اغلاق

رغيف الخبز الدعوم واساليب التلاعب به


يتقدم ايناء الشعب الاردني من الحكومة الاردنية الرشيدة بجزيل الشكر و عظيم الامتتنان على عنايتهم بالمواطنين و توفير رغيف الخبز المدعوم بسعر مقبول آملين ان تتمكن الحكومة باجهزتها المختلفة و على رأس هذه الاجهزة وزاة الصناعة والتجارة المعنية بشكل مباشر بهذه المادة الاستراتجية ان تكفل عدم التلاعب بهذا الدعم من قبل بعض المطاحن و علما بان عدد المطاحن بالاردن لايتجاوز 16 ستة عشر مطحنة, وكذلك ان تراقب عمل قسم من الناقلين(الموزرعين) لهذه المادة من المطاحن الى المخابز هؤلاء الين يعتبر قسم منهم بأن سرقة قيمة الدعم و التحايل و التزوير بأنها شطارة و فهلوة و كذلك يأمل المواطن الاردني بان تقوم اجهزة الرقابة بضبط عمل المخابز و التي قسم منها يتلاعب بالكميات بالاتفاق مع الناقلين (الموزعين) و قسم منهم يبتكر طرق للتلاعب بالدعم من اجل زبادة الكسب المادي الغير المشروع من اموال الشعب.
ان ابناء الشعب الاردني الطيب يأسف بأن بعض عمليات التلاعب تتم بعلم و تحت انظار بعض مراقبين وزارة الصناعة و التجارة الذين قسم منهم باعوا ضمائرهم بثمن بخس, ويعلم ابناء الشعب الاردني بأن امكانية ضبط عمل المطاحن يمكن السيطرة عليها بسهولة من خلال زيادة عدد المراقبين وتنويع مصادر الرقابة و كذلك بمراقبة عمل الناقلين (الموزعين)قد نجد هنالك بعض الصعوبة في السيطرة على المخابز لكترثها و لكن اذا تم وضع عقوبة رادعة فان السيطرة على المخابز يصبح ممكنا.
تعريف بأساليب التلاعب:
ان الحكومة تقوم ببيع القمح من الصوامع الى المطاحن بسعر التكلفة فعلى سبيل المثال كانت اسعار شهر 4\2012 لكل 1 طن قمح (245) دينار و بعد طحنه من قبل المطحنة يتم بيعه اما بشكل مباشر او بواسطة الناقلين او الموزعين بسعر 56,180 دينار علما بأن تكلفة تصنيع وتجهيز 1 طن قمح هي (23) دينار اردني فتكون معادلة تعويض الدعم من قبل الحكومة الى المطاحن هي:
سعر الشراء للقمح من الوزارة – تكلفة التصنيع و قيمة البيع للمخابز او الناقلين = قيمة الدعم الحكومي
245 - 79.180 = 165.820 دينار اردني قيمة الدعم لكل 1 طن طحين موحد مدعوم
ان كمية الطحين المدعوم من قبل الحكومة , حسب تعليمات الوزارة هي 72% من اي كمية تقوم المطحنة بتصنيعها ,اي يجب على المطاحن استخراج ما نسبته 72% من اي كمية قمح لتصنيعها طحين مدعوم واستخراج ما نسبته 6% طحين غير مدعوم زيرو + زهرة+نقطة+سميد مختلف واستخراج ما نسبته 22% نخالة اعلاف – فتصبح الكمية كما يلي
طحين مدعوم +(طحين زيرو \زهرة \سميد )+ نخالة (علف)= 100 %
72 % + 6 % + 22 % =100 %
اساليب التلاعب هي :
المطاحن- بعض منها يقوم بعملية التلاعب كما يلي :
أ‌) شراء ذمم قسم من مراقبوا وزارة الصناعة و التجارة من اصحاب النفوس المريضة و الضعيفة.
ب‌) الاتفاق مع الناقلين \الموزعين على عملية التلاعب و السرقة بحيث يترك الناقل \الموزع كمية من الطحين المدعوم في المطحنة و بالتالي يتقاسم صاحب المطحنة و الناقل الدعم فيما بينهما و يحتسب بفاتورة بأنه مباع للناقل و لكن يبقى بالطحنة طبعا بعلم او بدون علم من قبل مراقب الصناعة و التجارة فيكون فرق الدعم لكل 1 طن (165) دينار هي قيمة السرقة فكيف اذا كانت الكميات كبيرة والتي يتم التلاعب بها .
ج) التلاعب من قبل المطاحن بنسبة الرطوبة و كذلك بمادة النخالة عندما يكون سعر بيعها بالسوق المحلي اعلى من تسعير و الوزارة تعمل بعض المطاحن بيعها الى السوق المحلي وتتحمل المطاحن قيمة الغرامة المالية التي تفرضها وزارة الصناعة وغاليا ما تكون غرامة معقولة .
د) التلاعب بالاوزان لكل كيس – اكياس الطحين + اكياس النخالة (انقاص الوزن مثلا 1 كغم او اقل من كل كيس ) بالاتفاق مع الناقلين لاحتساب الزائد ليباع من قبل الناقل \الموزع بالسوق المحلي و بالسعر الحر.
التلاعب من قبل الناقلبن\الموزعين
1.قسم من الناقلين يتفق مع صاحب المطحنة على ترك كمية من مادة الطحين المدعوم بالمطاحن و تكون عملية ترك الطحين بأن تختم الفاتورة من قبل مراقب الصناعة و التجارة مع نهاية الدوام و تحمل سيارة الناقل داخل المطحنة و بعد مغادرة مراقب الصناعة المطحنة يتم ترك الكمية المتفق عليها بالمطحنة وتغادر سيارة الناقل المطحنة لتقوم بتوزيع مافيها من حمولة على المخابز أو يتم تحميل الكمية بدقه بحضور مراقب الصناعة و التجارة و تعود السيارة بعد مغادرة مراقب الصناعة للمطحنة و تعمل على اعادة الكمية المتفق عليها الى داخل المطحنة .
2. قسم من الناقلين \ الموزعين لديهم مستودعات لتخزين مادة الطحين فيها و يعمل قسم منهم بعد أن يحصل على كمية من الطحين المدعوم باعادة بيعها الى السوق المحلي بسعر كل كيس وزن 50 كغم بمبلغ ( 8.750) دينار و حسب سعر السوق المحلي , احيانا يكون سعر البيع اكثر و احيانا اقل.
3. قسم من الناقلين  الموزعين يتفق مع عدد من اصحاب المخابز بقيامه بحسم كمية من مخصصاتهم من الطحين المدعوم و يقوم الناقل  الموزع بالتصرف بها و بيعها بالسوق المحلي و يتقاسم الدعم الناقل و المخابز حسب نسبة يتفق عليهاالطرفان .

المخابز : يقوم قسم من المخابز بالتلاعب بمادة الطحين المدعوم كما يلي :
1. خلط الطحين المدعوم بطحين الزيرو الغير المدعوم لغاية صناعة الكعك و غيرها من منتجات المخبز للاستفادة من فرق السعر .
2. يقوم قسم من اصحاب المخابز بالاتفاق مع المطاحن بالسماح للناقل \ الموزع بالتصرف بقسم من مخصصات الطحين المدعوم مقابل مبلغ من المال يتفق عليه لكل كمية .
3. يقوم قسم من اصحاب المخابز ببيع الطحين المدعوم كاعلاف و بهذه الحالة يوفر تكلفة التصنيع و العرض و البيع .

الحلول لهذه المشكلة :
1.ان تبادر الحكومة و تتحمل مسؤوليتها بأن ترفع الدعم عن الطحين المدعوم مقابل دعم المواطن الأردني بفارق الدعم بزيادة على رواتب الموظفين او دفع مبلغ نقدا عن طريق صرف بطاقات تموين لكل فرد او اسرة و هذا افضل حل.
2.اذا لم تتمكن الحكومة من توزيع الدعم المالي ع المواطنين يمكن ان تعمل على :
أ‌. ايجاد وسيلة رقابة للمطاحن على مدار الساعة. يشارك بهذه المسؤولية ديوان المحاسبة و بعض الجهات الامنية
ب‌. تكثيف الرقابة على الناقلين ( الموزعين) وتغليظ العقوبة عليهم في حال ارتكب اي منهم مخالفة تلاعب
ج. تكثيف الرقابة على المخابز و تغليظ العقوبة عليهم في حال ارتكاب المخالفات: مثل اغلاق المخبز لمدة زمنية معينة



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات