اغلاق

مسلمون ومسيحيون وإخوان "1"


برزت خلال الأيام والأسابيع الماضية العديد من الظواهر الجديدة في المجتمعات العربية والتي تعد نتيجة مباشرة للزمن الإخواني الجديد ،وتلك الظواهر لا تنتمي للإسلام الذي نعرفه ونؤمن به. وكنت قد كتبت في مقال سابق أغضب البعض بأن المجتمع الأردني يتضمن من حيث الإنتماء الديني ثلاثة فئات أساسية هي المسلمين والمسيحيين والإخوان المسلمين كفئة ثالثة .ويمكن أن نضيف إلى الفئة الثالثة جماعات التأسلم السياسي المتطرفة الاخرى التي خرجت من تحت عباءة جماعة الإخوان، مع الإشارة إلى أن التقسيم السابق ينطبق على العديد من المجتمعات العربية الاخرى ومنها مصر التي سأشير اليها في الفقرات والأجزاء التالية من هذا المقال.

التقسيم السابق يقوم على أدبيات ومعتقدات جماعة الإخوان المسلمين والجماعات المتطرفة التي خرجت من تحت عبائتها ، وهي خليط من الديانات السماوية الثلاث بالإضافة إلى مجموعة من المعتقدات التي لاتنتمي إلى أي ديانة سماوية (وسنقدم أدلة ذلك في الفقرات والأجزاء التالية من هذا المقال )، رغم أن تلك الجماعة وعبر مسماها عزلت نفسها عن المجتمع الإسلامي عبر محاولة الإدعاء بأنها وحدها من يمثل الإسلام (ولو قبلنا إدعاءات الجماعة يتحول تقسيم المجتمع إلى إخوان ومسيحيين وكفار) فإستخدام (ال) التعريف في مسماها يفيد الإستغراق والشمول لغويا، وكان من الممكن تجاوز ذلك الإدعاء المقصود عبر إسقاط (ال) التعريف أو إستخدام حرف الجر (من) والتي تفيد التبعيض لغةً بمعنى أن الإخوان ليسوا وحدهم المسلمين.

مؤسس جماعة الإخوان (والذي كان معلما للغة العربية) حاول إقناع أتباعه وتابعيهم ، بأنه معصوم ، بما يبرر طاعته دون مسائلة وفي المنشط والمكره كما يشير قسم البيعة والذي ما زال مستخدما لدى أعضاء الجماعة في علاقتهم بالمرشد العام وسواه من القيادات.

كما تضمنت كتابات حسن البنا العديد من الحكايات التي إختلقها المؤسس لإقناع أتباعه بمنزلته الفوق- بشرية وتتضمن تلك الحكايات روايته (لرؤيا صالحة وصادقة كما يصفها!) نورد نصها كما ورد في كتابه مذكرات الدعوة والداعية :

( ذهبت إلى مقبرة البلد فرأيت قبرا ضخما يهتز ويتحرك، ثم زاد اهتزازه واضطرابه حتى انشق فخرجت منه نار عالية امتدت إلى عنان السماء وتشكلت فصارت رجلاً هائل الطول والمنظر واجتمع الناس عليه من كل مكان فصاح فيهم بصوت واضح مسموع وقال لهم: أيها الناس: إن الله قد أباح لكم ما حرم عليكم، فافعلوا ما شئتم. فانبريت له من وسط هذا الجمع وصحت في وجهه” كذبت” والتفتُّ إلى الناس وقلت لهم: “ أيها الناس هذا إبليس اللعين وقد جاء يفتنكم عن دينكم ويوسوس لكم فلا تصغوا إلى قوله ولا تستمعوا إلى كلامه” فغضب وقال: “ لا بد من أن نتسابق أمام هؤلاء الناس فإن سبقتني ورجعت إليهم ولم أقبض عليك فأنت صادق”. فقبلت شرطه وعدوت أمامه بأقصى سرعتي. وأين خطوي الصغير من خطوه الجبار، وقبل أن يدركني ظهر الشيخ - رحمه الله - من طريق معترض وتلقاني في صدره واحتجزني بيساره ورفع يمناه مشيرا بها إلى هذا الشبح صائحا في وجهه: اخسأ يا لعين، فولى الأدبار واختفي، وانطلق الشيخ بعد ذلك، فعدت إلى الناس وقلت لهم: أرأيتم كيف أن هذا اللعين يضلكم عن أوامر الله.).

تتضمن الحكاية السابقة إشارة إلى عدم وجود شخص آخر يعارض الشيطان في الأرض من الناس سوى حسن البنا. وقد حاول البنا تعزيز ذلك الإدعاء عبر إختلاق مجموعة من المعجزات والكرامات التي حباه الله بها ومنها الإدعاء بأنه أثناء دراسته كان يرى أسئلة الإمتحانات في مناماته التي تتحقق بالإضافة إلى ما يرويه حول ما حدث معه أثناء الطريق إلى الإسماعيلية في إحدى رحلاته حيث كادت السيارة تسقط في الماء قرب القناطر وهو يدعو مرافقيه إلى شرب الشاي وهو يبتسم (يعلم الغيب ويوقن بالنجاة !) ، والأغرب من ذلك أن السيارة كانت تسير دون وقود ! فكما كتب يقول " وكان عجيباً كذلك أن نصل إلى الإسماعيلية حوالي الساعة السادسة صباحاً تقريباً فنرى أن السيارة نفد كل ما فيها من زيت ولا ندري بم كانت تسير " ويختتم تلك الحادثة بقوله ” إن ربي لطيف لما يشاء” (من كتاب حسن البنا ، مذكرات الدعوة والداعية).

قبل إستكمالنا لبيان المعتقدات (الإسلامية والمسيحية واليهودية والوثنية ) المؤسسة لخطاب وممارسات جماعة الإخوان المسلمين والجماعات التي خرجت من تحت عبائتها ، والتي ستتضمنها الأجزاء التالية من هذا المقال نعود إلى ما ذكرناه في بداية المقال من حالات نسأل الله أن لا تتحول إلى ظواهر بدأ يشهدها مجتمعنا المحلي والمجتمعات العربية الاخرى ومنها جريمة قتل قائمة على فتوى بالردة في إحدى محافظات الوسط بالإضافة إلى حالة قطع يد شخص إتهمته تلك الجماعات بالسرقة في أحد مخيمات المملكة بالإضافة إلى سابقة قضائية شرعية تتمثل بتسجيل أول قضية (ردة عن الإسلام) في الأردن لدى محكمة عمان الشرعية ضد الكاتب صالح خريسات بما يعني المطالبة بإعتباره كافرا وبما يتبع ذلك من التفريق بينه وبين زوجته وإلغاء حقه بالميراث وغير ذلك من أحكام يأتي على رأسها (إهدار دمه) ، بالإضافة إلى ما نشهده حاليا من مطالبات بإلغاء مهرجان جرش بدعوى حرمته.


وقد شهدت مصر خلال الأيام الماضية حالات مشابهة كان منها قتل طالب الهندسة أحمد حسين عيد في مدينة السويس لأنه كان يسير مع خطيبته في الشارع العام دون (محرم)!. وتشير الدلائل الأولية إلى تورط شباب من الإخوان المسلمين والجماعة الإسلامية القريبة منها والتي كان أول أعمال الرئيس الإخواني الجديد مطالبة الولايات المتحدة بإطلاق سراح زعيمها عمر عبد الرحمن والذي يقف خلف إغتيال فرج فودة في مرحلة ما-قبل حكم الإخوان. وتشهد الساحة المصرية حاليا إنتشار جماعات ما يسمى بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والتي تسعى إلى ترويع السكان وإلغاء حرياتهم ومحاسبتهم على السلوكيات التي ترى تلك الجماعات أنها تستحق المحاسبة وبإستخدام عقوبات لا تنتمي لأي من الشرائع السماوية كما كان الحال في حادثة السويس حيث لا تنص أي من الشرائع السماوية على قتل من يسير مع خطيبته دون محرم .

ومن أفظع ما شهدناه من قبل هؤلاء المبتدعين ما جاء على إحدى القنوات الفضائية على يد الداعية (إلى الشيطان والإنحلال الأخلاقي) عبد الرؤوف عون من زواج (ملك يمين) وفيه تقول الزوجة (المملوكة):

(ملكتك نفسي) بدلا من زوجتك نفسي.

ويرد الزوج (المالك) بالقول : (وأنا قبلتك وكاتبتك على سورة الإخلاص مؤتمنا لحريتك.). فتتلو الزوجة سورة الإخلاص فتتحول إلى زوجة مستعبدة له دون الحاجة إلى مأذون أو أوراق أو وثائق وحقوق من مهر ونفقة !

الأمثلة كثيرة وكنا قد تناولنا سابقا بعضا منها كمشروع (مضاجعة الوداع) والذي حاول المتأسلمون من خلاله منح الحق القانوني للزوج بمضاجعة زوجته في الساعات التي تلي وفاتها بما يخالف الديانات السماوية الثلاث .


في الجزء التالي من هذا المقال سنتناول المعتقدات اليهودية والمسيحية التي تتبناها جماعة الإخوان المسلمين وبعض الجماعات التي إنبثقت عنها بالإضافة الى المزيد من المعتقدات والممارسات الوثنية والمبتدعة والتي لا تنتمي إلى أي من الديانات السماوية الثلاث والتي تبرر تقسيمنا المشار إليه في بداية هذا المقال.



تعليقات القراء

المليادير / زياد
اخي بطاينة الحمد لله على سلامتك اولا وثانيا لقد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لاحياه لمن تنادى



نحن امة لا تقراء واذا ما قراءنا لا نعي ما نقراء
05-07-2012 08:23 AM
يوسف
كلام بخلي الواحد يطلع من عقله الشيطان طبيعي يريد ان يعاكس كل تعاليم الله فان قلنا لا تقتل الشيطان يقول اقتل فان قلنا لا تزني الشيطان يقول لنا ازني فان قلنا لا تسرق او تفسد الشيطان يقول لنا اسرق فان قلنا لا تشهد بالزور الشيطان يقول اشهد فان قلنا لا تكذب الشيطان يقول اكذب وهلما جرا كل العمل المنطقي محبب للانسانية ويستصيغة العقل البشري ويقبله فهو محل ترحيب وقبول وكل عمل شائن لا يقبله عقل ولا ضمير ولا اخلاق فمصدره يكون بالتاكيد شيطاني ومن هنا نحكم على الامور وسلامة تسلمك استاذ خالد بطاينة .
05-07-2012 09:30 AM
قتل طالب الهندسة
جماعات الامر بالمعروف والنهي عن المنكر في مصر ( او في الحقيقة العكس : الامر بالمنكر والنهي عن المعرف) قد تكون نواة الجهاز الامني الاخواني الموازي في ظل عدم امكانية الاختراق الاجهزة الامنية القائمة .
وقد تكون حماس في ذلك هي قدوتهم .
وقد بدأت ترويع افراد الشعب المصري لانهم انتخبوا احمد شفيق والانتقام منهم .
05-07-2012 10:33 AM
عقلي خط أحمر
الظاهر يا استاذ خالد أنك من المؤمنين بالمذهب التكفيري ، ففي مقالتك هذه تكفير واضح وجلي لكل منتم للاخوان المسلمي، وأنت بهذا الاتهام تهدر دمهم لأنك أخرجتهم من الملة، فأنت تكفيري بمتياز ، وبالنسبة للاتهام فمن الءسهل جدا على أي انسان أن يجعل من الشيطان ملاك، وأن يجعل من الملاك شيطان فهذه المسألة ليست بحاجة إلى جهد وتفكيرا وكثير عناء.



اخي خالد نسأل الله أن يهدينا وأياك.
05-07-2012 12:18 PM
فراس القدومي
تعليق رقم 2 ,,, شكلك غايب طوشه و مش متابع آخر الاخبار تم القبض على قتلة الطالب و تبين انهم لا علاقة لهم بالسلفيين ولا التيار الاسلامي ,,,و ثاني شي شو دخل حماس بشان المصري الي بسمع اعلام النظام السابق و هم بحكوا عن حماس بفكر حماس قوة عظمى في المنطقة و هم بالحقيقة مسخمين اكبر شغله بملوكها صاروخ محلي الصنع مصنوع من مواسير .



__ الكاتب المحترم ___ الي بسمع الكلامك بفكر ان الانظمة العربية ما جعلت من مواطنيها طوابق نخب اول و نخب ثاني و ثالث و رابع حتى اصبح التفرقة داخل العائلة الواحدة .

الاخوان اصبحوا مادة دسمه للاعلاميين و من يظن نفسه كاتب مقال و كله على حساب وعي المجتمع .

الناس اربع :

1- يعلم و يعلم انه يعلم فهذا امام فالتبعوه .

2- يعلم و لا يعلم انه يعلم فهذا نائم فأيقضوه

3- لا يعلم و يعلم انه لا يعلم فهذا طالب علم فعلموه .

4- لا يعلم و لا يعلم انه لا يعلم فهذا مخبول فتجنبوه .
05-07-2012 07:19 PM
فراس القدومي
اعتمد الكاتب بمقاله عن نقل ما يكتبه اليساريون في مصر دون ان يتحقق من المعلومات الواردة و التي تفقد الكاتب المصداقية فالحوادث التي ذكرها اثتبتت بالدليل القاطع انها غير صحيح و ان المجرمين الذين ارتبكو الجرم قبض عليهم و لا علاقة لهم بتيار الاسلامي .



هناك حملت تشوية كبيرة في مصر للتيار الاسلامي بشكل شامل لا يفرق بين الاخوان و السلفيين و تيار الوسط الاسلامي .



و اكبر دليل على انك ناقل خبر و ليست بكاتب ما تذكر عن " ملك اليمين " الذي اتضح انه فيديو تم تسجيله خارج مصر و الفتاة بالفيديو ليست مصرية باعتراف مروج الاشاعة الاعلامي وائل الابراشي الذي يواجهه الآن تهم تضليل و تشهير بفئة من الشعب المصري .

الطريف بالامر ان " ملك اليمين " او مضاجعة الوداع " من الامور المرفوضه بديهياً و الطريف انها تنسب للتيار السفلي المحارب الاول للبدع و المبتدعه .



و اماالخلاف الاكبر و هو حق اصيل للمسلمين في مصر ان لا يتولى نائب الرئيس رجل قبطي لانه يخالف جوهر الدين الاسلامي , فلا يتولى غير المسلم ولاية على المسلمين و هل رأيت في حياتك نائب رئيس مسلم في امريكا او اوروبا !؟



يؤمنون بالديمقراطية و يكفرون بها عندما تأتي بغيرهم الى الكرسي الحكم ان التيار الاسلامي برغم من حصوله على 70% من البرلمان و الشورى و مقعد الرئاسة ما زال ينادي بالمشاركة لا مغالبه و يقدر الاقليات من خلال اشراكهم في صنع القرار برغم من ان مبدأ الديمراقطية هو " حكم الاغلبية " و من حق التيار الاسلامي المنتخب من الشعب ان يغيير المادة الثانية من الدستور من الحكم بـ " مبادئ الشريعة " الى الحكم بـ " احكام الشريعة الاسلامية " فهذه دولتهم و هذا اختيار الشعب المصري .
05-07-2012 08:21 PM
استنتاج
بصراحة هناك اشخاص من تعليقاتهم تعرف انهم متخلفون عقليا لا يميزون بين الابيض والاسود التي تستطيع العين تميزه كيف بالاحري سيميزون بين الخير والشر .
06-07-2012 09:22 AM
واحد2
أخ بطاينة أنت تعتمد على التدليس في كتاباتك،الفقرات الأخيرة والمتعلقة بمضاجعة الزوجة الميتة حديثا وزواج ملك اليمين ليست صحيحة وكذلك قتل الشاب الذي يمشي مع خطيبته،وأما قصة الحلم فهي للأسف صحيحة.
06-07-2012 08:34 PM
عارفك وشايفك
هههههههههههههه والله لولا الاخوان اللي بتحكي عنهم لصارت كيلو الخبز بخمس ليرات هم المعارضة الحقيقية البناءة بالبلد مش شلة ملحدين قوميين يساريين او يمينيين.
07-07-2012 10:26 AM
أمين
الصغار عندما يتكلمون عن الكبار بسوء وينتقدونهم بما ليس فيهم، ليصبحوا كبار.
فهذه ليست الطريقة لتصبح كبيرا، فاكتب ياهذا بشيئ ينفعك
07-07-2012 03:40 PM
مصعب هياجنة
الموضة الايام هاي انو اللي بدو يصير مشهور يمسك قلم او ميكروفون ويقعد يشتم بالاخوان ههههههه ناسيين انو الاخوان لا تنتهي بانتهاء الافراد وبانها دعوة حية بارادة الله .وبعدين يا عمري الاخوان عمرهم 84 سنة يعني ما في دولة عربية اقدم منها.وبالاخير بحكيلك اشتمني واتهمني شتيمتك بتقويني واعمل ما بدا لك عن هدفي ما رح تبعد عيني.قل موتوا بغيظكم
07-07-2012 04:30 PM
تابط شرا
مع التحفظ على بعض ما ورد في المقال من تنسيب بعض الاحكام الشرعية للجماعة اعتقد بان كل ما تطرق اليه الكاتب رائع بكل معنى الكلمة
08-07-2012 08:35 AM
اردني يرغب بالتحدث
الى فراس القدومي انت تعلم بان الأقباط هم سكان أصليين في مصر وهم ليسوا بغرباء كما تم تصفهم وهم ليسوا بإقليه اما عن وجود نائب رئيس مسلم في أوروبا فهذا لا يقارن مع الأقباط كون المسلم في اوروبا هو دخيل على المجتمع الاوروبي اي انه ليس من السكان الاصليين كما هو الحال مع الأقباط وانا اعتقد ان الغرب لا يمانع بان يكون الرئيس مسلم اذا كان هذا يخدم بلدهم والدليل أوباما اما موضوع ان لا يولى مسيحي على مسلم اذا كنت انسان مثقف فيجب ان تفكر فيما تقول ونحن في قرن الواحد والعشرون وان تزيل عنك تخلف العصور الوسطى وان تنظر الى الامام للمستقبل الذي لا يفرق بين الناس
08-07-2012 08:40 AM
متابع
قدوم يكسر الراس اللي بفكر بطريقة غير محبة وغير سليمة ، ان بعض الكتابات مخزية يندى لها الجبين ولا يمكن ان تكون الا في رأس .......
08-07-2012 12:14 PM
السيف
مفال غير متزن ومشوه لكن بالعودة الى النسيج العربي المصري يبقى ورغم الاختلاف الاديولوجي للسكان تبقى وطنيتهم لمصر تفوق وطنية كافة سكان الاقطار الاخرى وهذا لا يختلف عليه اثنان اما مسلميها فيبقى الازهر مظلتهم واما اقباطها فيكفينا ان امنا مارية القبطية هي من نسلهم وهذا يكفينا فخرا وعاشت مصر قوية موحدة بكافة مكوناتها باذن الله
08-07-2012 02:56 PM
فراس القدومي
الى التعليق رقم 13 # اردني يرغب بالتحدث



هناك فرق بين التحدث عن الحقوق و الاساءة الى المسيحيين , انا كنت اتحدث عن حقوق الغالبية العظمى في تحديد مبادئ الدولة و لم اسيء لاي مسيحي ليس خوفاً و لكن ايماناً بانهم بشر لهم حقوق كما نص عليه القرآن الكريم .

قوله تعالى : { لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين } .



النقطة الثانية ,, و هو ما يتعلق باحكام الشريعة فهو ركن اصيل توحدت عليه العرب و قامت به , لم يقاتل به النصارى و لم يضطهدوا طوال 1400 سنة .



عندما تريد تتحدث عن التاريخ و تستحضر شواهده فانك ستفاجئ بان المسلمين هم خيرت اهل الارض و الاكثر انسانية و تحضر من غيرهم , الحديث يطول عن هذا ,,, لكن سأختصر لك احدى الشواهد على اخلاق المسلمين !! في الحملة الصليبية الشهيرة التي احتلت بها بيت المقدس و قتل آلاف المسلمين بأسم الصليب و التي انتهت بتحرير القدس على يد القائد صلاح الدين الايوبي لم يؤخذ نصارى العرب بذنب النصارى الاوروبيين المحتلين برغم من هناك شواهد على تعاون بعض نصارى العرب معهم في فترة احتلالهم و بقوا الى اليوم و الدليل انك الآن بيننا , لم يذكر التاريخ ان الفاتحين المسلمين هدموا كنسية او قتلوا نصراني لانه نصراني بعكس ما يفعل بقتل و حرق للمسلمين في دول لا تحظى بغالبية مسلمة و على اغلب تدين بديانة النصرانية ,, المسلمين حافظوا على عهودهم و على رأسها عهد عمر بن الخطاب لاهل ايلياء .



النصارى يعاملون بشكل كبير من الاحترام و هم من اصحاب الثروات و هل كان هذا سيحدث لو كان هناك اضطهاد لهم من المسلمين ,, ان تعيش بحكم السلام افضل لك الف مرة من حكم العلمانية لانه يثير الفتن كما يحدث الآن في العصر الحديث .



بقي ان انصحك بعد استيراد كلام بعض الاقباط عن الاصيل و الدخيل لانه فيه من الخطأ ما كثر , فالمصر كان فيها ثلاث طوائف

1- الملكانيين و هم في غالب من اصول غير مصرية

2- اليعاقبه و هم من اصول مصرية

3- الوثنيين و هم من اصول مصرية وكانو الاغلبية في مصر .

الملكانيين كانو يضطهدون اليعاقبه شر اضطهاد و انت تعلم هذا و مسجل في كتبكم حتى جاء الفتح الاسلامي فأنصف اليعاقبه و طرد الملكانيين و دخل الوثيين " الاغلبية " الدين الاسلامي مع بعض الاقباط .
08-07-2012 04:43 PM
متابع
اهمال اشخاص متخلفين في فكرهم افضل من مناقشتهم لان مخاطبتهم كالكتابه على المياه.
08-07-2012 10:56 PM
الى اردني يرغب بالتحدث والى كاتب المقال
ما علاقة هذا المقال بالشأن المصري انت تتكلم عن الاردن ... وما علاقة مسلم ومسيحي الاردن ب مسلم واقباط مصر ؟؟؟
هل تعلم ان اقباط مصر .. يمتلكون اسلحه وذخائر في الكنائس ويتم تهريبها وبدعم من اسرائيل .؟؟؟
الاقباط يطمعون باحتلال ارض لاقامة دوله قبطيه ... لهم ... وهل تعني ان اصل مصر قبطي ان تكون دوله قبطيه ...؟؟؟
وما علاقة اوباما بالمسلمين ؟؟؟؟؟
هل تعتقد ان اوباما يتعرف على الاسلام ؟؟؟؟؟ اوباما انسان كافر لانه سمح بقتل ابناء غزه والعراق وافغانستان وسوريا وليبيا وكل انسان يقتل على الارض ... بسبب هذا الكافر .. وبسبب كل كافر يحكم امريكا
لانهم لا يعلمون عظم ذنب قتل النفس التي حرم الله الا بالحق
لا اريد ان اطيل عليكم ..
ولكن نحن في الاردن من جميع الاطياف لم نشتكي يوما من هذا الغول الذي تصفه ... و تنعت به الاخوان ... او تحاول ايخافتنا به ؟؟؟
نحن مسلمين شئت ام ابيت ... ولو اراد الله ان يمكن لاخوان فلن يردهم اي مخلوق على وجه الارض
اللهم احفظ ديننا علينا واعزنا بالاسلام واعز الاسلام بنا
09-07-2012 03:12 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات