اغلاق

الأمــــــــانـــة


كلمة بحروف قليلة ذات معنى عظيم ، متمسّك بها سالم من الحرام ، وتاركها سقيم لا يدرك قيمتها وعظيم أثرها في الصّلاح والإعمار ، سلوك موروث مكتسب ، فيها الخير والسّلام ، وبها المحبة والوئام ، ومنها راحة واطمئنان .
إن فقدت الأمانة فسد المجتمع وساد الدمار والخراب ، فالأمانة حصن منيع وسدّ متين للمحافظة على المهمات ، وما ألقي على الشخص من مسؤوليات ، وبها سبيل للتخلّص من العقبات ، فهي الحافظ من الاستغلال والإعتداء ، وهي حاضرة في شتّى المجالات وفي مختلف التصرفات وفي جميع السلوكيات .
الأمانة خلق عظيم من منبع الأخلاق الحميدة في الشرائع السماوية، وهي قيمة من قيم المجتمعات العربية ، متوارثة عبر الأجيال ، هي المحافظة على المسؤوليات ، وهي الإعتناء بالمهمات ، وهي آداء الحقوق والمحافظة عليها،والقيام بالواجبات.
الأمانة لا تقتصر على أمر بحدّ عينه ، فالأمانة حاضرة في كل شيء ، فالنفس البشرية أمانة ، والمال والنِّعَم أمانة ، ومقعد المسؤولية أمانة . فالنفس أمانة يجب المحافظة عليها من الهلاك وإرشادها إلى الصواب . والمال أمانة فيجب المحافظة عليه وعدم إنفاقه إلا بالمباحات .
أمّا مقعد المسؤولية وكونه أمانة ، فهي أمانة عظيمة ، ومسؤولية كبيرة ، فعندما يمنع المسؤول نفسه من الاختلاس ، ويقوم فعلا بمحاربة الفساد ، ويقوم بما أوكل إليه من وظائف ومسؤوليات ، ويحرص على المصلحة العامة ، وإبعاد الذات، وإبعاد الواسطة والمحسوبية ، وعدم إعتماد سوى الكفاءة والمهنية ، فبذلك يحفظ الأمانة ، وإلا فقد خانها وأصبح يترعرع في بحر الخيانة غريق مسكين ، ويكون قد خسر الخسران المبين .
في كل الأزمنة والأوقات ، الخير موجود كما الشّر موجود ، ففي القرون الخالية والقادمة كانت وستكون الأمانة حاضرة كما الخيانة باقية ، فمتمسّكٌ بالأخلاق الحميدة ناجٍ ، ومتخلّفٌ عنها هالكٌ لا مُحال .
فأين نحنُ من الأمانةِ في هذا الزَّمـان ؟!



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات