اغلاق

الثوره السوريه بين المؤامره والهم الوطني ج3


بالمقدمه أرجو من المعلقين أسفل المقاله التمعن قبل الحكم على العنوان الحاله السوريه أصبحت حاله خاصه بربيع الثورات العربيه فلها طابعها الخاص وابعادها وانعكاساتها على الأردن دفع المتابعين لدينا الى الأنقسام بالمواقف بين مؤيداً للثوره السوريه ومعارض لها وهنا اصبح المعارض للثوره السوريه يتهم مؤيدها بأنه مع احتلال سوريا ومع المشروع الأمريكي وممول من الخارج وغيرها من الأتهامات ومؤيدي الثوره السوريه يتهمون مؤيدي بشار الأسد بأنهم غير آدميين ويبيحون الدم السوري وموقفهم لا يختلف عن موقف شبيحه الأسد التي تقتل بالشعب السوري وهنا علينا التمعن بعدة اسباب دفعت الفريقان لأتهام بعضهم البعض.

فعندما يؤيد سياسيين النظام السوري يتغنون بما يلي:-
أ‌- أنه نظام ممانعه ولم يبرم سلاماً مع الصهاينه.
ب‌- أنه نظام بمضلة افكار حزب البعث العربي الذي يدعي للوحده.
ج‌- أن سوريا عليها مؤامره منذ القدم لتقسيمها.
د‌- النظام السوري هو ركيزة استقرار المنطقه لحفظ توازن القوى المتمثله بها القوى العربيه.
و- الخوف على سوريا ما بعد بشار الأسد.
ع- أن الثوره السوريه ليست ثوره شعبيه بل حرب بين جيشين.

أما مؤيدي الثوره السوريه يقولون:-
أ‌- أن النظام السوري وحشي وقمعي وقاتل لشعبه.
ب- نظام لا يختلف عن غيره بموضوع العلاقه مع اسرائيل منذ احتلال الجولان لم تطلق رصاصه واحده على اسرائيل.
د- أن هذا النظام البعثي الوحدوي قد شارك الأمريكان بجيوشه ضد الرئيس صدام حسين بحربهم على العراق.
و- انه نظام لا اخلاقي ولا ديني فهو قاتل بلا أخلاق وهو ذراع ايران الشيعيه بالمنطقه.
ع- أن المدافعين عن هذا النظام هم مدفوعي الأجر لانهم يعاكسون المنطق.

هنا وبعد استعراض اغلب الأتهامات لدى الفريقان وخاصه لدينا بالأردن نعود للثوره السوريه.

لا أحد ينكر بأن النظام السوري بوليسي أمني وقمعي من الدرجه الأولى بالمنطقه وهذه سمه النظام السوري وبظل الثورات العربيه وبجهل من ثلة من الأظفال بدرعا قامت الثوره السوريه بعد تعذيب أطفال على فعل بريء فلو أن بشار الأسد ونظامه لم يقم بتعذيب هؤلاء وذويهم على يد أحد أقاربه وهو محافظ درعا لما شهدنا الشراره الأولى لثورة سوريا ثم قام متعطشوا الثوره بدرعا وحماه وحمص أصحاب الثأر القديم على يد حافظ الأسد للمطالبه بالحريه بعد سنين من شلل الحياه السياسيه بسوريا وفردية القرار ودكتاتوريته ويبدو أن ثلة من مستشاري السوء قد اشاروا على بشار بالفتك بالثوره لأخمادها ولكن النتائج بدأت عكسيه تماماً للتوقعات قام الشعب السوري بالثوره وأختلف الهتاف وأصبح اسقاط النظام هو المطلب.

وهنا وبكل موضوعيه ومع أحتفاظي برأيي الشخصي سأذكر بعض مما جرى بطريقه تحليليه كمحايد كما يلي:-

هناك عدائات كثيره مع دول عربيه من قبل سوريا فقامت هذه الدول بدعم الثوره السوريه مباشرةً حتى اشتدادها فكيف لا والسعوديه تعلم قاتل ابنها المدلل رفيق الحريري فجاء موقف السعوديه واضحاً منذ بداية الأزمه والموقف القطري الباحث من دور سياسي كقطب عربي بالمنطقه خاصه بغياب مصر والمغرب والجزائر والأردن والعراق.

فبدأت الثوره تغذى حتى لو بالقليل إلا أنها خرجت من سلميتها قليلاً بخلق الجيش السوري الحر كمدافعاً من الشعب وبدأ هنا الحراك السوري يعمل على ثلاث محاور سياسي بالمجلس الوطني السوري والآخر عسكري بالجيش السوري الحر والأخير وهو الأهم شعبي وهم الناشطين بالشارع وهم الثقل الحقيقي سواء داخلياً أو خارجياً فزاد الثقل على النظام السوري وأصبحت الضغوطات الخارجيه والداخليه تزيد الأعباء عليه فبدأ بالتخبط وهنا نذكر بعض ما قام به من الأزمه.
1- تعديل الدستور.
2- انتخابات برلمانيه.
3- عمليات تفجير مفضوحه ومكشوفه.
4- زياده بالقمع.
5- احتجاز عائلات المسؤولين والدبلوماسين خوفاً من انشقاقهم.

ضاعت كل هذه المساعي سدى لأن الثوره السوريه مستمره وعمليه التسويف والترقيع غير مجديه والثوره السوريه تمرض احياناً ولكنها لا تموت فخلافات المجلس الوطني وغيرها لم تقتل الحراك بل قام بشكل أقوى وأكثر تأثيراً.

أما على الصعيد الدولي فروسيا تبحث عن حصتها فبخسارتها بشار فقدت المنطقه وهذا هو سبب تمسكها الحقيقي والصين وروسيا على نفس التفاهم كقطب آخر ضد أمريكا وحلفائها ويبدوا أن التفاهم بين القطبين ليس على اساس انساني فكلاهما لم ولن يتأثر بالدم السوري والمسأله مسألة صفقه قربت على الأنتهاء ولا يجب ان يعول عليهما نهائياً من الشارع العربي لأن أمريكا وحلفائها ترتب للبديل لبشار وروسيا والصين لا يريدان خسارة حليف مهم مثل بشار.

بالنهايه الثوره السوريه الشعبيه ثوره مباركه واهدافها محقه أما السياسيه ففيها ما فيها وعليها ما عليها لأنها ورقه سياسيه تلعب خارج سوريا لأهداف كثيره.

وهنا سأخرج عن حيادي لأنني مع الثوره السوريه الشعبيه ودم السوري هو دم كل عربي وهو ليس برخيص وهناك تساؤل للمدافعين عن بشار هل بشار الأسد بسوريا؟
وهل هو الآن بعد كل هذا القتل صالح كزعيم لسوريا؟.
وهل هو كما تقولون الممانع المدافع عن العروبه؟.

بعد اجابتك على هذه الأسئله اذهب لمتابعه الأخبار ومشاهدة قتلى سوريا وما يفعله شبيحة النظام بالناس كل ذلك مع معرفة أن الذراع الأصتصادي لدى بشار رامي مخلوف يقول أن أمن سوريا من أمن اسرائيل تابع ما جرى بالحوله وبحماه وبدرعا واحكم بعدها.

وقبل الختام يحاول بشار الأسد بخلق فتن ومعارك جانبيه بدول الجوار وهذا ماتم بلبنان منذ ايام وهذا ما يحاوله ايضاً بالأردن للفت الأنظار عن هذا النظام الفاسد السلطوي والدكتاتوري والدموي أقول له حتى لو كنا معارضه فمعارضتنا وطنيه بأجندات وطنيه وسنكون عوناً لنظامنا ضد أي فتنه خارجيه حتى ولو كنا معارضين بداخل وطننا الغالي.



تعليقات القراء

فعلا انتم لا تستحقون شئ
ههههههههههه... ابو هيك حراك يوم بكون ضد سياسية الاردن ويوم بكون مع بشار الاسد ... طيب انت يا ممانع ليش ما يروح يحرر فلسطين يلو 40 سنه حاكمين سوريا وجايين تحكو عنو ممانع
09-06-2012 03:46 PM
المنصور
كلامك جميل ولكن لايوجد عذر لحاكم بقتل شعبه تحت اي ظرف حينها يكون عدو اكثر من كل الاعداء
09-06-2012 09:11 PM
بنت الشام
اولا انت لست محايدا ابدا لانس سمعتك عبر الفضائية ما تتهم به النظام السوري وثانيا فليكون النظام ديكتاتوريا مع الارهابيين والقتلة والسفاحين من اجل حماية المدنيين فمهما زورتم الحقائق نحن ابناء سوريا من نعرفها
09-06-2012 11:07 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات