اغلاق

جواز السفرالآحمر


إمتحان لأصحاب الضمائر
أفلا تعقلون
لقد ترك السادة نوابنا المحترمين كل ما يتوجّع منه الوطن وحاربوا بكل قوّة واهية اتتهم حول قضيّة واحدة وهو حصولهم ولمدى العمر على جواز سفر دبلوماسي ذو اللون الاحمر رمز الدم والاشتراكيّة كيف لا وهم يريدون مشاركة الوزراء بعضا من مغانمهم فهي كعكة يجب ان يكون لهم حصّة فيها فذاك هو الوطن كبقيّة اوطان العالم الثالث يتقاسم ثرواته ومغانمه الوزراء والنواب ومن هم تحت عبائتهم بينما مغانمه وجوعه من نصيب عامّة ناسه من فقراء وصامتين وشامتين وجائعين وصغار الموظّفين والتائهين في شوارع الغربة والحرمان .
لله درّكم يا وزراء ونوّاب الاردن ما بال الحكومة ترى جلالة الملك يجوب العالم لكي يُحسّن وضع المواطن وانتم تصرفون الاموال لتحسين اوضاعكم ألا تشبعون !!!!
وما بالكم والجوعى من الشعب يعيشون بين ظهرانيكم يبحثون عن لقمة الخبز لابنائهم وقطرة الحليب لاطفالهم وانتم لاهون في تشريع قوانين تعود عليكم بالمزيد الا تُبصرون !!!!
وما رايكم فيمن له خمسة ابناء لا يعملون وقد يكون علّم بعضهم او جلّهم على حساب مكرمة ملكيّة وباتوا جالسون في البيت بعد ان تحفى ارجلهم من البحث عن عمل بينما ابنائكم منذ ان يبلغوا الحلم وسواء تعلّموا او لم يتعلّموا في الجامعات تكون مكاتبهم ومسمّيات وظائفهم بل ورواتبهم جاهزة ألا تشعرون !!!!
ألا ترون ارامل وابناء الشهداء والموظّفين والمتقاعدين المرضى يقفون وينتظرون طويلا لإستلام فتات الرواتب بينما لا تنظرون ولا تنتظرون لرواتبكم ومداخيلكم التي تُحوّل لحساباتكم في البنوك لانها تفيض عن حاجاتكم افلا تُدركون !!!!
نعم قد يكون جواز السفر الاحمر غير مكلف كثيرا هو وامتيازاته على الدولة ولكنّه يأتي كغصّة في حلق المواطن الذي يُفكّر منذ انبلاج الفجر سائلا نفسه هل سيرتفع ثمن الخبز والكاز والبنزين والكهرباء واللبن وحليب الاطفال ام سيمضي اليوم كالامس على نفس درجة السوء والعذاب !!!!
لو كان الحال غير الحال واحوال المواطن مُرتاحة دون حرمان ما المانع ان يستفيد المسؤول والنائب مما حبانا الله من نعم وخيرات ومنها استحقاق الجواز البلوماسي اعترافا بجهدهم فهم الاحقّ من ان ينالوا بعضا من تعبهم في سبيل الوطن لآنّ الوطن يُعطي ولا يأخذ فهو كالمحبّة لا تعطي الا من ذاتها ولا تأخذ إلاّ من ذاتها كما قال جبران خليل جبران فيا من وثق بكم جلالة الملك ويا من انتخبكم الشعب فهل تعطون وتأخذون من ذاتكم بدلا من أن تأخذوا من الوطن والمواطنين وتُعطوا لذاتكم يا اصحاب الذات المرموقين مشرّعين ومنفّذين !!!!
ولكن الحال صعب للغاية ويجب ان تكونوا انتم القدوة للناس على الترشيد وطرد الطمع من النفوس والصبر على الشدائد وعلى عدم استغلال المواقع المتقدّمة لإحراز مكاسب شخصيّة بل يجب عليكم تعليم الناس كيف يكون التكافل وقت الشدائد وكيف يكون التنبّه في كشف المكائد !!!!
وجواز السفر الذي صادق عليه النواب والاعيان حديثا يمكن تعديله او الغائه لأن هذا الجواز اقدس من أطماع من يستغلّون مناصبهم لتحقيق منافع شخصيّة واكبر من ان ينتزع بركاته احد كما انّ الجواز الاحمر عصيّ على من لايستحقّه وسيعبر المرحلة العابرة من مسيرته بكل صمود وتحدّي ....
وكل التحيّة لمن رفض تبديل جواز سفره بالدبلوماسي ليس انتقاصا من قيمة الجواز لا سمح الله وليس كرها في حمله وانما شعورا مع مواطنيهم واستجابة لامر القائد ان يكون المسؤولون قدوة في هذا الوطن المعطاء وكلّنا امل ان يكون القدوة جميع مسؤولي هذا الوطن ويتبرّعوا بتكلفة منح هذا الجواز الاحمر وتبعاته بل وزيادة عليه رواتب عدة اشهر لصالح الوطن الذي ينشد تكافل جميع ابناؤه الخيّرين ومساهمة منهم في اجتياز هذه المرحلة الصعبة .
((وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ) (التوبة:105)صدق الله العظيم



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات