اغلاق

النواب .. عصروا المواطن واخذوا مال اولاده


مصداقية النواب في الشارع باتت منعدمة وإن كان المواطن قد اختار ممثلاً له فهو لم يكن يعني ان يعتلي هذا النائب ظهره ويحصل على امتيازات على حسابه فالصبر نفذ وكلمة الشعب تجمع اليوم على أن الحل في الحل .
كنا نأمل من هؤلاء النواب أن يكونوا اكثر حرصاً على المال العام وأن يرفضوا لانفسهم منح جوازات دبلوماسية مدى الحياة لا أن يكونوا ابطالاً لهذه المهزلة التي نثق بردها من قبل مجلس الاعيان ورئيسها طاهر المصري فالنيابة هي عمل تطوعي لخدمة المجتمع .
منذ قرار الراحل الحسين بن طلال بإلغاء الاحكام العرفية وبناء الدولة الديموقراطية من احزاب وانتخابات نيابية لم نرى يوماً جماهير تحاصر منزل أحد الاشخاص لقناعتهم به للوصول الى مجلس الأمة .
يترشح الآلأف في كل دورة انتخابية لكن لو تحدثنا عن تعديلات قانونية تلغي امتيازات النيابة ابتداءاً من الجوازات الدبلوماسية مررواً بالمكافآت والرواتب والمياومات والتقاعد وانتهاء بالنمرة الحمراء ، من سيترشح من هؤلاء لخدمة وطنهم !!!
لا نريد النفوذ والمصاريف الطائلة هي حق للفقراء ، بالمقابل كيف سيثق الاردنيون بنائب انفق ملايين الدنانير على حملته الانتخابية مما يعني ان وجوده يشكل الفساد بحد ذاته وهنا نقصد كل انواع الرشاوي وشراء الاصوات والمياومات التي حصل عليها نائبنا الكريم
كلمة نائب تعني حماية المواطن واستعادة حقوقه والدفاع عنه وتوفير متطلباته عبر سن تشريعات لأجله لا لأجل النائب الذي وصل بالصناديق لا بالبارشوتات وإذا كان النائب يطلق تلك الشعارت قبل وصوله للقبه فلماذا نشاهده اليوم جامع للدنانير بإسم ممثليه
\"لا نتشاطر\" على احد ، لكن من حق الوطن ان يبكي على ممثليه وهم ينفقوا مال الشعب على واجهة شخصية لذوات يصولون ويجولون على حسابنا ولا يريدون حتى اي خدمة للمواطنين، ، وهي دعوة لمراجعة كل القطاعات ، بما في ذلك موازنة مجلس النواب والملايين التي يتم هدرها على رفاه النواب وسفرهم وبقية قضاياهم.
الكل يأخذ من الشعب ، ولا احد يعطيه ، لقد عصروا المواطن واخذوا مال اولاده ، وقد آن الاوان ان ننسى المواطن قليلا اوجاعه فالحل هو الحل .
الملك أقرب الى الشارع ونأمل ان يوجه الحكومة للعمل على سن قانون او تشريع يلغي اي ميزة او مكافأة او راتب للمجلس القادم فمن اراد الترشح من اجل الوطن وخدمة المواطنين سيكون مع القرار والتوجه ومن يعارض القرار فاجندته ستكون واضحة حينما يعمل لمصلحته الشخصية وجيبته تحت شعار \" خدمة الوطن والمواطن \" .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات