اغلاق

أنا مو تعبان .. أنا دنيا من التعب


سيدي أرهقتني من التعب إنا لن نتخلى عنك لان الشجر لا يتخلى عن جذوره لكنك أرهقتني من التعب ابنك يعالج على نفقة ابني... ابنك يدرس على نفقة ابني... ابنك يحتفل على نفقة ابني... أرهقتني يا سيدي من التعب ... تحملتك كثيرا يا سيدي فإذا كان ولائي لك يا سيدي عبادة فاني سأكفر لأنك نسيتني وظلمك لي أصبح قاهرا فلم اعد احتمل لم اعد أطيق تلك الحياة (مصائب قوم عند قوم مصائب) ابني بحاجة للعلاج ابني بحاجة للتعليم ابني بحاجة لفرصة ابني هو حياتي كما ابنك هو حياتك ... لماذا لا ترحمني يا سيدي لماذا لا تسمح لابني أن ينافس ابك لماذا لا تمنحه فرصة فهو قادر على تحمل مسئولية الأمانة التي منحتها لابنك ... ابني يا سيدي إنسان!!!! ولد لام وحملت فيه أشهر كما ابنك تمام... ابني إنسان لماذا تكالبتم عليه لماذا جعلتم الحرمان رفيقة... لماذا قتلتم فيه حلم الشباب لماذا ضيقتم الفرص أمامه وخلقتموها لابنائكم ... الم يولد إنسان الم يعشق تلك الأرض ...الم يحرص عليها وعلى أهلها !!! أم أن ابنك هو الإنسان وابني هو الحيوان الذي لا يعرف للإخلاص مكان لقد تخنتوها يا سيدي ... فلم نعد نطيق المكان تريدوها فارغة بلا عنوان بلا إنسان ... سيدي إذا كنت أنت مولاي فانا أعترف بك فاعترف أني إنسان علي واجبات ولي حقوق... لأني إنسان... لقد تعبت يا مولاي وهل ذنبي أني الشجر وأنت الجذور إن ابني قرروا له الشوارع شهور وابنك قرروا له الفنادق والبحور ليسوح فيها ابني كد وتعب من عرق جبيني ومن وظيفتي البسيطة وابنك تعالى واستكبر من وظيفتك الكبيرة ... مهما كان منصبك ومهما كبر مقامك فابني كد وتعب وسهر وعمل لكي يجد مكانا له ليكون شابا يافعا بالانتماء للأرض والأنسان ليكون لأهله خدوم وفي مجتمعه ودود بينما ابنك سيدا على الناس يعطى له الولاء والطاعة لأنه ابنك ومن صلبك ويحمل اسمك واسم عشيرتك لان أصله وفصله ... لان جذوره منك سواء كانت شرقية أو غربية ... أما ابني فيعاقب لشرقيته أو لغربيته لأصوله أو لمنبته للونه لسمرته فقط ما يعنيكم من هو أبوه ومن هي عشيرته وما هي ديانته صدقوني إنكم أينما كنتم وفي أي منصب ركبتم فانتم ليسوا بالمكان الذي تستحقونه وأينما وضعتم ومهما هذه الدنيا نصبتكم لتكونوا عن العباد موقعين فان هذه الدنيا ظالمة لأنها على الناس استأمنكم ... لأنكم خنتم وخنتم الأمانة ... أمانة إدارة العباد مهما صغر سنهم او كبر ومهما زاد عددهم او صغر حسابها عسير عند الله البصير لأنكم الخونة للأمانة فالبشر بشر ومنبتهم لا يعيبهم وأصولهم لا تهيبهم ... فقط أقول لكل مسئول إننا أصبحنا دنيا من التعب دنيا من الإرهاق أبنائكم أرهقوا أبنائنا وصبرنا عليكم لن يطول لأننا بشر لأننا بشر ... أتفهمون!!!!!



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات