اغلاق

شعب يتلوع وحكومة تتنطع


هذه حال المواطن الأردني بعد أن ضاقت به السبل واصبحت حياته من سياسة الحكومات (( ضنكا )) فاصبح المواطن الأردني لا يعيش حياة الكفاف وإنما حياة الفقر والجفاف والقحط بسبب المزيد من الضرائب التي تسلب من جيبه حتى وصل به الحال من ضيق الى ضيق واغلقت بوجهه كل طريق مفتوحه بإنتهاج سياسات عقيمه ,,

إن المواطن الأردني أنهكته ظروف الحياة ومتطلباتها القاسية ,,, فبعد عمليات هيكلة الرواتب التي قد طالت البعض لم تدم هذه الزيادة المتواضعه طويلا حتى عاد ليدفعها المواطن الأردني على شكل ضرائب متفرقة بينما لا يجد شىء يوفره لبيته من لقمة عيش كريمة الى اقساط تعليم الى دفع فواتير ماء وكهرباء وغيرها من متطلبات الحياة التي اصبحت تفرض وجودها عليه بينما الشح اصاب حاله وجيبه ,

نعم ان الوطن فوق الجميع وقد وصلنا الى هذه الحال البائسة بفعل سياسات إقتصادية عقيمة كانت نتائجها كارثية على المجتمع الأردني لما فرضته علينا الصناديق الدولية حتى بعنا كل مؤسساتنا على طريقة (( الخصخصة واللصلصة )) وما زالت تلك الصناديق في كل مرة تفرض شروطها علينا لعمليات رفع غير مبررة بينما المديونية تتفاقم والحكومة تشكي امرها لتلك الصناديق لتنفذ اجراءاتها قصريا على المواطن الأردني مقابل قروض جديدة تسحقنا وتمحقنا وتجعل المديونية تتفاقم على وطننا ومواطننا الكريم ,,

لم يبقى لدينا من وسائل الخصخصة سوى (( خصخصة الحكومات )) التي لا تعرف الجوع لأنها تجلس على خزائن الوطن لعل حكومة ما تأتينا بسياسات اقتصادية ناجعه تعالج المشاكل بطريقة مهنية ولا ترحلها الى جيب المواطن في كل مرة تستهويها جمع الملايين وفرض المزيد من الضرائب التي لم يعد يتحملها وبدأت صبره وطاقته آخذه بالنفاذ ,

ان لدينا حكومة تتنطع بالتخريف والتحريف والتزييف والتكليف على الشعب تسوق علينا ابلغ عبارات التوصيف عن حالها وأحوالها وما وصلت اليه مستخدمة محتلف الوسائل للتباكي على الوطنمن اجل تنفيذ الأجندات المطلوبه منها !!!,,, وشعب يتلوى ويتقطع من أجل الحصول على لقمة عيشة بينما كل الاجراءات التي تتخذها الحكومة هو عملية رفع المشتقات البترولية التي تعد أسرع وسيلة من جيب المواطن الى خزينة الدولة ومن ثم الى الصناديق الدولية التي اهلكت الحرث والنسل وما زلنا نتشبث بسياساتها ونلهث وراء سراب حلول المشاكل التي لن تنهي على الأمد الطويل ,,,فالوعود البراقة لا تأيتينا بالجنة الموعودة التي يعيش على حلمها المواطن الأردني بعد عشرات السنوات ..,!! ولن تأتي وحاسبوني على ما أقول بفعل السياسات الإقتصادية التي تجعل من مشاكلها (( جيب المواطن هو الحل )),!!!!وعذرا من جماعة الآخوان لتحريف شعارهم !!!



تعليقات القراء

المواطن أغلى ما نملك
مشكلة الحكومات في الأردن خلال سنوات خلت أنها برامجها تتبع فقط للصناديق الدولية ,
19-06-2012 04:24 PM
وليد بني عيسى
طبعاً جيب المواطن واسع جدااااااااااااً
19-06-2012 08:31 PM
حسان الأردني
ا[لأخ احمد صوت المغتريبن الحر والمعبر عن ضمير الشعب والله يطون في عون شعبنا على مصائيه
20-06-2012 03:59 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات