اغلاق

إرفع رأسك عاليا ً فأنت مصري


دولة مدنية مصرية بإرادة شعبية بعد مرور حقباتٍ من الزمن على حكم العسكر والقبضة الأمنية والسلطة الأستبدادية ,هذه الدولة التي تعبِّر عن طموح الشعب وآماله ورغبته الأكيده بالتحرر من ربق العبوديه وضياع الحقوق والظلم القصري وضياع الثروات والطاقات حتى كادت الأنظمة العسكرية أن تفقد المصريين ثقتهم بالمستقبل بعد أن جعلت من المصريين رمزا ً للأمتهان والعبودية مع حبي واحترامي واجلالي لكل مصري ولكل شريف ٍ نظيف . شاءت إرادة الله الذي يؤت ِ الملك َ من يشاء وينزعه ُ ممن يشاء أن يتم وصول الدكتور محمد مرسي لرأس الهرم في مصر العروبة والأسلام ,مصر الكنانه ,مصر ماريا القبطية ,مصر عمر بن العاص ,فمبارك علينا وعلى مصر .
هذا اليوم الذي إنتظرناه ُ طويلا ً ودعونا الله له ُ في السر ِّ والعلن أن يُعِز َّ هذه الأمة ويرفع شأنها ويعيدها الى مركزها الحقيقي (كنتم خير َ أمة أخرجت للناس).
إن ما جرى ويجري في مصر تحقيق لإرادة الأمة التي عندما ارادت التغيير غيَّر الله لها وبدَّل الذي كان شبه مستحيلا ً الى واقع ٍ موجود .
يا مصر لقد علمتينا دروسا ً في الأرادة والتصميم والتحقيق ,ليس نحن فقط بل للأجيال القادمة ,بل لكل الأمم والشعوب على هذه الأرض ,لكن ما نخشاه أن لا تتعلم الأنظمة الأستبدادية التي مازالت تمارس الفكر الأمني والقمعي والأستبدادي ,أما آن لها أن تدرك ما فاتها وأن تلبي حقوق وطموح شعبها ,إلى متى سيستمر هذا الأستخفاف بالعقول والذقون ,ألا تخشى هذه الأنظمة أن تدور عليها الدائرة ومن ثم يُقال لشعوبها إرفع رأسك عاليا ً فأنت .....



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات