اغلاق

باختصار .. لا نية لرفع الأسعار


ما هي الأسعار التي لم ترفع ، ومن هو المواطن الذي يستطيع أن يدفع ، فاذهب إلى السوق وشاهد كل العيون تدمع ، من ضيق الحال ومن حكومة لا تشبع ولكن كل هذا الكلام لن ينفع .

فقد صدر القرار ؟؟؟ .

بكل استهتار بهذا الشعب الجبار ، وبعد طول انتظار جاءت حكومة الطراونة ذات الثلاثون وزيرا لاتخاذ القرار ، هذا القرار الذي جاء بأوامر من الدائنين الكبار ، فستفعل ذلك وتنفذ الأوامر بكل اقتدار .

فهل المواطن بحاجة إلى المزيد من الأضرار ، أو حتى قرار برفع تلك الأسعار التي لامس ارتفاعها حد الأخطار حتى قبل اتخاذ هذا القرار ، وهل الحكومة تعلم عن أسعار الخضار المنتجة محليا والمصدرة إلى دول الجوار ، فإذا كانت هذه أسعار ما تنتجه أيدينا فكيف إذا بما نستورده بالدولار .

فهذا القرار سيهدد الاستقرار وسيخلق حاله من الاستنفار ، وسيقف الشعب محتار كيف سيكون الرد على هذا القرار ، وتقول الحكومة انه لن يشمل طبقة الفقراء الصغار ، بل هو موجه إلى فئة الفقراء الكبار ؟؟!! ، ولكن في النهاية سيستفيد منه التجار ، فهل سيقبل الشعب بهذا القرار أم انه سيكتفي بالدعاء والاستغفار . ؟؟؟

فما هي الأسرار ولماذا الإصرار على هذا القرار . .؟؟؟

هل لدفع رواتب نواب الأمة الأحرار ، أم رواتب وزراء الحكومات الأبرار ، أم لتغطية نفقات الحكومة من الحفلات والمياومات والسفرات ، ووقود السيارات التي تجوب الشوارع بعد انتهاء الدوام وتقدم الخدمة للعائلات حتى في أيام الجمع والعطلات .

فيا أيها الشعب صبر نفسك فليس لك إلا الله ليفرَج هَمك ، فهذا القرار سيتخذ غصبا" عنك وطبعا لن يؤخذ فيه رأيك لأن مجلس النواب يتحدث باسمك ، وهو من حصل على الرواتب والامتيازات والرفاهية والجوازات بالنيابة عنك ، فهل تعلم ما هو ذنبك ؟؟؟ انك شعب لا يوجد في العالم مثلك تنفق على الحكومة أكثر من اهلك وبيتك .

اللهم اجعلنا من الصابرين والصابرات ، الطائعين والطائعات ، المنفذين لما تتخذه الحكومة من قرارات ، فهي اعلم بمصلحتنا منا ، ونحن من سبب لها هذه الأزمات . ؟؟



تعليقات القراء

زيد المومني
معك حق اخي زيد والله الأسعار وارتفاعها شكل عنا الكثير من الضيق والإحباط لأننا لا نستطيع شراء ما يلزمنا لذلك قررت اصطحاب ابنائي كي ناخذ صورة تذكارية بجانب الخضار والفواكة لكي ينظروا لصورة كلما اشتهوا شئ منها



....اخي زيد كلامك جميل ومعبر والتزمت بقافية رائعة وكانها تعبر عن انين الشعب الصاخب الله يهدي البال للجميع
16-05-2012 12:17 PM
على الطلافيح

الأخ زيد نعم والف نعم لكلامك المؤثر والمعبر عن واقعنا المرير الذي نعيش

بارك الله فيك وسلم لسانك ولكن ؟؟؟
هل من مدكر
16-05-2012 12:27 PM
علي الخريشا
كتبت فاتقنت ما يجول في خواطرنا سيد زيد فهل من منقذ للشعب ينقذه من محنه التي تتوالى عليه كل يوم ولا يعرف من اين يداويها حسبي الله وتعم الوكيل وللبيت رب يحميه وللشعب ملك هاشمي فذ يداويه وينصفه انشاءلله
16-05-2012 12:40 PM
عبير ياسين
والله كلامك جواهر يا زيد الله يعين المواطن شو بدو يتحمل ولا شو الله يعينا ويساعدنا يارب

16-05-2012 01:08 PM
انور عليان


والله كلامك في مكانه اخي زيد

يعني كلام مرتب وفي مكانه وياريت بس الحكومة تقراء وتقدر هذا الكلام
16-05-2012 01:27 PM
مواطن مسكين
طيب وبعدين
16-05-2012 02:13 PM
خلف الدادا

والله كلام من الأخر وفيه الايجاز والعبر والتحذير من القادم

تسلم اخ زيد على هذه الكلمات ونحن شعب لا يركع الا لله وحده
16-05-2012 02:57 PM
سناء
الله يعطيك العافية استاذ ، بس شكل الحكومة ما بتقرأ المقالات اللي بتخص المواطن وهمومه ، عشان هيك ما في امل انهم يعرفوا بحال المواطن ......
16-05-2012 04:03 PM
انس خير

الاخ الكاتب المحترم

الله يعطيك العافيه يارب ويسلم لسانك وهذه الكلمات التي تعشش في المخ لازم الحكومة تحسب الها الف حساب لان الشعب لان يقبل بهذا القرار
وستعلم الحكومه ما هي العواقب
16-05-2012 05:21 PM
الاستاذ زبد المحترم
هل تعلم ان دوله ماليزيا قد مرت بظروف اصعب قبل استلام مهاتير محمد الرجل الذي استطاع ان ينقل ماليزيا مت دوله فقيره ومعدمه الى احد اهم نمور اسيا الاقتصاديين وخلال فتره زمنيه بسيطه جداً ولكن ما يشد اهتمامي بهذا الداهيه البارع انه كان بعمل عكس متطلبات البنك الدولي تماماً ولا يستمع لهم
وحقق معجزه اقتصاديه لا مثيل لها في التاريخ الحديث هذا الرجل هو أسطورة القرن انا معجب به جداً والآن هو بعمل محاضر في دول العالم مقابل مبالغ ماليه عن هذه المحاضرات وهذا هو دخله الحقيقي
بقدر ما اثار دهشتي لا بوجد لا ابحث فيه عن ماهو جديد في حيات هذا العملاق الاقتصادي
16-05-2012 05:33 PM
آمال العايدي


يعني هو الحكومه بدها تسمع من حد

وانت اخي كاتب راح تقرر غصبا عنا
وهو هذا الي بده يسير
انا الله فقط ، وشكرا اخي زيد
16-05-2012 07:07 PM
سحابي
كلامك جواهرررررررررررررر
17-05-2012 03:56 AM
طارق المناصير


يعني أستاذ زيد كلامك في قمة الروعة
ونحن نبحث عن من يكتب بهذه الكلمات التي تعبر عن ما يدور في خلد الشعب ونبحث عن من يكون قلمه في صف الشعب لا عليه ولكن اخي العزيز للاسف الشديد ان القرار قد أتخذ كما قلت أنت فهل اذا الحكومه تعبه بالشعب او ما يريد

بارك الله فيك أستاذ محارمة وأكثر الله من امثالك
17-05-2012 10:05 AM
محمد مصطفى
اجمل مقال قرأتو في حياتي و ياريت يكون في عبره للحكومه قبل ما نندم على نعمة الامان
17-05-2012 11:41 AM
AHMED


الحل الوحيد ان يتبنى معالى الوزراء



والنواب السابقون واللحقون والاعيان



الشعب الاردتي وياخدوا رواتبنا ورواتبهم ويصرفوا علينا
17-05-2012 10:56 PM
لا نية
لا نية لرفع الاسعار
لا نية ل خفض الدولار
لا نية للعب القمار
لا نية لنشر الدمار
لا نية لتسهر حتى الاسحار
على الكمان مع الجيتار
لا نية لا نية ابد لا نية
الا لنشر المواطن بالمنشار
لا نية الا لخنق الزمار
17-05-2012 11:35 PM
د ياسين المحارمة
اتمنى يا ابن العم زيد ان يقرأ هذا المقال وزرائنا ونوابنا الكرام حتى يفكروا في فقرائنا المساكين واحنا والله فقراء الى الله واعزاء على الحكومات
20-05-2012 08:46 AM
...... على ابو رياش


صباح الخيرات استاذ زيد المحارمة
الاستاذ المحترم المبدع الذي يكتب في كل وقت عن اوجاع الوطن وهمومه
كتبت عندما كان الكلام واجب في حق الدفاع عن الوطن ضد من يحاولون التسلق على ظهره الى حيث المناصب والمقامات الرفيعة فكان كلامك في مكانه وكتبت عندما وجه هذا الوجع الى الشعب نفسه من حكومه فعلا لا تشبع ولن تقنع
ياريت فعلا استاذي الكريم تقراء الحكومه ونوابها هذه الكلمات التي تعبر عن كل مواطن اردني من فئه الفقراء الصغار والكبار

بارك الله فيك والى مزيد من التألق الدائم والمستمر استاذي الفاضل

20-05-2012 10:00 AM
محمد احمد المحارمة ( ابو احمد )

الاخ وابن العم زيد المحارمة تحية وبعد

كلمات ليست كالكلمات لكنها في مكانها الصحيح ووقتها الأنسب

كم كنا نتمنى ان تكون انت من يقف بين يدي جلاله الملك ليلقي خطابا على مسامعه في سحاب يعبر عن واقع سحاب وهمومها بعيدا عن شعارات التمجيد والولاء التي هي اصلا فينا مزروعه
كم كنا نتمنى ان تقف انت بجرأتك المعهودة وكلامك المنمق الراقي لتصف حال سحاب واهلها ولكن ؟؟؟؟؟؟

ستبقى سحاب على حالها ما دام هؤلاء هم اهلها الذين لا هم لهم الا ( الأنا )

مبدع يا ابن العم ووفقك الله دائما
20-05-2012 10:06 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات