتنكر لكل صنائع المعروف، الآكلين خيراتك، الشاكرين غيرك، المرجعين لك ولنا الصاع صاعين بل مائة صاع جزاء الحسنات سيئات وجزاء الخير شراً مستطير, وجزاء الوفاء خيانة وغدراً ومكراً وخديعة, لك الله أيها الوطن ولنا الله معك.
13-07-2012 10:03 PM
ملك االجابر
يا اغلى ملك واطيب واعدل ملك
أقسمت لك
إذا سلمت إنا جميعا سالمين
وإذا غنمت إنا جميعا غانمين
ما قلت لك؟
سلامتك فرحة وطن .. فرحة رجال مخلصين
كأننا روح وبدن .. كأننا رمش وعين
في غيبتك كنا معك .. تحمل هموم المسلمين
لله درك ما أروعك .. تبني الوطن دنيا ودين
دامك بخير احنا بخير
أضنى الجسد عزم كبير
عزم يحقق منجزات
عزم يروض معجزات
عزم جعل من دارنا دار الوفا بأمن وأمان
لا ينحني للمستحيل ولا يغـيـره الزمان
هذي بلادي في نعيم
أنت الكريم ابن الكريم
وفي حمى الدين القويم
وعزمكم يا اغلى زعيم
هاذي بلادي الغاليه .. ترقى على هام السحاب
وكلنا مثل الحروف .. ودارنا مثل الكتاب
الله يطمــنا عليك
ويحفظك يا اغلى مليك
وتدوم عنوان الكتاب .. وتدوم عنوان الكتاب
13-07-2012 10:17 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات