اغلاق

على بركة الله انت وزير


وبما اننا في عصر المسيرات والاعتصامات وتشكيلات الحكومات اقترح أن يعتصموا الوزراء السابقيين و المستوزريين للمطالبه بنقابة للوزراء لتحصيل حقوقهم الماليه والاجتماعيه , ومعالجة بطالة المستوزريين وايجاد وظائف وزاريه وأن ترعى النقابه شؤون الوزراء المتقاعدون بعد مغادرة الحكومة للمحافظة على استمرارية هيبتهم بين الاهل والعشيرة لتحافظ النقابه على تسيد الوزراء المتقاعدون الجاهات والعطوات وهذه الميزه خاصة ببعض الوزراء ام الوزراء الصلعان الجدد وستار اكاديمي فمطالبهم تتعلق بتوفير الاكسسوارات فقط.
كما أقترح ان تقوم جامعاتنا بفتح تخصصات للوزراء كما فعلوا الجهابذه يوما وضحكوا على الاف العائلات عندما فتحوا تخصصات جديده (معلم صف .. ومعلم مجال.. معلم محاية... معلم لوح..) واستبدالها بتخصصات جديد مثل وزير المجال الجوي.. وزير المقابر ودفن الموتى.. وزير المناسبات والاعراس الوطنية وزيرة للفتيات.. وزيرة للنساء الحوامل.
وان اتابع كولسات الشخصيات قبل تشكيل الحكومات والواسطات وتدخل مراكز القوى في التشكيلات الحكوميه وتزكيات اذنابهم ومحاسيبهم عادت ذاكرتي للقوات المسلحة الاردنية والتنسيبات لحفظ السلام الاردني فبعد ان يقترب وقت تبديل احدى الكتائب لحفظ السلام تبدأ وتيرة الواسطات ترتفع عند بعض العسكر للتوسط لتنسيبهم مع قوات حفظ السلام , وكل ستة شهور تتكرر حمى الواسطات رغم الضروف الصعبه في دول اجنبية غير مستقره من اجل مبلغ يعادل راتب الوزير بشهر .
وانا الفقير لله المغلوب على امري وأحد افراد الطبقه الوسطى التي بدأت تنهار من سياسة الصلعان.. احدث نفسي احيانا ( ما في عاقل في الدوله..ما في واحد يحكي كلمة حق... ويقول بصوت عالي كفى.. خذوا على راسها شويه).
والمصيبه ان هناك وزراء(مفروضين فرض ) واذا تركوا الوزارة تنهار الدوله الاردنيه, فمنهم العدايل ومنهم المحسوب على العم سام ومنهم المحسوب على احد اركان الصف الاول وهكذا .
لقد أصبح التسرع في القرارات والاقترحات والامنيات ومصائر الشعوب والبلاد والعباد مزينة بعبارة (على بركة الله) ولا اعرف كيف افسر على بركة الله ونحن لم ندرس الامر ونعرضه على المتخصصين وعلى اصحاب الشأن ونستشير ونتأنى قبل ان نطلق عبارة (على بركة الله) .
عندما طرح مشروع الفساد الكبير العبدلي بدأ بعبارة السالفه وعندما بنيت القيادة العامة في دابوق بدأت بنفس العباره فجميع ما حصل من تشكيلات واقالات واقصاءات ومشاريع وزيارات وترفيعات وتنزيلات
وكل شئ بدأ بالعباره اعلاه .
وبما اننا في حضرت عبارة( على بركة الله) أرجو ان يكون هناك نقابة للوزراء والمستوزرين مثلهم مثل غيرهم وتعميدهم قبل الوزرنه كما اقترح ان يتم تعميد اطفالهم وبناتهم من الان في دور الرابع كبراعم واشبال وطلائع لوزراء قادمون وعلى بركة الله



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات