اغلاق

الدولة ، دولة لا محال


يدعي الاحتلال إننا نحلم ! إذا كان عدونا من نفسه أن يكون واقعيا عليه أن يدرك إنها الدولة شاء أو لا... لا تفضيل لنا حين يذهب للهاوية ويأخذنا معه لكن ربما سيقاتلونه هؤلاء على حفتها ليستسلم للحقيقة و المر بالنسبة له ...

بالكاد حين يتقدم أحد لإلقاء عود ثقاب في مجمع بترول يحتاج عقول ومعدات لإطفائه وإخمادها,, هو عود ثقاب,, ما أدراك الرجل الصعب وقت كنا أطفاله, حين ألقى في حقيقة حلم الدولة بين غصن الزيتون والبندقية؟؟هو كان ومازال على ارض الواقع والتوقيع .... ربما ساسه تل أبيب والبلاط البريطاني والوطنيين المنتفعين من الدم,, يدعون انو كلام مخمور كعادتهم ... لكن أقول للجميع,, انو حتى الفلسطيني المخمور لا يقبل دون دوله وحرية ........ إسرائيل تعترف بقناعة وعجلة لا رجوع بها,, وكل يوم أن أول انجاز لمؤسس دولتنا هو اعتراف العالم كله في وجوده تحت الشمس... !!

أخشى أخيرا أن نمسي يوما ,,على أن يجعل مننا عدونا الشغل الشاغل لبعضنا .....أبات أدرك أن كل ما بين الفرقاء هو شخصي تماما ,,شعبنا وأرضنا بريئة من ثأر....لكن أرى أن الشريف مننا عليه الثأر في بناء أرضه ومملكة شعبه العادلة ,, أو إلى أين المصير ؟ أبناء الجماهير باتوا لا يثقوا أن يمنحوا احد أنفسهم ., لكنهم تماما جاهزون أن يكونوا لأرضهم ضحية وقربان. كما هو تماما الدولة دوله لا محالة.....



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات