اغلاق

نعم مغنية أفضل من شيخ!!!


لا أدري لماذا الإجحاف والتجاوز وإلقاء الأحكام جزافاً. مقولة الداعية د. علي العمري بكون "المغنية افضل عند الله وعند الناس" من عالم يعيش على النفاق ويرضى أن يرى جراح الأطفال نازفة ويمتدح الجزار. أين الخطأ في هذه العبارة؟ أنا شخصياً أعتقد انه أخطأ بوضع "ربّ" للتشكيك، وكنت أتمنى لو انه قال عبارته بدون تشكيك مستغفراً ربي إذ أنني لا أتألى عليه، لكن أصول شريعتنا تنبئ بهذا.
فالشيخ الذي يقول ما لا يفعل، ويقرأ القرآن ويعلم أصول الشرع التي اعتنت بالحق والعدل والإنصاف وعدم إزهاق الروح التي حرم الله إلا بالحق،ثم نراه يتبجح عبر كل المنابر ويعلن تأييده لطاغية فاسد مجرم، أليست مغنية أفضل منه؟ أليست أكرم على الله منه؟ للحق هذا الشيخ هو من الذين تسعر بهم جهنم حسبما جاء في الحديث النبوي الشريف "ثلاثة تسعر بهم النار يوم القيامة" او كما قال عليه الصلاة والسلام.
ثم نحن نعلم أن خطأ المغنية لا يخرجها من صف الإسلام مادامت معتقدة بأصوله وأركانه، بينما مناصرة "نصيري" كافر تخرج من الملة، وقد ورد ذلك بنصوص قرآنية صريحة، فلماذا لا تكون هذه المغنية المخطئة أقرب وأحب وأفضل عند الله والناس من ذلك الشيخ الذي باع دينه بدنياه، واشترى رضى طاغية مجرم برضى الله سبحانه.
هناك أدلة كثيرة تخرج عبارة الداعية من الشك إلى اليقين، ولا مجال للخوض في ذلك. فالوضع في سورية يحتاج منا وقفة حرة لا أن نكون ميالين مع الريح، ولا أن نمشي وفق هوانا ووفق مصالح ضيقة لا تتعدى رضى نظام متجبر عفن.
قيل أن مفتي مصر جاء إلى الشهيد –بإذن الله- سيد قطب ليحاول ثنيه عن آرائه المتعلقة بجمال عبدالناصر، ثم حينما تيقن أنه لن يغير وأن حكم الإعدام نافذ فيه، حاول تلقينه "كلمة الشهادة" فكان رد سيد قطب: "نحن نموت من أجلها وأنتم تأكلون بها خبزاً".
نعم، مغنية هي عند الله أفضل من مصاصي الدماء وندع أمر حسابها على الله فيما أخطأت فيه. فنحن نعلم أن الله ليس دموياً ولا بلطجياً ولم ترد هذه في أسمائه الحسنى، بل هو الله، الرحمن، الرحيم، الملك، القدوس، السلم، المؤمن.....، وهو الله العادل الذي يأبى أن يُدعم طاغية على لسان شيخ باسم الدين.
اللهم اغفر لأصالة نصري واحرق بنارك كل عالم نام في حضن الطاغية وباع واشترى بدينه، وكل من أيّد الطاغية بشار وزعرانه وبلطجيته وشبيحته، فأعراض ودماء أهلنا في سورية وأرواحهم أكرم عند الله حتى من البيت الحرام كما جاء في نص الحديث "دم المسلم أكرم عند الله من الكعبة" أو كما قال صلى الله عليه وسلم.



تعليقات القراء

د.أحمـد عكاشة المومني
أنا معك فيما تفضلت به من حرمة دم المسلم والشيخ (المنافق)وهو في الدرك الأسفل من النار .ولكن ارجو منك ان تنظر الى الطرف الأخر في المعادلة لترى ما هو اقذر و أكثر اجراما من الموجود فلا أرى ان نطبق المثل القائل (كالمستجير من الرمضاء بالنار).مع تحياتي
15-04-2012 11:23 PM
صامت2
المطربه لاتفتي ولا تسكت مثل عالم السلطه
العالم بيده تغير الامور اما المطربة فلا
16-04-2012 12:58 AM
وفاء خصاونة
صدقت اخي الكاتب كثير من الشيوخ يسيئون للدين ويتسترون وراء لقب المشيخة جزاكم الله خيرا
16-04-2012 11:41 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات