اغلاق

اين انتم يا عرب القدس تناديكم فهل من مجيب


القدس عروس عروبتكم والاقصى زينتها ,القدس اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفيين ومنها عرج امام المجاهدين محمد صلى الله عليه وسلم الى السماء وفيها صلى بالانبياء عليهم السلام اماما وفيها كنيسة القيامة وبجوار القدس مهد المسيح عليه السللام واليوم القدس في خطر والاقصى يستباح واين العرب واين المسلميا . يا حكام الامة قاتلوا قبل ان ياتي الطوفان الثوري ويقتلعكم من الجذور ومن لا يقف مع القدس اليوم فانه فاقد لمشروعية وجوده الى من يدافع عن كامب ديفد انتهى الامر اطردوا سفراء العدو من ارضنا الطاهرة المقدسة وسلحوا الشعوب او غادروا الى الجحيم ,القدس فيها كرامتنا وعزتنا فلا تقبلوا الخزي والعار وبادروا باطلاق النار على العدو لا على الاحرار ليعرف العدو ان الامر خطير وفيه نار ونار وسلحوا شعوبكم واعلنوها جهادا على الاشرار من بني صهيون والذين لا عهد لهم ولا جار المد الثوري قادم وعلينا ان نعبد الله عز وجل وان لا نعبد الدولار ,القدس تأن القدس تبكي دما بدل الدمع فماذا نحن فاعلون كعرب ماذا نحن فاعلون كمسلمين يا احرار العالم لم يعد الصمت يجدي ولم يعد الصمت مقبول وامطلوب اليوم ااعلان النفير والبدء بالتجهيز لنقول للعدو الامة قادمة والطغاة سيرحلون لن الله يا قدس لك الله يا قدس وماذا يقول من يبحثون عن المصالحة اليس الامر خطير ويستحق توحيد الصفوف وجمع الكلمة القدس تنادينم يا عرب يا عرب يا مسلمين زالله غالب على امره



تعليقات القراء

مجيب
(...... تناديكم فهل من مجيب )

"مجيب الرحمن"

اول رئيس وزراء

لباكستان الشرقيه

و التي اصبحت

تعرف

ببنغلادش



27-02-2012 10:19 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات