اغلاق

أدما زريقات : نشمية اردنية تقع ضحية التطرف الإخواني اللا إسلامي


لمن لا يعرف النشمية أدما زريقات ، فهي من وصفها بسام البدارين ، مدير مكتب صحيفة القدس العربي في عمان في مقال نشره مطلع آب 2011 بأنها ، ضمن مجموعة من الاسماء، تمثل ظاهرة سياسية وإجتماعية جديدة في الاردن ، واعتبرها من أهم قيادات الشارع الاردني حاليا. ويضيف في مقاله المشار اليه بأنه "ليس سرا ان ادما زريقات المعلمة البسيطة اصبحت الآن تلازم تأثيرا في الشارع والواقع من توجان الفيصل.الفارق مهم وخطير حسب سياسي رفيع المستوى، فرسميا لا يمكن وصف زريقات بانها ساعية للمناصب او للظهور لانها الآن ظاهرة صنعتها بامتياز حكومة القرارات الارتجالية" ..
ويضيف البدارين في مقاله قائلا " بأنها لم تغادر الحي الذي تقطنه ، ولا يمكن لوزير الداخلية الخروج للرأي العام لاتهامها بالعمل مع 'اجندة او جهات خارجية' او بمناصرة المشروع الصهيوني في الاردن، وحتى الوزير نفسه لن يستقبله العدد الذي استقبل المعلمة زريقات لو زار اي محافظة اردنية . ".
الحقيقة الأخيرة تتضمن إشارة الى إستقبال الكرك الحاشد لأطول مسيرة على الاقدام شهدتها البلاد في تاريخها ، وكانت قد إنطلقت في 28/7/2010 من جسر مادبا /اليادودة ونحو الكرك تحت عنوان " نصرة أخت النشامى أدما زريقات".والتي تلت قرار وزير التربية والتعليم الاسبق ابراهيم بدران بإحالة مجموعة من الرواد الناشطين ضمن اللجنة الوطنية لإحياء نقابة المعلمين الى الإستيداع وعلى رأسهم السيدة أدما زريقات مسؤولة قطاع المعلمات في اللجنة ، وقد إعترضت قوات البادية والدرك تلك المسيرة التي أصر منظموها والمشاركون فيها على إستكمالها ، وتمكنوا من ذلك . وكانت تلك المسيرة ، وجهود هؤلاء الرواد الأخرى ، هي الدافع الرئيسي للإطاحة بالوزير بدران و الموافقة على تأسيس نقابة المعلمين .
وقد وثق الصديق عبد الغفور القرعان في سلسلة من المقالات الرائعة جهود وتضحيات مجموعة الرواد الاوائل ، ومن ابرزهم مصطفى الرواشدة وأدما زريقات وسواهما من المخلصين من أبناء الوطن ، والتي تكللت بالنجاح في إحياء نقابة لمعلمي الاردن شهدنا مؤخرا انتخابات لجانها ومجلسها ، وهي الانتخابات التي شهدت صورة بشعة من الإقصاء والتشويه وإغتيال الشخصية الذي مارسته الماكينة الإعلامية لدى جماعة الاخوان المسلمين وحزب جبهة العمل اللاإسلامي واللاأنساني كما يصفه البعض بحق تلك النشمية الاردنية وسواها من ناشطي حراك المعلمين.
ويعبر البيان الذي أصدرته لجنة المعلمين في حزب الوحدة الشعبية في الرابع من نيسان الحالي عن البلطجة التي تعرضت لها الأخت أدما زريقات من قبل هؤلاء المتطرفين الذين يحاولون حصرثمار الربيع الاردني في بروز الأفاعي والزواحف السامة الملتحية والاشواك وتغييب الورود والازهار متعددة الالوان والعطور التي كان ينتظرها الاردنيون ، عبر إستغلال الديمقراطية ، حيث استنكر الحزب ما تعرضت له الناشطة وعضو اللجنة ادما زريقات من قبل المشاركين في الحملة الانتخابية لمرشحي الحركة الإسلامية في نقابة المعلمين من حملة اتهامات وافتراءات أخلاقية، وشخصية، وصلت حد اتهامها بالإساءة إلى القرآن الكريم.
ونقرأ السطور التالية المعبرة من ذلك البيان : " إننا في حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي إذ نترفع عن مثل هذه الممارسات التي لم تكن يوماً من أخلاقياتنا الكفاحية لا نستطيع أن نقبل من أي حركة كانت أو من ماكينتها الانتخابية أن تقوم بهذه السلوكيات لأنها تتناقض وإعلانها تبني مشروع إصلاح لبناء الديمقراطية وقبول الآخر".
وقد أدان البيان تلك القوى الإخوانية المتطرفة التي ، طبقا للبيان ، "انحصرت معركتها في السعي لكسب أكبر عدد من ممثليها في هيئات النقابة، واقتناص نضالات المعلمين، وتضحيات القادة الميدانيين الحقيقيين لحراك المعلمين، والذين دفعوا ثمناً لمواقفهم، هُمْ وأُسَرُهم، فانبرى إطار الحركة الإسلامية المشارك في قطاع المعلمين، الذي كان بعيداً عن انطلاقة الحراك ولأشهر عدة، وبعد أن أصبحت النقابة قاب قوسين أو أدنى، إثر تذليل المعيقات القانونية والدستورية، والعقبات السياسية، وتدخلات القوى التي كانت تعيق تأسيس نقابة للمعلمين".
وأضاف البيان أن "إطار الحركة الإسلامية المشارك في قطاع المعلمين، الذي كان بعيداً عن انطلاقة الحراك ولأشهر عدة، انبرى لتوظيف كل الوسائل للسيطرة على النقابة الفتية، والهيمنة عليها، ووصل هذا النهج حد تجاوز الأصول والأعراف النظيفة عند التنافس في الحملات الانتخابية مع رموز الحراك المجربين"..
حقيقة غياب الحركة الإسلامية عن إنطلاقة حراك المعلمين التي أشار إليها الحزب يدركها المطلعون على مسار ذلك الحراك ، ويمكن توثيق بداية حضور الحركة الإسلامية بالاشارة الى مسيرة نصرة الاخت أدما زريقات في العام 2010 التي شهدت ،طلاقتها بداية الحضور الاخواني عبر عضوي المكتب التنفيذي لحزب الجبهة زكي بني ارشيد ومراد العضايلة خلال زيارة "تضامنية" مفاجئة قاما بها للمشاركين في المسيرة . مع الاشارة الى أن القيادي في جماعة الاخوان المسلمين ، الدكتور اسحق الفرحان ، كان قد تنكر لمطلب المعلمين بإنشاء نقابة ، في مرحلة تاريخية سابقة حينما كان وزيرا للتربية والتعليم.
خطورة الحملة الاعلامية التي تعرضت لها الاخت زريقات تتمثل بالصبغة الطائفية البغيضة والمتطرفة لتلك الحملة التي مست النسيج الوطني"
والتي تتناقض مع تصريحات وبيانات الحركة اللا إسلامية المضللة حول تبنيها مشروع إصلاح لبناء الديمقراطية وقبول الآخركما يشير بيان لجنة معلمي حزب الوحدة الشعبية .
وقد كانت انتخابات لجان ومجلس نقابة المعلمين قد شهدت تجسيدا للنهج المكيافيلي المقيت لدى الحركة الاسلامية في الاردن في إستغلال الديمقراطية حيث (اكلوا على الفكين) كما وصفهم الزميل نبيل غيشان في مقاله في العرب اليوم حين تحالفوا في اطار اللجنة الوطنية حيثما فرضت الظروف والوقائع ذلك, وشكلوا كتلا منافسة لها في مناطق اخرى مثل البلقاء والزرقاء!
أخيرا ، نشير الى أن الفقرات السابقة لا تشكل دفاعا عن الاخت أدما زريقات وهي التي تدافع عنها تضحياتها وجهودها الرائعة بالشكل الافضل، فهي التي انتخبتها الهيئة العامة للجنة الاردنية لنصرة القدس وحق العودة مؤخرا أمينا لصندوقها وكانت قد ترأست لجنة مقاومة خصخصة التعليم التابعة للجنة الوطنية لإحياء نقابة المعلمين بالاضافة الى تمثيل المعلمات في تلك اللجنة وهي التي قدمت نموذجا للمرأة الاردنية النشمية التي تحاول الحركة "المتطرفة" التي لا تحمل من الاسلام الا اسمه وضعها في كيس نفايات أسود من القماش ودفنها خلف جدران سجن بيتي خادمة للرجل الذي حباه الله مقابلها بميزة اللحية التي تؤهله للمتاجرة بالدين الاسلامي .



تعليقات القراء

ابراهيم ابو خليل
والله حبرتونا تريدون ديمقراطيه وما بدك الاسلاميين يفوزوا . صدق الي قال ...........
15-04-2012 12:50 PM
سسسسسسسسسس
..............
رد من المحرر:
نعتذر...........
15-04-2012 12:51 PM
طفيلي ساكنها
أنت أيها الكاتب لم تفهم الديمقراطية ولا يسوغ الإنتقائية فيها وتأخذ في سب وشتم الإخوان لمجرد أنهم فازوا في الإنتخابات وهل تتوقع أنهم سيقومون بدعاية انتخابية للآخرين وأصحاب الأصوات هم الذين لهم حق أن يقرروا من هو جدير بثقتهم علما بأنني أخالف الإخوان في أمور عديدة ولكن لا احب التحامل من غير حق
15-04-2012 03:28 PM
شيل غاد
يعني ما أنا فاهم.ما هم الاسلاميون نجحوا بالأنتخاب...ولا فس شي ثاني؟ إذا الناس بدها اياهم شو مالكوا يا ناس يا .....الشارع بدو اياهممزوما حد يزايد على تضحياتهم لأنه لاجل قريب ما في واحد ن الحركة الاسلامية كان مسموح له التوظيف أو حتى الخطبة في المسجد.شيل غاد وخلص افتراء وكلام فاضي.نجحه صندوق الانتخاب.والله ما أنا الحركة الاسلامية لكن الصحيح لازم ينقال.
15-04-2012 03:30 PM
Base


الموضوع ليس أنتخابات يا محترمين بقدر ما هو موضوع حب السيطره والاستيلاء وأقصاء الاخر من قبل جماعة الاخوان المسلمين لكل من هو ليس بسائر على خطاهم.

الموضوع هو أن جماعة الاخوان المسلمين تتسلق على ظهور أصحاب الحق الاصلي وأصحاب الافكار وأصحاب الثورات وأصحاب الحق وخصوصا" عندما يرون أن هؤلاء على وشك تحقيق ما قد عجزوا هم عن تحقيقه.

أنظروا أليهم كيف تسلقوا على ظهر ثورة يناير في مصر وكيف تسلقو على ظهر الثورة التونسيه وكيف تسلقوا وتحاموا بالناتو " الغرب الكافر " في ليبيا لنجدهم بعد حصولهم على مرادهم يهدمون قبور أجداد هؤلاء الذين أستنجدوا بهم لتخليصهم من القذافي.

أنهم أكثر الناس .....لا يتدخلون بشيء حتى يحقق الاخرين ما يطالبوا به ومن ثم يتدخلوا ليقولوا أنهم أول من قام بهذه الحراكات والاعتصامات ومن طالب بما تم تحقيقه.

نحمدالله على الشعب الاردني الواعي الذي رفضكم وعرفكم على حقيقتكم.
..
15-04-2012 06:13 PM
؟؟؟؟
اصبح الكل يهاجم الاخوان

لكم الله ايها الاخوان
15-04-2012 06:30 PM
الى خالد البطاينة- مطلع
...
رد من المحرر:
نعتذر...
15-04-2012 08:30 PM
هاشم الشباطات
الى الكاتب المحترم ... نعم عزيزنا عرفنا ادما الزريقات وعملنا معها في حراك المعلمين المجيد منذ عامين وللأسف فقد كانت ضحية مؤامرة حكومية ملعوبة صح وابطالها الدوار الرابع والاخوان وللأسف ( الصنم ) الذي صنعه ......
15-04-2012 09:11 PM
ايمن
نقابة بدون ادما ليست نقابة بل اصبحت غابة للمتسلقين
15-04-2012 10:55 PM
محمد المومني
والله مني فاهم شي الاسلاميين شوه مشكلتهم ترشحوا ونجحوا رضيت ام زعلت واذا زعلت اشرب مية البحر الميت وانت تشيد ببيان لبعثيين يعني اصبح كلامهم مصدق انت واياهم دجالين بدكم ديمقراطيه تخدمكم فقط
15-04-2012 11:14 PM
صالح المومني
احلى تحيه للاخوان المسلمين سيروا فعين الله ترعاكم وانتم امل الامه في تحقيق عزها وسؤددها
15-04-2012 11:19 PM
ابو قحطان البطاينة
الله محيي الاخوان المسلمين وين كان حزب التفرقة الشعبية لما كان الاخوان وحيدين في الزنازين والمعتقلات المستقبل للاسلام الحركي
16-04-2012 12:08 AM
ماجد
هي التي رفضت الاسلاميين ورفضت قبولهم في كتلتها فمن المتطرف.. مما اضطرهم الى تشكيل كتلة ثم الا يذكر للاخوان انهم دعموا مصطفى الرواشدة ولولا دعمهم لم ينجح على نظيره .... علينا ان نفكر جيدا ونبتعد عن المهاجمة والتخويف والتطبيل
16-04-2012 08:52 AM
الى 8 الشباطات
يا حرام ، حزنتني
16-04-2012 12:04 PM
ابو عدي
....ويجب عليكي الاعتذار للحركه الاسلاميه

16-04-2012 05:12 PM
معلم من الكرك
الكل في الكرك يحترم الاخت ادما زريقات ويقدرها ولها دور كبير في حراك المعلمين

لكن الاخت ادما رفضت خوض الانتخابات في قائمة اللجنة الوطنية لان فيها اثنان من الاسلامين وهم عملوا الكثير في حراك المعلمين بالرغم من ان الجميع توسل لها وترجاها بخوض الانتخابات اما مع الكتلة او خوض الانتخابات كمستقلة حتى يتسنى للجميع منحها صوته ومنهم الاسلامين الا انها رفضت واصرت على تشكيل كتله منافسة للكتلة الاخرى ادمازريقات اخت عزيزه وستبقى في قلوب كل معلمي الكرك وسوف نحترمه ونقدرها ونكن لها كل احترام والتقدير ونرجو لها التوفيق
16-04-2012 07:05 PM
معلم...
وانت رسوبك موامره من الحكومة ولا ايش
16-04-2012 07:06 PM
sami
سبحان اللة -----فعلا لاخير في حسن الجسوم وطواها----ان لم يزن حسن الجسوم عقول----الله يشفيك
16-04-2012 10:35 PM
طفيلي حر
وانت يا شباطات طول نهارك تستفز الناس وبتشتكي على الكل وما خليت حدا يسلم من شرك
17-04-2012 03:02 AM
الى رقم 5
فعلا ان العنصرية تقطر منك وانك ترشح حقدا وكرها للاسلام

لأول مرة أجد لك تعليقا على المقالات التي تكتب في جراسا ولأن عنوان المقال ضد الاسلاميين هذا ما دفعم لكتابة ترهاتك وحقدك ضد الاسلام

لقد استخدمت في كتاباتك وأوهامك عبارة (الغرب الكافر)

فهل تقصدها فعلا؟؟؟؟؟

علة كل يا هذا /أمة الكفر واحدة/ .....
17-04-2012 04:17 AM
الحقبقة
الى رقم 13 و 16 العالم فى واد وانتم فى واد السؤال حق و الاجابة امانة اساءلوا المعلم احمد الصعوب والنقيب عن ما جرا فى مدينة الكرك حتى الجميع يعرف الحقيقة
17-04-2012 10:16 AM
الاردني
اسؤلوا سؤالا واحدا فقط للاخوان المسلمين او الجهاد الاردني وهو:

ماذا فعلتم منذ 50 سنه وانتم تجمعون فقط منتسمين لكم؟

هل حاربتم ؟

هل وقفتم مع الدول الي تحمي وجودكم؟

هل اخترعتم شيئا علمي مثلا يفيد المسلمين وغير المسلمين في بلدلنكم؟

هل اعدتم لنا اسبانيا؟

هل اعدتم لنا 1% من فلسطين؟

هل عملتم شيئا غير تطويل اذقانكم؟

بصراحه: لم سيئ. ليس الان او منذ 50 سنه.

اصحوا!!!! انتم تعيشون بالقرن الواحذ والعشرين.
17-04-2012 10:02 PM
هزاز الذنب
..........
رد من المحرر:
نعتذر...........
18-04-2012 08:18 AM
كركي8
يكفي شخصنه للانتخابات ،الموضوع انتهى وتم ،مصلحة المعلمين الان مع النقابه وليس مع الاشخاص الذي يريد ان يمارس العمل العام يجب ان يتحمل ...
18-04-2012 10:58 AM
مار طريق
هي عنجهيه المتأسلمين , ولا يهمهم القول : ظحكنا عليكوا , اعملوا ثورات واحنا قاعدين بالصف الآخير نحصد النتيجه ..لأنه في مساكين كثير بتصدقهم وبقلك ديمقراطيه صناديق الانتخاب ..صارت قديمه
18-04-2012 11:48 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات