اغلاق

الدولة تصدر جوازات سفر وهويات ثم تتنكر لها


قبل قليل علمت من احد اصدقائي انه قرأ خبراً مفاده ان فتاة من ابناء غزة الذين يعيشون في الأردن ويحملون جوازات سفر مؤقتة تعرضت الى مضايقات وضغوط لا داعي لها حينما كانت متوجهة ضمن حافلة سياحية الى مدينة العقبة من قبل أحد الموظفين الذين يعملون على مدخل مدينة العقبة, حيث قام الموظف بانزال الفتاة من الباص وقام بازعاجها بحجة الروتين والتعليمات, وحتى ان من كانوا معها في الحافلة انزعجوا من طريقة الموظف في التعامل مع الفتاة التي بدت انها مقصودة, حتى ان الموظف قام بتأخير الحافلة التي تقل هذه الفتاة الغزاوية.. مع العلم ان هذه الفتاة تحمل هوية صادرة عن دائرة الاحوال المدنية وجواز سفرها المؤقت ايضا صادر عن دائرة الاحوال المدنية والجوازات اي ان هويتها وجوازها صادرتان من جهة حكومية.

وهنا نتساءل لماذا تصدر الحكومة جوازات سفر وهويات ثم تتنكر لها.. ولماذا يتم السماح للحافلات التي تضم سياحاً أجانب ويهود (وخطين تحت يهود) بالمرور دون ان يوقفهم او يضايقهم أحد.. هل أصبح اليهودي يُعامل في بلدنا بطريقة افضل من ابن غزة الذي يعيش بيننا ويتكلم لغتنا وهمه همنا وفرحه فرحنا.. أليس ابن غزة أحق من الاجنبي واليهودي بأن يعامل معاملة حسنة وراقية.. خاصة وان ابن غزة يحمل جواز سفر وهوية صادران عن دائرة الاحوال المدنية .. وخاصة ان ابن غزة لا يحصل على جواز سفره الا بعد ان يتم التدقيق عليه امنيا كل سنتين اي كلما اراد تجديد جواز سفره.. فلماذا هذا الروتين وهذا التعامل الغير حضاري واللااخلاقي –ولا نريد ان نقول (العنصري)- مع ابناء غزة عندما يريدون دخول العقبة أو عند مراجعتهم بعض الدوائر الحكومية..

ألم يحن الوقت يا حكومة لكي تنتهي فصول التضييق على ابناء غزة الذين يعيشون في الاردن من قبل بعض الموظفين فقط لأنهم غزاويين.. ألم يحن الوقت يا حكومة لكي تعطي أبناء غزة في الأردن أرقام وطنية مع العلم ان معظم ابناء غزة الموجودين في الأردن لهم عشرات السنين يعيشون على هذه الارض الطاهرة ارض الرباط والمرابطين.. ولمن يدعون ان اعطاء ابناء غزة الرقم الوطني يحقق الوطن البديل فهل تحقق الوطل البديل عندما اعطت الحكومات السابقة اهل الضفة الغربية ارقاماً وطنية قبل عشرات السنين.. أليس ابناء الضفة الغربية فلسطيننين وأبناء غزة فلسطينيين ام ان ابناء غزة اتوا من (هونولولو).. أو على الاقل ألم يحن الوقت يا حكومة لمحاسبة أي موظف تسول له نفسه ان يضيق على أحد من ابناء غزة الذين يعيشون بيننا..

وأنا هنا لا اريد ان اشرح عن معاناة أهل غزة في الأردن التي يطول الحديث عنها ولأنني شرحتها في مقالة سابقة عنوانها "الى متى يبقى ابناء غزة في الاردن مواطنين من الدرجة الثالثة؟".. ً ولكن نسأل الله ان يهوّن على اخواننا الغزاويين الذين يعيشون بيننا والذين يعيشون في غزة العزة, وان يحصلوا على حقوقهم كاملة, او على الاقل اذا كانت الحكومة لا تريد ان تعاملهم كمواطنين فلتعاملهم كضيوف.. وللضيف في عرفنا كمسلمين أولاً وكأردنيين ثانياً معانٍ كثيرة حيث يجب ان يُحترم وتُقدم كل مساعدة ممكنة له.. فكفى بعض موظفينا افكار هدامة.. والوحدة الوطنية يا حكومة لا تتحقق بالشعارات انما تأتي بتطبيق هذه الشعارات على أرض الواقع.



تعليقات القراء

غزاوي من السعودية
احييك على مقالك الرائع والله اثلجت صدري
01-04-2012 11:20 PM
احمد عمرة -لندن
التحية الى الاخ الكاتب الاردني الاصيل هيثم المومني والذي يكتب ولا يهاب لومة لائم....
تحية من اعماق قلوبنا الي الكاتب المبدع و الوطني الغيور علي هذا الموضوع الذي اثلج صدور كل ابناء غزة والاردنيين الشرفاء فنحن شعب واحد لا شعبين فلسطين هي فلسطين والاردن هو الاردن وكلنا اردنييون للدفاع عن الاردن وكلنا فلسطنيون للدفاع عن فلسطين...بارك الله بك ايها المومني واتمنى ان تلقى مقالتك هذه والتي قبلها اذان صاغية عند المسؤولين وعلى راسهم صاحب الجلالة اطال الله في عمره الملك عبدالله بن الحسين ادامه الله دخرأ للامة العربية
01-04-2012 11:50 PM
فراس
بارك الله فيك يا أخانا هيثم المومني على عطائك الجميل فعلا انك رائعة لم اجد كلمات معبرة من كثرة انطلاق مشاعري التي لم تجد اي عبارة لمجرد احساسها بأن شخص ما يشعر بها . نحتاج الى حل سريع والله تمنيت الموت لاني لا شيء في هذا البلد الطاهر وما ذنبي انا هل يوجد لي ذنب وأنا مولود في الاردن لو كان هنالك محاسبة دقيقة يحاسب بها اجدادنا الذين سبقونا اما بالنسبة لمواليد الاردن فهل سيكون ذنب للطفل الذي يولد على ثراه الطاهر بأن لا يحمل جنسية البلد الذي ولد به يا أخوان نحن نصرخ الان أنقذونا نحن مسلمين
02-04-2012 12:11 AM
ابن عمان
حياك الله. ونعم للوحدة الوطنية لبناء هذا البلد الرائع بابنائه وبناته.
كثر الله من امثالك.
02-04-2012 05:07 AM
علاء الاسطل
يجب الاشارة دائما الى انه رغم كل الارجاءات التعسفية التي تقوم بها بعض اجهزة الدولة اتجاه ابناء قطاع غزة في الاردن هي بالاصل اجراءات غير مدعومة دستوريا وانما تخضع لقوانين مؤقتة ...
ومن هذا المنطلق فإننا نطالب اصحاب القرار برفع الظلم اليومي الذي يمارس ضد ابناء قطاع غزة في الاردن لكي ينعموا بعيش كريم وحرية وكرامة بعيد عن اهواء من يتفنون في وضع اجراءات وقوانين جائرة في حق الانسانية وهاضمة للقوانين والاعراف الدولية ..
الذي حصل مع الاخت الغزية في هذه القصة يحصل يوميا مع ابنائنا في شتى مجالات حياتهم في عملهم في دراستهم في استخراج وثائقهم وغيرها من الاجراءات المعقدة والغير حظارية ..
كل التحية والتقدير للاخ هيثم المومني على مقالته بخصوص معاناة ابناء قطاع غزة في الاردن والتي لا تمثل بأي شكل من
الاشكال اردن العز والكرامة التي تجمعنا بابنائه جميعا ما هو اكبر من الاجرءات والقوانين وعلوم الجغرافيا والطبوغرافيا التي تمارسها الاجهزة البيرقراطية داخل بعض اجهزة الدولة والتي تبعد شيئا فشيئا عن نبض الشارع ونبض الشعب وإرادته بأن يبقى الاردن موطن الجميع وارض الرباط والحشد حتى تحرير فلسطين بإذن الله ..
02-04-2012 12:54 PM
كلوب
صح السانك والله العظيم يعلم الله كم نعاني ابناء قطاع غزة من معاملة ضيقة ورسوم بثلاثة اضعاف المواطن ولا يحق لنا العمل او الانتساب لاي نقابة لا يحق لنا تملك بيت ولا يحق لنا التنافس على مقاعد الجامعات ولا يوجد لنا تاميين صحي وممنوع اكثر من رخصة خصوصي ولا يحق لك تملك اكثر من سيارتين وكلة سنة تجدد الكثير من المعاملات من اجل اصدار جواز سفر يستغرق اصدارة 20 يوم على الاقل ومدة سنتين فقط وينتهي وكذالك الهوية سنتين وتتوفى لماذا انا ولدت بالاردن ولي حوالي 24 سنة في الاردن ولم اخرج منها ابدا فأنا اعشق هذا البلد الطيب اعشق ترابه اعشق هواه واعشق كل شيئ فيه
ان الاردن بلد طيب بقيادته الطيبه الكريمة الهاشمية حفظها الله ورعاها وادام ملكها
لا نستحق الحياة بكرامة في ارض الكرامة
02-04-2012 01:36 PM
ابو كلوب_
فعلا والله نحن هنا في الاردن نعاني الكثير الكثير من سوء المعامله من بعض الاشخاص في المراكز الامنيه بمجرد معرفته باننا من ابناء قطاع غزه فانا ايضا ولدت في الاردن من عام 1978 يعني الي 33 سنه في الاردن ولا املك رقم وطني فلمتى هاذا الحال
02-04-2012 02:03 PM
ابو كلوب
كل الشكر الجزير للاخ جعفر المومني على طرح هاذا الموضوع
02-04-2012 02:06 PM
خليل الغزاوي
بارك الله في كل من لمس معاناتنا واراد لنا الخير واسأل الله ان ينفس كرب المكروبين وان يبعد الاخطار عن اردننا الغالي ويلهم ملك البلاد ماهو خير لهذه الامه نعم في هذه الاوقات وبعد ان زالت كافة الاقنعه وسقطت كل المزايدات على الاولاء والانتماء ندعو الى اعطاء ابناء غزه هذه الفئه المظلومه كامل حقوقها سائلين المولى ان يديم على الاردن نعمة الامن والامان
02-04-2012 05:49 PM
شكرا هيثم المومني
نحن نعيش مفي الاردن وولدنا هنا ونعرف الشعب الاردني الاصيل الذي منه الاخ والكاتب هيثم المومني..والذي حدث مع الاخت على مقص العقبة اكيد من انسان لا يعرف النخوة الاردنية ولا عراقة الهاشميين الذين بهم نفخر وهو عار على الاردن وفلسطين سواء بسواء
02-04-2012 06:26 PM
انا اردني ابن الوطن رغم كل التحديات
تحية للاخ هيثم وبعد بحب اسال سؤال هل انا اردني وانا مواليد الاردن عام 67 وعمري الان 45 سنة ؟ درست الروضةوالابتدائية والاعدادية والثانونية والجامعة وعملت في القطاع الحكومي وتزوجت من اردنية ونجبت لي اولاد وبعد كل هذا يقولون عني اجنبي ؟!سؤال ثاني ابني ولد في الاردن وعمره 20 سنة وتزوج من اردنية هل هو اردني ام لا ؟ !طيب بلاش انا واولادي مواليد العقبة ومع ذلك في كل مره يقوم موظف الامن ب انزالنا من الباص لمراجعة مكتب الامن ؟ لماذا ؟ الوثائق تقول انني اجنبي وان اقول انني اردني رغم كل التحديات .
02-04-2012 07:49 PM
رامي البرغوثي
نشكر الكاتب الكبير هيثم المومني ونستنكر ما حدث مع الفتاة حلى حدود دولة العقبة الفاسدة
02-04-2012 09:41 PM
انا الان جد
استاذنا الكبير هيثم انا الان جد امي اردنية وانا ولدت في الاردن وابني ولد في الاردن وكذالك ابن ابني ولد في الاردن وبعد كل هذا نعتبر اجنبي ( غزاوي ) لماذا
04-04-2012 06:17 PM
اسماء محمد
شكرا لكم
21-01-2015 08:09 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات