اغلاق

قوى الشد العكسي


بعد نتائج الأنتخابات غير الرسمية المصرية بفوز محمد مرسي ، حاولت فلول النظام السابق المتمثلة في رئيس الوزراء السابق احمد شقيق بالتعاون من الغرف السوداء للوبي الصهوني والمخابرات الأمريكية محاولة اغتيال الثورة المصرية ، وذلك من خلال توجيه المجلس العسكري بمسار قوى الشد العكسي .
وذلك بإعلان الدستور المكمل الذي يحجم مهام الرئيس الجديد ، وبعدم تسليمه الصلاحياة الكاملة لرئيس الدولة ، ونجد ان قوى الدولة العميقة المتحالفة مع فلول النظام السابق ومع المجلس العسكري، تحاول جاهدة بكل ما اوتيت من قوة مستمدة من الولايات المتحدة محاولة التشكيك وزرع بذور الفتنة بين ابناء المجتمع المصري .
وما جرى من تزوير ورشاوي في ضخ الأموال لشراء ذمم الناخبين في لكانت قد غيرت كثيراً من نتائج الأنتخاب لصالح محمد مرسي ، ومن المدهش الملفت للنظر حول الثورة المصرية التي استمرت ثمانية عشر يوماً وذهب ضحيتها العديد من الشهداء لقمع رأس النظام المصري باستبداله بنظام أفضل ، كيف سيطلى عليها اتتخاب رئيس وزرائه السابق احمد شفيق المحرك الثاني بعد الرئيس لأستشراء الفساد في الدولة المصرية .
الم يكن من اهداف الثورة المصرية التي قامت من اجل الأطاحة بالنطام السابق وفلولة تغير وتبديل النظام وما قرب اليه ، اذاً فمن الوقاحة إعادة تقدم رئيس الوزراء الأسبق الفريق محمد شفيق للإنتخابات الرئاسية بعدما شهد المجتمع المصري حالات الفاسد العارمة والتي كان الفريق فيها مسؤلاً بطرفٍ مباشر او غير مباشر ، واعادة طرحه مرةً اخرى على الساحة المصرية ما هو الا امتداد لسياسات النهج السابق وما هو إلا غطاء جديد لمحاولة الأحتيال على الشعب المصري الذي قد تجرع المر من السياسات القديمة السياسية و المالية .
أعرب اليوم الشعب المصري عن رفضه قيام دولة داخل دولة ويعني بذلك نفوذ المجلس العسكري والأعلان المكمل للدستور المصري ودعا الى اعتصام مليوني لحين اعلان النتائج الرسمية المصرية لخشيته من التلاعب من قوى الشد العكسي والدولة العميقة في تزوير نتائج الإنتخابات المصرية في اللحظة الأخيرة .
ستبقى مصر والمصريين قلب العروبة النابض التي تمثل العمق الإستراتيجي لدول العربية دون استثناء ، وهنالك محاولات لإحباط الرئيس الجديد محمد مرسي من خلال السياسات المالية للجمهورية المصرية ولكنني اعتقد بأنه سيتم تجاوزها والسير بخطى حثيثة لإقامة العدل بين فئات الشعب المصري وستكون أمام الرئيس خطوات جرئية يجب عليه سلوكها في سبيل نيل حرية وكرامة المواطن المصري التي سوف تنعكس ايجاباً على المجتمعات العربية .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات