اغلاق

أفكــار علـى البــال


- فاسد يكتب على قطعة رخامية فوق الباب الخارجي للفيلا التي يسكنها " هذا من فضل ربي" !

- كل مواطن أردني يتحمل دينا ماليا مقداره أربعة آلاف دينار نتيجة المديونية التي وصلت 19 مليار !

- 22 مليار ارصدة في المصارف يتعامل بمعظمها القطاع الخاص !

- مدرسة عملت وروجت ان الأردن ضعيف حتى يلجأ للقروض والمساعدات الخارجية ويتم خصخصة ممتلكات الدولة وفكفكة هياكلها !


- يتواجد في الاردن حوالي مليون شخص عربي وغير عربي يستولون على اعمال ووظائف منوعة!

- يتخرج آلاف الطلبة سنويا من الكليات والجامعات وصاحب الحظ السعيد الذي يحصل على عمل !

- المغتربون الأردنيون لديهم اموال كثيرة في الخارج وقليلة في الداخل !

- عاطلون عن العمل موزعين على جميع المحافظات "عدالة اجتماعية"!

- عشر سنوات.. اغرقوا البلد في الخصخصة والاستثمارات والنتيجة افقار الناس اكثر فأكثر !

- الخبراء وزعوا الاستثمارات على جميع المحافظات ولم يكدسوها في عمان فقط!

- مجانية التعليم وخاصة بالجامعات ارغمت الآباء والأهالي على بيع الأراضي بأي ثمن لدفع اقساط الجامعات !

- تم تخفيض الضرائب على البنوك ليربحوا اكثر والمواطن يدفع كل أنواع الضرائب.

- من أين المليارات لبناء المفاعلات النووية والدولة مديونة ب 19 مليار .
- الذين ينتظرون قبض العمولات من وراء بناء المفاعل النووي يروجون لمعلومات خاطئة للاسراع في البدء في المشروع !

- بعد عشر سنوات سمع المواطن انه لايوجد مقولة "أوامر من فوق"!

- المسؤول الكبير اذا سرق او زور او اضر بالدولة لايعاقب ولا يحاسب بينما يعاقب المواطن العادي ويزج به في السجن !

- لدينا عدالة اجتماعية ، فيتساوى الغني والفقير أمام اسعار المحروقات والمواد والخدمات وضريبة المبيعات !

- الفرق بين الغني والفقير ، ان الفقير وحده ينبش الحاويات ويسمى نباش حاويات " مهنة جديدة" !

- ملفات شركات الفوسفات وأمنية وموارد ومشروع سكن كريم ومشروع الباص السريع وبرنامج التحول الاقتصادي والاجتماعي وكازينو البحر الميت وخصخصة شركات أخرى كالبوتاس والاسمنت والاتصالات ...الخ جعلت المواطن الأردني اغنى واكثر رفاهية والاردن اصبح اغنى من دولة قطر!

- نتميز عن غيرنا..فترى اربعة او خمسة وزراء لوزارة معينة في سنة واحدة !

- بلد يسجن فيها الأحرار ويعفى عن الفاسدين ويقال لهم انتم الطلقاء !



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات