اغلاق

يناير شهر البشاير


هذه المقولة مشهورة في دولة الكويت الشقيقة حيث يحتفل أبناء الكويت في كل عام بأعياد وطنية كثيرة حدثت في شهر يناير بعد أن حملت لهم تلك الإحداث بشائر سارة والذي انتهى هذا الشهر عند الساعة الثانية عشر وهي أخر ساعة مرت به والتي دقت ثوانيها الأخيرة في يوم الواحد والثلاثون منه .
وحمل هذا الشهر أيضا بشرى سارة للشعب التونسي العزيز والذي التقط أنفاس الحرية وأزاح الستار عن كواليس الحكم الظالم واستحق أن يدخل المستقبل من أوسع أبوابه وحمل للشعب المصري بشرى انتظرها منذ عقود طويلة ألا وهي ثورة الغضب والحرية والمستقبل ( ثورة الخامس والعشرين من يناير ) والذي أطاح فيها الشعب المصري بحكم مبارك .
أحداث وثورات وبشائر سارة جداً قطفت ثمارها بعض شعوبنا العربية وكلها حملت معاني الحرية لكن ما لا يروق لنا ان هذه البشائر لم تتولد بفعل عدوان أجنبي وقع على شعوبنا العربية وإنما حصل بفعل العرب أنفسهم سواء في دولة الكويت ام في الجمهوريتين التونسية والمصرية فأصبحنا أعداء لبعضنا البعض والسبب هو الاستعباد والاستبداد .
اما على صعيد أوضاع الأردن الداخلية فلا زلنا بحمده تعالى ننعم بنعمة الأمن والاستقرار على الرغم من الأحداث الكثيرة التي مرت بها البلاد والتي لا يجوز أن تسمى أحداث وإنما يجب أن تسمى مطالبة بالحقوق لكن ستبقى نعمة الأمن والاستقرار مصونة وسنحافظ عليها لأننا شعب مدرك وواعي بعونه تعالى لكن يبقى الدور على حكومة الدكتور الخصاونة بالإيفاء بوعودها والتي أدرجتها ضمن برنامج عملها حتى يكتمل المشهد لدينا لان شهر يناير لم يحمل لنا في جعبته أي شئ لهذا العام على صعيد الأوضاع السياسية والاقتصادية لان الأسباب واضحة للجميع أولها الفساد المتراكم منذ سنوات والذي أجهض اقتصاد الأردن وأسقطه من رحم أمه مما أوقع الحكومة الحالية بحرج كبير بالإضافة إلى العقبات الكثيرة التي واجهتها الحكومة منذ البداية وكانت كلها نتاج لأعمال الحكومات السابقة فكان من الأجدر برئيس الحكومة الموقر تشكيل لجان على مستوى عالي من الاحترافية لدراسة القضايا والمشاكل والعقبات بالإضافة إلى استحداث وزارة خاصة لإدارة الأزمات حتى يتفرغ الطاقم الوزاري لإيجاد الحلول لكافة القضايا العالقة ولانجاز مشاريع الإصلاح السياسي والاقتصادي لان الحلول موجودة لكنها بحاجة إلى قرار شجاع فالحكومة قادرة على انجاز هذه المشاريع لان إنقاذ اقتصاد الأردن ليس بحاجة الى خبراء دوليين لأننا قادرون على النهوض به الى اعلى المستويات .
فيا دولة الرئيس نحن ننتظر شهر يناير القادم لكي تأتوا لنا بالخبر السار وبالبشرى التي ستحمل الينا الامل والتي ستكون بانتعاش اقتصادنا فهل ستضعون خطة زمنية يتم انجازها قبل نهاية شهر يناير القادم .



تعليقات القراء

تشكيل
(تشكيل لجان على مستوى عالي من الاحترافية ......)

من مدونات

البرلمان الانجليزي:

انه

اذا اردت ان تقتل موضوعا ما,فشكل له:

"لجنه"\"لجانا"

29-02-2012 02:13 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات