اغلاق

دعك من مشرط الطبيب يا حبيب


بعد تجاوز مقدمات المدح والثناء للقيادي د.رحيل غرايبة وبعد الاعتراف مسبقا بالخطأ الذي اقترفه وهو معالجة الخطأ بالخطأ واقصد هنا النصيحة العلنية والمخالفة على الملا ولي في هذا بعض عذر علما أن الصوت داخل الجماعة بحمد الله مسموع ولا يوجد ما يمنع من إيصال الرأي المخالف وخصوصا لمن هم بمثل موقعك فالنقد أخي الذي توجهه للجماعة أفرادا وقيادات على صفحات الإعلام ميسر لك أكثر من غيرك ابدءاه وطرحه وإيصاله عبر كل القنوات التنظيمية فلماذا إثارة الزوابع الإعلامية

في مقالك بتاريخ 6\7\2012 قعدت قواعد واصلت أصول وجعلتها من المحرمات المنهيات وللتذكير والإشارة اقتبس "ليس سياسيا من يضيق صدره بمقال" .... "من لايتحمل النصيحة من المقربين ويضيق صدره بكلمة اخطات" ..."مصادرة الرأي وإزالة المقالات " واعتبرت كل هذا تصرف نزق لاينتمي إلى عالم اليوم ويشكل رجوعا إلى الخلف

لكنني وأنا أتابع هذا الكلام الجميل الرائع واقرأ قوله تعالى "لم تقولون ما لا تفعلون" أتذكر أخي الكريم ذلك اللقاء يوم أن وقفت طالبا الكلام للتعقيب والسوال بعد محاضرتك داخل شعبة الرمثا وأذن لي المقدم بالحديث وأخذت بطرح قضية كان فيها نقد لبعض أطروحاتك وتوجهاتك لا أنسى كيف ضقت ذرعا يومها وقلت عبارتك التي لا أنساها ولازالت ترن في أذني "من سمح لهذا بالكلام " والتي لم توذني فقط بل آذت غيري ممن سمعها...قمع وضيق صدر بالنقد ومصادرة للراي وكلها تعيبها وتحرمها على الآخرين إلا انك انزلقت إليها وما منعني يومها من الرد انك ضيفنا وللضيف مكانه وواجبه فكان كضمها لله

إن مما استقر في العمل التنظيمي أن سياسات الجماعة وقراراتها تتخذها المجالس والإدارات المنتخبة صاحبة القرار والولاية وكلها شورية بالانتخاب ورأي الجماعة هو ما يجب أن يصدح به ولو كان مخالفا لرأيي الشخصي المحترم داخل القنوات التنظيمية والتركيز في نشر قضايا الخلاف والمواقف الشخصية المخالفة لرأي الجماعة وعلى الملا في صفحات الإعلام مع إمكان إيصال النصيحة والرأي المخالف مخالف لما تربينا عليه داخل الجماعة المباركة

إن بااذاعته ونشره ما يوحي بالتناقضات والخلافات ويشير إلى الانقسامات داخل الصف الاخواني وهو ما لانرضاه ولا نتمناه لو أن الذي ينشر نكرة لقلنا انك طالب شهرة وصيت........ أما قيادي بوزنك وعقليتك لاتنقصه شهرة ولا يبحث عن موقع
فليسعنا بيتنا الاخواني ولنحافظ على اللحمة والترابط والأخوة داخل الصف الواحد ..ودعك أخي الحبيب من مشرط الطبيب



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات