اغلاق

هل أبناء المخيم سلعة؟


اعجب كثيرا عندما اقرأ ما تتناقله الصحف من أخبار مفادها محاولة الزج بأبناء المخيمات في الحراك على الساحة الأردنية سواء كان من بعض الجماعات المتأسلمة والتي نعرف منشأها أو غيرها من السفارات العاملة على الأرض الاردنية والمقصود هنا بهذه التصريحات ليس الا بنية المخيم لاستهداف ساكني المخيم ومحاولة لخلط الأوراق بطرقتهم المبتذلة من خلال ايهام القاري أن في المخيم خلايا نائمة يستطيعان تحريكهما متى أرادوا وياتمرون بأمرهم وكأن أبناء المخيمات اصبحوا أداة بايديهم و سلعة يشترونها ويبيعونها متى أرادوا من قبل البعض قياسا على مبادئهم وأهدافهم الرخيصة كرخاصة أنفسهم وابتذالهم على فتات موائد بعض السفارات متناسين أن أبناء المخيمات جزء من هذا النسيج الوطني ومكون من مكونات المجتمع الأردني فالواقع يقر بان وجهة نظركم ايها _ الزنم، الأزنمه_ قاصرة عن فهم تركيبة المخيم وان فيه من الرجال الرجال الذين يدينون بالولاء والانتماء لطهر تراب الاردن وقيادته الحكيمة بما لا يقل عن ولاء وانتماء غيرهم وفيه من الرجال ايضا ممن سيقف سدا منيعا في مؤامراتكم واعلموا أيها المتأسلمون ان أبناء المخيم لم يعتادوا بيع أنفسهم يقرون ما أقره رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما دخل المدينة مهاجرا ( أننا أمة واحدة على من دهم يثرب ) وانهي حديثي بان ابناء المخيمات لن يكونوا الا امة واحدة على من دهم الاردن .



تعليقات القراء

ابراهيم حماد
ورد خطأ



تناقله : تتناقله

بطرقتهم : بطريقتهم

04-06-2012 05:06 PM
مواطن من شتى المنابت والأصول
المواطنون في نظر العنصريين ثلاث أنواع:

1 - شتى: وليس له حقوق ولا جواز ولا رقم وطني، وأكبر العناصر في هذا الجزء هم الفلسطينيين،

2 - منابت: له حقوق ولكن منقوصة، لغرض واحد، وهو أنه ملوث بدرجة من الحضارة والرقي والتعليم منذ أكثر من قرن من الزمان، وأيضا الفلسطينيون أكبر مكونات هذه الفئة،

3 - أصول: هذه تسمية تشمل بالدرجة الأولى المتعنصرين الطُفَيْليين من نماذج الا تستطيع منافسة محدودي القدرات من يدعي أنه هو وحده الأردني، وكل ما عداه باطل، ولا يستحي أن يقول أن الفلسطيني عنصر غريب على (المجتمع)،

إذن على كل الفلسطينيين تجنب المشاركة في هذا الماتش الخاسر أو اللعبة الخاسرة.

اتركوهم وحدهم وسترون أن كل ما ترونه من حراكات ليست إلا أوهام يبغيها ويثيرها أفراد حرموا من خيرات استأثر بها أشخاص غيرهم أكثر حظا منهم، فعمدوا إلى تسميتهم بالفاسدين لكي يبدو من يشارك في الحراك وكأنه شريف نظيف عفيف. والأمر مختلف جدا.

اتركوا الحراك قليلا ستجدونه يتحول إلى انجماد وسيكون كسكون من في القبور، لا حياة ولا حراك. طبعا، بعض المشاركين سينالون مناصب ومكافآت.

ما عليكم إلا الانتظار إلى آخر المسلسل لتعرفوا النتيجة. رمضان قادم وكل عام وأنتم بخير، ولكم الخيار: إما مشاهدة مسلسل الحراكات (لأنه ليس هناك حراك واحد والسر هنا)، أو مشاهدة الحراك الآخر: طاش ما طاش.
05-06-2012 09:16 AM
مواطن من شتى المنابت والأصول

المواطنون في نظر العنصريين ثلاث أنواع:

1 - شتى: وليس له حقوق ولا جواز ولا رقم وطني، وأكبر العناصر في هذا الجزء هم الفلسطينيين،

2 - منابت: له حقوق ولكن منقوصة، لغرض واحد، وهو أنه ملوث بدرجة من الحضارة والرقي والتعليم منذ أكثر من قرن من الزمان، وأيضا الفلسطينيون أكبر مكونات هذه الفئة،

3 - أصول: هذه تسمية تشمل بالدرجة الأولى المتعنصرين الطُفَيْليين من نماذج الا تستطيع منافسة محدودي القدرات من يدعي أنه هو وحده الأردني، وكل ما عداه باطل، ولا يستحي أن يقول أن الفلسطيني عنصر غريب على (المجتمع)،

إذن على كل الفلسطينيين تجنب المشاركة في هذا الماتش الخاسر أو اللعبة الخاسرة.

اتركوهم وحدهم وسترون أن كل ما ترونه من حراكات ليست إلا أوهام يبغيها ويثيرها أفراد حرموا من خيرات استأثر بها أشخاص غيرهم أكثر حظا منهم، فعمدوا إلى تسميتهم بالفاسدين لكي يبدو من يشارك في الحراك وكأنه شريف نظيف عفيف. والأمر مختلف جدا.

اتركوا الحراك قليلا ستجدونه يتحول إلى انجماد وسكون كسكون من في القبور، لا حياة ولا حراك. طبعا، بعض المشاركين سينالون مناصب ومكافآت.

ما عليكم إلا الانتظار إلى آخر المسلسل لتعرفوا النتيجة. رمضان قادم وكل عام وأنتم بخير، ولكم الخيار: إما مشاهدة مسلسل الحراكات (لأنه ليس هناك حراك واحد والسر هنا)، أو مشاهدة الحراك الآخر: طاش ما طاش.
05-06-2012 06:48 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات