اغلاق

احذروا الحرب النفسية التي تمارس على الامة العربية


الحرب النفسية تمارس على الامة العربية حتى يتمكنو من اضعاف الثقة في نفوسنا والحرب النفسيه التي تمارسها اسرا ئيل / المزعومة من اخطر الاسلحة التي تستخدم في حروبهم،على الامة الاسلامية و الحرب النفسية التي يعلنها الكيان الاسرائيلي الغاصب لارض فلسطين التاريخية من اخطر الاسلحة التي تستخدم في الحروب لاضعاف الثقة في نفوس الامة ولاشاعة البلبلة والقلق، ولاضطراب يستنبطونه منهم :"ان المؤمن لا ياخذ انباء امته من تصريحات او بيانات العدو،ولا من اذاعاته المغرضه وكم كثرة هذه الفظائيات المرئية والمسموعة والمقروئة في عالمنا العربي ولا تؤخذ من افواه السذج والجهله،وانما تاخذها الامة من قادتها المخلصين،ومن المصادر الرسمية الموثوق بها،وقد نها الرسول صلى الله عليه وسلم على ان يردد المسلم مايسمع دون ان يتبين الحقيقة من مصدرها الذي يطمئن اليه ويثق به،فقال الرسول صلى الله عليه وسلم :-( كفى بالمرء كذبا ان يحدث بكل ما سمع ) ففي غزوة احد نادى ابو سفيان افي القوم محمد؟ فنهى الرسول صلى الله عليه وسلم المسلمين ان يجيبوه ثم قال افي القوم ابوبكر؟ افي القوم ابن الخطاب فلما لم يجبه احد ظن انهم قتلوا،فقال لهم قتلواكلهم قد كفيتموهم، فخرج عمر ورد عليه كل الذين عددتهم احياء فوائد الفتنة عمر في مهدها وفوت الفرصة على ابو سفبان في نشر هذه الشائعات ولو لا صبر المسلمين ،وسكتهم عليها لكان لها الاثر في معنويات المسلمين. ولكن عمر تصدى له وقال:ان الذين عددتهم احياء كلهم وقد بقي لك ما يسوءك،وبهذا وأد عمر الشائعه في مهدها وفوت على مروجها هدفه وقصده،اننا يجب ان نعي وندرك ان العدو كذاب ،وانه لا تهمه الحقيقه بقدر ما يهمه اثارة الشكوك بيننا وواجبنا ان نتصدى لهذه الحرب النفسية التي يشنها علينا ونفوت الفرصه عليهم وان لا نحقق غرضهم ،ونثبت في مواقعنا كاردنيين لا فرق بين عربي او عجمي الا بالتقوى ،ونمضي في جهادنا والله تعالى معنا، فالاردن صمدت امام التحديات ودفعت ثمن مواقفها السياسية اتجاه الامة العربية والقضية الفلسطينية، وما زال صقر بني هاشم حفظه الله يناضل في جميع المحافل الدولية والاقليمية بان اسرائيل الخبيثة التي عاشت على الغدر والخداع والخيانة تسعى بكل طاقاتها ،وتلجاء الى كل اساليب المكر والدهاء لبث الشائعات بيننا،لتشكيكنا في قدراتنا ،وتوهين قوتنا،واثارة الفتن في صفوفنا ،فنحن انشاء الله سنثبت للعالم باسره ان الاردن قوي بحكمة قيادته وابنائه وهوا عصي على كل من تسول له نفسه بزرع الفتنه في ارض الحشد والرباط فالاردن بجميع ابنائه يموتون من اجل الاردن كاردنيين وينالوا الشهادة من اجل فلسطين،الاردن وفلسطين توام لااحد في الكون يقدر ان يتحدى ارادة هذا الشعب العظيم،قال تعالى:-(يا ايها الذين امنوا خذوا حذركم ) حتى نفوت على هذا العدو الجبان اغراضه الخبيثه،وحتى نكون من اهل الجنان وينجينا الله من الهم والغم ومن اشاعاتهم المغرضه بوحدتنا ومحاربة كل من تسول له نفسه لزعزعة امن واستقرار أردننا قال تعالى :-( ا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا لَقِيتُمْ فِئَةً فَاثْبُتُواْ وَاذْكُرُواْ اللَّهَ كَثِيرًا لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ وأَطِيعُواْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ ) .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات