اغلاق

غايب الفيله … التلفزيون الأردني !!!!


مع كل تشكيل أو تعديل حكومي , و ما أكثرها هنا في الأردن , يصر التلفزيون الأردني على الغياب عن هذا الحدث , و الذي لا يختلف إثنين, على مدى أهميته لدى الأردنيين بخاصه , و دول المنطقه عامه , و لا أبالغ إن قلت دول العالم أجمع , فبالنسبه للأردنيين , فهو الحدث الأهم ,و كيف لا !!! وهو يتناول خبر إستقالة حكومتهم , أو إقالتها , و ما يتبع ذلك من تشكيل حكومه جديده , و هو هنا قمة الحدث , لما يشكل هاجسا للجميع , لمعرفة مدى صحة الخبر .
خبر إستقالة الحكومه الأخير , حكومة عون الخصاونه , كان و رغم قوة الحدث الطبيعيه , إلا أنه جاء أقوى هذه المره , من إستقالات الحكومات السابقه , فالرجل حظي بدعم شعبي أكثر من جيد , كما نال مستوى جيد من الرضى من قبل الفعاليات السياسيه و الحزبيه و حتى قوى ما تسمى بالمعارضه, وهو أمر غايه في الأهميه في هذه الفتره , فالرجل أبعد ما يكون عن الفساد , مدار الحديث في هذه الأيام , فضلا أنه جاء مفاجئ تماما هذه المره , وهو ما لم يعتاد عليه الشارع الأردني , ففي معظم الإستقالات السابقه , كانت متوقعه , بل و منتظره من قبل المواطن الأردني حتى العادي منهم .
الجديد في هذه الإستقاله أيضا , أنها جاءت هذه المره , كإستقاله حققت معنى الكلمه , فالرئيس بالفعل تقدم بالإستقاله , و لم يقال كالسابق من رؤساء الحكومات .

بالعوده الى خبر الإستقاله , نجد أن وسائل الإعلام الرسمي , و على رأسها التلفزيون الأردني , فشل فشلا ذريعا بالتعامل مع الخبر , فطوال أربع ساعات , مدة تناقل الخبر , على جميع وسائل الإعلام المحليه , من فضائيات و مواقع إخباريه إلكترونيه , بقي وحده التلفزيون الأردني كالنائم في العسل , لم يقدم حتى على الإشاره للموضوع , بل الأدهى من ذلك كله , أن بعد تأكيد الخبر من قبل العديد من وسائل الإعلام , خرج علينا غايب الفيله( التلفزيون) ليؤكد عدم صحة الخبر , ليرجع بعد نصف ساعه بالتحديد , أي في الساعه السادسه , ليعلن خبر الإستقاله , وهذا بحد ذاته هو من الإهانه بمكان , لكل مواطن أردني يتابع إعلامه الرسمي .

ما أكتبه الآن , عن ما جرى , ليس بالجديد على التلفزيون الأردني , و المواطن يعي ذلك تماما , حتى بات معلوما للجميع , أن التلفزيون الأردني هو أخر من ينقل خبر الإستقاله , كما أنه أخر من ينشر أسماء الوزاره الجديده , وحنا أنا أتحدى أن يقوم التلفزيون الأردنى بذلك , رغم أن العديد من الفضائيات و المواقع الإلكترونيه , تنشر أسماء الطاقم الجديد للحكومه قبل عدة ساعات من إعلانها رسميا , بنسبة خطأ لا تتجاوز العشرون بالمئه , و هنا من حقنا كأردنيين أن نتساءل عن أسباب ذلك ؟؟؟؟؟؟؟؟ .

التلفزيون الأردني مؤسسه وطنيه , لكنها للأسف , فقدت مصداقيتها لدى المواطن الأردني , حتى إبتعد المواطن عن مشاهدته , و انخفضت نسبة المشاهده , لمستوى خطير , تشير بعض الدراسات أنه وصل للعشرون بالمئه فقط , عكس ما يظهر البعض , وهو أمر جد خطير .

الجدير بالذكر أن التلفزيون الأردني , كأعلام رسمي , يحضى من الدعم المادي و اللوجستي و حتى المعنوي , من قبل مؤسسات الدوله بكافة أجهزتها , فالكل يعلم , أن العديد من المناطق و الأخبار و المقابلات , هي حكرا على التلفزيون الأردني , و ما يتاح له ,لايتاح لغيره من وسائل الإعلام المحليه , و هو من الظلم بمكان , و لا يتماشى مع مبدأ الشفافيه في صدق و حيادية التعامل مع وسائل الإعلام ,و فضلا عن الدعم المالي الكبير الذي يحظى به التلفزيون الأردني ,و الذي هو بالأصل من خزينة الدوله , أي خزينتنا نحن المواطنين , فضلا عن ذلك , يلتزم كل إردني مجبرا , على دفع مبلغ دينار أردني للتلفزيون , متمثلا بالرسم التلفزيوني المقتطع من فاتورة الكهرباء , و هو مبلغ يصل لما يقارب الثلاث ملايين دينار شهريا , أي (36) مليون سنويا , فضلا عن الدعم الحكومي , و ريع الإعلانات , مؤسسه بهذا الحجم , أليس من المعيب أن تكون مخرجاتها بهذا السوء ؟؟؟؟؟.
إذا كان الأداء و المخرجات بهذه الطريقه, وهذا السوء , أليس من حق المواطن أن يطالب بوقف إستقطاع مبلغ الدينار لصالح التلفزيون .
إذا كان مبلغ الدينار مبرر قبل ظهور الفضائيات , كون المواطن الأردني يشاهد التلفزيون الأردني , أليس من العدل وقف الإقتطاع , بعد هجر المواطن للتلفزيون الأردني , و فقدانه الثقه فيه ؟؟؟؟؟؟.

إن مسالة إصلاح التلفزيون الأردني و الإعلام الرسمي , أصبحت من الإستحاله بمكان , بعد سنوات من المطالبه بالتغيير , و التلفزيون إذن من طين و أخرى من عجين , و مسالة إبتعاد المواطن الأردني عن إعلامه الرسمي تزداد بعدا يوما بعد يوم , حتى تأكدت مقولة , إذا أردت التأكد من خبر فلن تجده على عمان , و نفي الإعلام الرسمي للخبر هو تأكيد للخبر , و الإصلاح قد يتحقق في العديد من الميادين , ليس منها الإعلام الرسمي , فهو مثل غايب الفيله , و النائم في العسل , فابحث لك عزيزي المواطن , عن مصدر جديد للخبر !! .


talebheyasat@yahoo.com



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات