اغلاق

أحداث مؤتة ومكرمة الديوان الملكي


لقد سائنا ما حدث في جنوب المملكه من احداث الشغب التي وقعت داخل حرم جامعة مؤته , والتي اسفرت عن جرح العشرات وترويع الالاف من ابنائنا الطلاب وحرق وتدمير العديد من مقدراتنا التعليميه والتي هي ملك لجميع افراد الشعب , ولا يحق لاحد الاعتداء او التعدي عليها . وقد قيل انها كانت معركة حقيقيه استخدمت فيها جميع انواع الاسلحة من رشاشات ومسدسات وزجاجات المولوتوف وكأننا في معركة مصيريه بين الحق والباطل وليست بين ابناء الملة الواحدة والوطن الواحد .

انني اظن ان الديوان الملكي يتحمل قدرا كبيرا من المسؤوليه فيما يحدث في جامعاتنا الاردنيه , حيث ان المكرمه الملكيه التي تعطى لاصحاب المعدلات الضئيلة والمتنديه والتي تأخذ قدرا كبيرا من عدد المقاعد الجامعيه وذلك على حساب الطلاب اصحاب المعدلات العاليه , تحدث شرخا وهوة كبيرة بين طبقات المجتمع الاردني الواحد .

ان المدخلات التعليميه عندما تكون خاطئه سوف يصدر عنها مخرجات خاطئه . وان هذا الطالب عندما ينجح بمعدل 55 % او 60 % وذلك عن طريق الغش والمسجات الهاتفيه والروشتات المكتوبه مسبقا ومخبئه في اماكن لا تخطر على بال احد , ثم يعطى مقعدا جامعيا وهو لا يستحق هذا المقعد ولم يتعب في الحصول عليه ( ومن يهن يسهل الهوان عليه ... ما لجرح بميت ايلام ) ثم يتفاجئ بواقع دراسي جديد لم يعهده فيبدأ بحمل المواد وتبدأ سلسلة التراجع في التحصيل الاكاديمي , عندها تبدأ هذه الفئه بافتعال المشاكل والمشاجرات الطلابيه للتغطية على تقصيرهم وتحصيلهم العلمي .

من هنا فانني اطالب الديوان الملكي برفع اليد عن الجامعات الاردنيه وعدم التدخل في شوؤن هذه الجامعات والغاء ما يسمى بالمكرمه الملكيه , لانها لا تتم على اسس وقواعد سليمه , انما هي واسطات ومنح تعطى بغير حق لمن لا يستحقها , حيث ان هناك المئات من الطلاب اصحاب المعدلات العاليه ممن لا يستطيعوا دفع الرسوم الجامعيه قد باتوا اما في البيوت لا يألون على شيء واما باتوا عمالا في المصانع الاردنيه بدل ان يكونوا على مقاعد الدراسه .

ان السياسه التعليميه في بلدي يجب ان تتغير , وان القبضه الامنيه والتدخلات والاتصالات المشبوهه مع رؤساء الجامعات من اجل التوسط لفلان وعلان يجب ان تتوقف , وان مثيري الشغب في جامعاتنا الاردنيه يجب ان يضربوا بيد من حديد , وواجب على اصحاب القرار وضع القوانين والانظمه التي تكفل استقلال جامعاتنا , بحيث تسترجع هذه المؤسسات بريقها السابق وسمعتها الطيبه بين دول العالم , والتي وصلت حاليا الى الحضيض .

ان المكرمه الملكيه اذا ما اريد لها البقاء , فيجب ان تتغير السياسات جميعها بحث تكون المكرمه في موضوع دفع الرسوم فقط وان لا يتدخل الديوان في موضوع المعدلات والقبول , وان لا يتم قبول اي طالب يقل معدله عن 70% , وايضا ان يكون هناك توازنا وعقلانية في موضوع التخصصات التي يتم بموجبها قبول اصحاب المكرمه الملكيه , بحيث لا نرى طالب معدله 60 % ثم نراه وقد قبل في كلية الهندسه او الصيدلة او التمريض , مما يعمل على ايجاد الحقد والكراهيه بين افراد المجتمع , ويعمل على الشعور بالظلم والانحياز لفئه من المواطنين على حساب فئه اخرى , ثم ان هذا المال هو مال الشعب وان ميزانية الديوان الملكي تدفع من جيوب هذا الشعب الكادح , وبالتالي لا بد من توزيع هذا المال بالطريقه العادله بين جميع فئات الشعب يحيث يشعر الناس انهم جميعا ودون تمييز متساوون في الحقوق والواجبات .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات