اغلاق

وانتصر َ الشعب السوري


يخوض الشعب السوري غِمار معركة الحرية التي ثمنها جبالا ً من الجماجم ,والمجتمع الدولي في حالة ٍ من السكون والتواطؤ مع هذا النظام البائد المنهزم بإذن الله ,وهل حقيقة ً أن الفيتو الروسي و الصيني هُما المانعان للوقوف الى جانب ونصرة الشعب السوري ؟ وإذا كان الأمر ُ كذلك ما الذي يمنع العرب كأنظمة من إتخاذ مواقف جريئة لحماية الشعب السوري ؟ إن الشعب السوري مُنتصر لا محالة بإذن الله لأن سُنن ونواميس الكون تقول ذلك .. وهو أن إرادة الشعوب فوق َ كُل الأرادات ,عندها ماذا عسى الأنظمة العربية قائلة لهذا الشعب الأبي ؟ هل ستقول الأنظمة أن النظام الأسدي كان له صداقات معنا ,أم تقول لهُ كُنا نخشى الفتنة الطائفية , فإذا كان الأمر كذلك فهو محسوم فالأغلبية الساحقة هم سنيين , أم في الحقيقة أن الأنظمة العربية تخشى أن تدور عليها الدائرة أن تكون كمعمر او كالأسد الذي ليس له من إسمه شيء؟ . إن المطلوب من كل الأنظمة العربية حاليا ً وبشكل ٍ فوري سحب كل السفراء العرب من سوريا وطرد السفراء السوريين و على وجه السرعة ,فلا بُد من عزل النظام السوري لأنه وصل إلى حد اللاجدوى من ابقاء قنوات الأتصال معه , كونه أصبح محسوم النتيجة ,لأن الشعب السوري أراد الحياة بعد أن كان ميتا ً ,فلا بُد ّ أن يستجيب القدر . إن النتيجة التي تفرض نفسها على الساحة أن كل قوى العالم عندما تُناقش مسألة بخصوص العرب يكون أول حساباتهم إستراتيجية الحفاظ على أمن الكيان الصهيوني ,وإسرائيل بالحقيقة هي غير متضررة من النظام الأسدي ,بل على العكس هي مرتاحة جدا ً من هذا النظام ,وإسرائيل أعطت الأشارة الواضحة بذلك , لهذا هل يجب التعاطي مع الأشارة الصهيونية ؟ هذا من جانب ومن جانب ٍ آخر تبين أن الأنظمة العربية سائرة على غرار صاحب أو مالك المزرعة ,فهو حرٌ في مزرعته وله ُ الخيار في كيفية قطاف ثمارها وله الخيار كذلك بذبح جميع من في المزرعة ,ولا يجوز لأي ٍّ كان أن يتدخل في هذه المزرعة ,فهل الشعوب العربية قطعان ماشية لا تملك من امرها شيء , في ظل الربيع العربي أثبت بجدارة أن الشعوب العربية شعوب واعية وعارفة بما يجري ويدور حولها وقادرة أن تقول وأن تفعل, فزمن الجهل والخوف والأستسلام ولى واندثر , فالمسألة الآن مسألة الكرامة والمجد والعز والفخار ولا مجال للأنظمة المستبدة الفاسدة التي إستباحت المال والأرض والعرض والنفس والدين حتى .

لا بُد من توحيد جهود الدول العربية وإتخاذ خطوات جريئة تُثبت عدم إشتراكها أو تواطئها مع النظام الأسدي

1- طرد السفراء السوريين من العواصم العربية وإغلاق السفارة السورية في كل قطر .

2- سحب السفراء العرب من العاصمة السورية .

3- قطع قنوات الأتصال مع هذا النظام البائد المجرم .

4- عمل مناطق حضر جوي ومنافذ آمنة لتأمين دخول مساعدات طارئة للشعب السوري الأبي الحر .

5- الأعلان صراحة بتجريم رأس النظام وأتباعة عن هذه الجرائم في سوريا .

6- المطالبة بتقديم النظام السوري لمحكمة الجنايات الدولية ويعتبر مطلوب في أي مكان وجد َ فيه .

إن من أكبر الجرائم الأنسانية ان نرى الجريمة تجري أمام أعيننا ثم نسكت ,إن كان الأمر كذلك فقد انقطع حبل الغيرة ونصرة المظلوم وأصبحت الديوثة من طبعنا وشيمنا .

في النهاية حقيقة ً لقد إنتصر الشعب السوري ,سُئل أحدهم لماذا تتعب نفسك بحال أمتك وتجلب لها الشقاوة والتعاسة فقال بكل عزّة سعادتي بإيقاض مواجع الفاسدين ,ألا يكفي من يعيش قضايا أمته أن يعيش عظيما ً ويموت ُ عظيما ً ويبعث يوم القيامة عظيما ً بإذن الله .



تعليقات القراء

سوريا صامدة
حتى اسرائيل لم يطالب عرب الايام بالتصدي لها كما يطالبون بحق سوريا.
ولكن التمرد المسلح ازفت نهايته.
19-03-2012 04:03 PM
بس انا
(وانتصر َ الشعب السوري )

بس انا

تابعت الاخبار

ولسه

الرئيس

بشار

بعده

بالحكم



20-03-2012 08:35 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات