اغلاق

النواب يقتلوا القتيل ويمشون بجنازته!


إن المستمع لخطابات أعضاء مجلس النواب بمنح الثقة للحكومة يعتقد بداية أن مجلس النواب يعطي دروس لمجالس النواب بالعالم، عن الشفافية والوطنية، والنزاهه، ولا أعتقد أن أعضاء الكونجرس الامريكي، أو مجلس اللوردات البريطاني يتقنون الخطابات كما يتقنه أعضاء مجلس النواب الاردني. والثابت أن بعض أعضاء مجلس النواب لا يتقنون ولا يفلحون إلا بالخطابات، وانتقاد الحكومات المتعاقبة، ويا ليتهم يلتزموا بخطاباتهم النارية، ولكن يا للأسف عند التصويت على منح الثقة فأقل حكومة تحصل على جيد جداً ومنها على ممتاز وأمتياز، وبهذه الحالة تكون الخطابات عبارة "عن شوفوني يا ناس". ولكن بالنسبة للمشاهد أو المستمع فقد أصبح يميز وعلى يقين من هو النائب الذي حصل على المقعد النيابي بالتزوير، أو المال السياسي، ومن هو النائب الذي دخل مجلس النواب بإرادة الشعب نتيجة أعماله المشرفه. وهنا لا بد من التفكير بخطوة النواب بخصم 15% من رواتبهم لمساعدة الخزينة الحزينة التي تشكي وتبكي وتصيح بأعلى الصوت "الله ينتقم ممن سرقني، الله ينتقم ممن نهبني، الله يوخذ الحق ممن تستر وغطى الحرامية الذين امتدت أياديهم اللعينة، والقذرة، والوسخة لي، لكي أصيح وأستنجد بمن هو سرقني"، أما بالنسبة لتبرع أعضاء مجلس النواب، فهل المبلغ الذي تبرعوا به يكفي للولائم أثناء مسرحية الهزلية للثقة؟ وهل المبلغ المتبرع به يكفي لولائم اللجان اليومية؟ وهل المبلغ المتبرع به يعوض قضايا الفساد مثل نهب الفوسفات، وسكن كريم لعيش كريم، وسرقة الكهرباء الوطنية، وسرقة الاتصالات، وسرقة ميناء العقبة، وغيرها الكثير الكثير من قضايا الفساد التي مرت على مجلس النواب وتم دفنها جميعاً ، وتبرئة من قاموا بفعلها، ونتيجة لذلك خسرت الخزينة مليارات الدنانير، وكنتيجة لقيام بعض أعضاء مجلس النواب بالسكوت على هذه القضايا مقابل المنافع الشخصية، أصبحت الخزينة فارغة، والدولة تعاني، وانهيار أغلب مؤسسات الدولة، وهذا كله أمام أعين بعض أعضاء مجلس النواب وبرغبتهم، والآن خرجوا علينا بهذه المهزلة بالتبرع، والذي لا يليق لا بالدولة، ولا تسد ولو جزء بسيط من عجز الموازنة. إذاً لماذا هذه المسرحية؟ هل للتكفير عن الخطايا والذنوب التي ارتكبها بعض أعضاء مجلس النواب؟ وأمام من تكفرون عن خطايكم؟ فإذا كنتم تعتقدون أن هذا طوق النجاة لكم فإنكم واهمون أيها النواب، فلم ولن يغفر الشعب لكم أعمالكم الجرميه بحقه، وكل نائب تواطأ مع الفاسدين والحرامية سوف تبقى تلاحقه الالسن، والأقلام، والشعب، ويبقى حسابه الأخير والعسير بين يدي الله جل جلاله. لذلك ثبت باليقين أن بعض النواب يقتلون الميت ويمشون بجنازته.



تعليقات القراء

اردنية
ابدعت فعلا اللي بسمعه بصدق هسه طلع صوتهم وين كانوا في ملفات الفوسفات ..
24-05-2012 12:35 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات