اغلاق

المصلحة والثمن الفادح


ان عنصر المصلحة هو الحكم الفيصل بالنسبة للولايات المتحدة . وواضح ان المصلحة ما زالت قائمة في الشرق الأوسط خاصة في الخليج العربي حيث الموارد الطبيعية الفياضة اضافة الى الدور الذي تلعبه بعض هذه البلدان كمراكز تجارية مثل الامارات. فهذا هو أولا وثانيا أن اسرائيل مازالت في صراع مع جيرانها العرب وعلى أمريكا ان تساندها كعادتها وهذا أمر لا ريب فيه من تصريحات الادارة الأمريكية الجديدة المتمسكة بالتسوية التي غالبا ما تتقدم على حساب العرب حيث ان المفاهيم التي يتم التفاوض عليها غامضة وأن قوة الترسانه العسكرية الاسرئيلية الدبلوماسية مزعومة على أي حال أن سياسة أمريكا ستظل متمركزة حول هذا الموضوع ولها شرط أخر مع الاسلامين لم يتبلور بعد . فا المعادلة هي تأمين البترول- حمايةاسرائيل- القضاء على الارهاب- تنشيط التجارة.


Interest and the price is grossly

That the element of interest is the sole judge for the United States. It is clear that interest still exists in the Middle East, particularly in the Arabian Gulf, where the natural resources in addition to the extensive role played by some of these countries such as UAE business centers. This is the first and second, that Israel is still in headache with its Arab neighbors and the American-backed as usual and this is no doubt it"s the new U.S. administration committed to the settlement, which often lead to the detriment of the Arabs, as the concepts that are vague and negotiated the Israeli military arsenal of diplomatic In any event, alleged that the policy of America will be stationed on this issue and have another condition with Islamists is not yet available. The equation is to secure oil - Hamaipasiraiil - the eradication of terrorism - the revitalization of trade.

talal_gerasa@yahoo.com



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات