اغلاق

نحن لا نقطف الورود


كان و مايزال ذلك الطائر المدعو بـ " ملاهية الرعيان " الذي يعرفه جيداً أصحاب الصنعة العصماء و مهنة الأنبياء الذي تعود إشغال الرعاة و إلهاءهم بانخفاضه تارة و علوه تارة أخرى بحركات بهلوانية تسرق أعين الرعاة عن مراقبة أغنامهم .
يطل علينا اليوم هذا الطائر بصور جديدة تتماشى مع طرق الالتفاف الجديدة على شعبنا و سيادته و إرادته و مقدراته ظانا ً أن مسماه الوظيفي الجديد و ملابسه المنمقة و خطاباته المُعدة له مسبقا ً لن تكشف عن هويته الحقيقية كبوق ٍ ناعق ٍ بضياع شياه الوطن التي بات الأردنيون يعرفونها جيدا ًً و يُحصون مقدراتها و أرباحها و كم هي أصولها و أرصدتها و بكم بيعت و كيف بيعت و يعلمون كل الأبواق و الكمبرسات و الطيور التي تحوم حولها بل و يحفظون اسم الجد الخامس لكل ذئبٍ سطا عليها و يتداولون اسمه في محافلهم وغرف نومهم كما يتداولونه في شوارعهم و هتافاتهم .
يطل علينا هذا الطائر المأجور بنفس حركاته البهلوانية متنقلا ً بأريحية تعود عليها في الهياكل التنظيمية في الدولة و المسميات الوظيفية الناطقة الرسمية منها و الغير رسمية ، يحوم حول الحمى بتخوف ٍ من الاقتراب مع علمه انه لا يصلح كوجبة برية تشوى على حطب الرعاة و في بساتين الفلاحين و يعلم صعوبة تحويله إلى طبق شهي يُؤكل بالشوكة والسكين على موائد العاصمة ومراكز المحافظات فهو أدرى الناس بكريات دمه السوداء لكنه يعلم أن كل من في الحمى يطلبون رأسه لأنه جزء من منظومة الفساد المرعية رسميا ً و إن تخفّى و استتر و لكن كاد المريب بأن يقول خذوني و العذر منك يا ابن سهل الأندلسي فلم استطع أن أورد صدر البيت و أقول: هيهات أن تخفى علامات الهوى, فأنا لن أُغازل أيّ طير ٍ مأجور ٍ على حساب و طني و اعلم أنك لن تقيم علي قضية في لاهاي و لا إدعاءا ً في هيئة مكافحة الفساد أو تتهمني بأني أزعزع امن الدولة و اُشوه الحقائق عندما اجتزأت من قصيدتك ما يوافق الحالة الاردنيه و لو انك بيننا الآن لكانت غزليتك مرثية .

تقف الطفيلة اليوم إجلالا ً و تقديرا ً لكل التسميات التي اُطلقت عليها ( قلعة الحرية ، عاصمة الإصلاح ، قبلة المصلحين ) و تضع كل هذه العبارات أوسمة و قلائد ماسية في جيدها و تؤكد على ماسيّة تلك التسميات لأنها صدرت من نبض الشعب و رحم الشارع فلم تُعين تعيينا ً ولم تُهدى لنا جراء ترغيب ٍ أو ترهيب ٍ و لم تأتي نتاج توصيات رسمية بات الشارع لا يثق بها .

كما تؤكد وباقي حركاتنا المجيدة أنها تمتلك خارطة الطريق والرؤية الواضحة و أنها ضحت و ستضحي و أن الأردني لم يخرج في نزهة كي يقطف الورود و إنما ليقتلع الأشواك التي نمت و بطريقة غير شرعية من حولها و سرقت نصيبها من المياه و هذا ما أكد عليه ذووا المعتقلين فهاهي خنساء الأردن أم عمار القبالين أم الأحرار سواء في داخل المعتقل أو في خارجه تظهر علينا و الكل توقّع قلب أم تستجدي العطف و تقول : ردوا لي ولدي, لكن خنساءنا و في أول تصريح لها تقول مدوية ً: يجب أن يستمر هذا الحراك و أنا أقدم أولادي الأربعة للوطن, لتضيف نفسا ً ثوريا ً متجددا ً كحراكنا الوطني وها هو أبو فهد العبيديين الذي اُعتقل ابنه ثم ابنه الثاني و هو ذاهب لزيارة الأول يخرج علينا خطيباَ ليُحرج كل الخطابات الرسمية و يعلن جاهزيته لاعتقال ما تبقى له من أولاد ٍ خارج المعتقل .

اليوم يؤكد الأردني بأن غياهب الجب زائلة لا محالة و أنها ليس سوى محطة ضمن قطار فاشستي سوف تتبعها مرحلة العزيز و سجنه الذي لن يدوم أيضا و أن العاقبة للمتقين وانه سوف يقتلع كل الأعشاب السامة و الأشواك و هو يعلم مسبقا ً أنها ستدمي يديه و هو مستعد لأكثر من ذلك .

أيها الطائر المأجور المخفور يوما ً نحن نُعدّ لك اليوم أقفاصا ً و شباكا ً ليست كالفنادق التي تعود عليها سابقوك المخفورين صورياَ فما عادت بهلوانياتك تعجبنا و لن تفيدك القبضة الأمنية بصرفنا عن مطالبنا الوطنية و هدفنا المنشود كي يكون شعبنا مصدر السلطات و نسترد كل مقدرات الوطن و نحاسب كل ذئاب الأرض الذين تعرفهم جيداَ كما تعرف حبات القمح المسروق الذي يقدمونه لك إذا أطعت و يمنعوه إذا امتنعت و لا أظنك صاحب قرار و لا أجزم إلا بأنك أداة من أدوات الفساد .



تعليقات القراء

ضياء الدين العكايله((أبو سلمى))
المقال أخي براء أكثر من رائع فأنت مثال للشباب في حي الطفايله وشرف لكل شباب الاردنيين وفقك الله
03-04-2012 02:27 PM
الرعود
ليوم يؤكد الأردني بأن غياهب الجب زائلة لا محالة و أنها ليس سوى محطة ضمن قطار فاشستي سوف تتبعها مرحلة العزيز و سجنه الذي لن يدوم أيضا و أن العاقبة للمتقين وانه سوف يقتلع كل الأعشاب السامة و الأشواك و هو يعلم مسبقا ً أنها ستدمي يديه و هو مستعد لأكثر من ذلك .
03-04-2012 02:51 PM
عبود عواد
يعجز لساني عن شكرك وإمتناني لك على هذه الصور المنتقاه للموضوع فلا أقول بحقك إلا وفقك الله وأنال كل من هو حر مثلك ما يتمناه
03-04-2012 02:53 PM
عاهد عواد
ابدعت اخي في وصف الحال
03-04-2012 03:37 PM
احمد الحراسيس

هذا الوقت الذي تحدث عنة رسول الرحمة عليه افضل الصلاة والسلامة
عندما يتحدث الرويبضة باسم الناس
03-04-2012 08:26 PM
خالد الربيحات
لا اله الا الله ما ظل غير براء يكتب مقالات حسبنا الله ونعم الوكيل
....
04-04-2012 12:54 PM
ع العكالية
براء ومقال ؟؟؟؟؟؟؟
04-04-2012 12:59 PM
حمزه علي
صديقي ... دائما تحترف بانتقاء المثل الصحيح للظرف المراد تشبيهه ... ولس غريبا عليك ذلك ابدا ... صديقي كلماتك على الوجع ... وان شاالله ربنا يعدل الحال ويتخلى شعبنا الصامت عن انانيته ... لان كل الصامتين؛ ناطقين بصمتهم بسوء هذا الوضع ولكن اننانيتهم تحثم على بقاءهم جانبا ... ليقاتل الله معنا ... فها هم هنا قاعدون ... ابدعت وسلم الله لسانك ...ودمت
05-04-2012 01:30 AM
احمد الربيحات
بداية ممتازة
08-12-2013 03:08 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات